هل عاطفة صديقتي طبيعية ؟

هل عاطفة صديقتي طبيعية ؟

  • 15445
  • 2009-08-23
  • 5221
  • شموخ


  • السلام عليكم ..
    تعرفت على فتاة في عملي وكانت في البداية زميلة عمل فقط كالبقية وكنت أرسل لها رسائل ( نصائح أو أخوة ) كبقية زميلاتي من فترة لأخرى لكنها بدأت ترسل لي رسائل عن الصداقة وأنها تريد صداقتي

    ولأني رأيت فيها صفات رائعة ومميزة من الهدوء والخلق والحفاظ على الصلوات حتى صلاة الضحى لم أمانع في أن تكون صديقتي وبالفعل هي الآن أعز صديقة لدي والحمدلله وتعرفنا على بعضنا أكثر وصارت تحكي لي كل شي يخصها أو أية مشاكل تواجهها وأنا كذلك

    ولكنها كانت تطلب مني في رسائل أن أضمها أو أن أجعلها تضع رأسها على صدري طبعا في الخيال يعني وهي في بيتهم فهي لا تطلب مني هذا الشي في الواقع أبدا فقط عندما أكون بعيدة عنها لأنها تفتقدني

    وكنت في بداية الأمر أوافقها لأني قلت في نفسي بما أن الأمر مجرد تخيل وهذا الشي يشعرها بالراحة فلا مانع وكانت كل ليلة تطلب مني هذا الأمر ولكني جلست مع نفسي وفكرت هل ما تطلبه صديقتي مني طبيعي ؟ هل هو مخالف للدين ؟

    فقررت أن أفاتحها في الموضوع وأعرف ما السبب الذي يدفعها إلى طلب مثل هذه الأمور وعندما فاتحتها قالت لي بأن عاطفتها قوية جدا وهي تخجل من هذا الشي لأنه يعذبهالأنها دائما تريد من يشبع عاطفتها لكنها تستحي أن تطلب من أمها ضمها

    فقد كانت تنام مع أمها إلى وقت قريب ثم منعتها أمها من ذلك فأحست بأنها فقدت شيئا ولأني صديقتها
    تطلب مني ذلك وتقول بأنها تحتاجني فعلا فقلت لها هذه المسألة لن تستمر لأنها خيالية وفي مرة من المرات عندما هممنا بالخروج من العمل سلمت عليها كعادتي

    وفيما بعد قالت لي بأنهاتمنت لو أعطتني بوسة في فمي فقلت لها هذا الأمر ليس بين الصديقات فقالت بأنها لا تقصد شيئا لأن من تحبهم تعطيهم هذا الأمر وقالت بأن أولاد أخواتها دائما تعطيهم بوستهم في فمهم فقلت لها هذا أكبر خطأ لأنه يحرك عاطفتك فابتعدي عنه أبدا

    وفعلا قالت بأنها لم تعد تعطي أحدا هذا الأمر إلا في الخد كما العادة ومنذ فترة لم تعد تطلب مني هذا الأمر أبدا لأني وضحت لها بأني لن ألبيه أبدا وأنه يجب أن نجد حلا لعاطفتها مادامت تعذبها فقالت أنا مستعدة لكل ما تريدينه لكن لا تحرميني أبدا مما عودتني عليه من قبل

    فاستبدلت الضم والبوسات بان أقول لها تخيلي بأن يدي بيدك واضغطي عليها وقولي ما تريدين حتى أني في العمل صورت أيدينا وهي متشابكة وفعلا نجحت هذه الفكرة وأراحتها كثيرا ....

    سؤالي : ما الحل لعاطفة صديقتي ؟ علما بأنها لا يمكن أن يكون غرضها مما فعلته معي شيئا محرما كما قد يخطر بالأذهان حاشى لله وإنما لحبها لي ولأنها قد فقدت اخاهاالذي كانت تحبه كثيرا .

    وهل تصرفي صحيح عندما رفضت ما تطلبه مني ؟
    أرجو منك أن تعطيني الحلول المناسبة لمثل هذه الحالة ...وشكرا جزيلا .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-11-04

    د. العربي عطاء الله العربي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أختي الفاضلة شموخ :

    أشكرك على اهتمامك بحالة صديقتك ومساعدتها في وجود حل للمشكلة التي تعيشها ، في حقيقة الأمر الحالة التي تعيشها صديقتك هي نوع من الفراغ العاطفي ، فهي كانت تحب أخاها حبا شديد ولفقدانها لأخيها جعلها تعيش حالة من الحرمان والفراغ العاطفي وهذا قد يولد لديها الشجع العاطفي فتريد أن تملأ هذا الفراغ ، فأنت كنت أقرب إنسان لها ، ربما في قرارات نفسها لا تقصد شيئا محرما ولكن هي تعودت على من يقبلها ويحضنها ويلعب معها ، فأنت كنت أقرب إنسانة لها ، وهذه المشكلة يمكن أن تعالج بتصحيح مفهوم الحب والصداقة لديها ، حيث إن هذا الأمر مع الآخرين له حدود ولا يمكن أن يطلق له العنان حتى لا يخرج على حدود المعقول .

    التصرف الذي قمت به هو عين العقل وأنا أشكرك على هذا وصديقتك تحتاج إلى من يأخذ بيدها ويوضح لها الأمور وأن الصداقة والأخوة في الله لها حدود ولا يمكن تجاوزها ، وأنت في هذه الفترة لا تتخلي عليه وحاولي أن تنصحيها بالهدوء وتعامليها مثل أختك أو أكثر حتى تتخلص من مشكلتها هذه .

    وبالله التوفيق .

    • مقال المشرف

    لموا شملي بأسرتي

    نداء غصت به مُقل المثقلين بالديون، وتتابعت عبراتهم وهم يرمقون إقبال شهر رمضان المبارك عن كثب، يتخيلون تلك الأردية الجديدة التي توهب للحياة بمجرد أن يتقوس الهلال بابتسامته الجميلة، وإطلالته الرائقة على قلوب العاشقين، يتمنون أن ترق لهم قلوب الدا

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات