كيف أرضي زوجي ؟؟

كيف أرضي زوجي ؟؟

  • 15434
  • 2009-08-23
  • 2988
  • ام ندى


  • مشكلتي مع زوجي ودامت كثيرا ولم اجد لها حلا لمده طويله وهي كالاتي يقول انتي طفله ماتفهمين وماتوقفين معي لاصار عندي مشكله وصار ينتقدني على كل شي ويقول عمري ماشفت مثلك في الدنيا ماتفهمين بسرعه.. ويقول انا مزاجي لازم تساليني في كل شي....

    وانا ما اخفيكم صرت اخاف كثيرمن المناقشه معه وماعاد صرت اركز.... انا اوافقه الراي بس كيف اتعدل انا خدومه لو طلب عيوني عطيته بس مشكلتي اني ما اعرف كيف ارضيه ابي افكر في نفس تفكيره

    ابي اوصل للحد الي احس اني انافسه في التفكير وانا لو طلب روحي ماقصرت بس المشكله ماعندي مبادره دايما يقول عمرك ما تكلمتي في امور حياتنا اوجيتي وناقشتيني في حاجه تخصنا او في مستقبلنا مدري من احط اللوم عليه ..

    على نفسي او عليه او على اهلي الي كانوا يخافون علي كثير اوعلى الزمن الي حسيت انه خذلني في جميع مراحل حياتي

    واحس دائما باني كثيرة السرحان وليس غندي هوايه معينه وماعندي مشكله حتى ولو جلست 100 يوم في البيت ولم اخرج لا احب التفكير والابداع روتينيه الى اقصى الحدود زوجي يقول لايوجد لدي حتى سلبيات النساء اي لم افلح في جانب معين لاسلبي ولا ايجابي

    وعندما يعاتبني زوجي افيق من غفوتي لبضع ساعات واعود كما كنت انا احب زوجي كثيرا ولا اريد ان اخسره كيف استعيده لي

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-09-27

    أ. دانة أحمد قنديل


    السلام عليك يا أم ندى ورحمة الله وبركاته وأهلاً بك.

    هذه يا صديقتي ثاني قصة من هذا القبيل أسمعها في غضون يومين، والغريب أن رجال أيام زمان كانوا يمتدحون المرأة فيقولون أنها (بيتوتية) لا تخرج من المنزل وأنها مطيعة لا تعارض ولا ترفع صوتها فتقول لا لزوجها لأي شيء. ولكن الكثير من رجال هذا الزمان كسروا هذه القاعدة فصار الرجل يرغب المرأة التي تمتلك فكراً ورأياً وتستطيع أن تناقش بل حتى تثبت صحة رأيها وتقنعه بها. فالزمن يا أم ندى تغير ولم يعد المطلوب هو فقط أن تعطي روحك فيزهد بها الآخذ.

    غيري وجهة نظرك وتفكيرك فالزمن لا يخذل إنسان ويقف في صف الآخر كما تقولين بل نحن من يحدد موقفه فيتصالح مع نفسه ومع الزمن.

    1-ابدئي بالدعاء فالله عز وجل وحده هو عونك ودليلك.
    2-مادامت عندك الرغبة في إسعاد زوجك إذن لا بد من أن تتغيري: ابحثي عن هواية تناسبك وتعجبك فتعلميها ومارسيها وأتقنيها حتى يشعر زوجك بأن لديك الهمة والقدرة على القيام بالمهام الصعبة.
    3-اطلبي منه أن يأخذك إلى المكتبة (كمكتبة جرير) واقتني بعض الكتب وابدئي بقراءتها فالقراءة والاطلاع تغني الفكر وتكون لديك خبرة عن الحياة وعن الناس وتحسن من قدرتك على التعبير ومع الأيام ستجدين في نفسك القدرة على مناقشته وإبداء رأيك. لا تتعذري بأنك لا تحبين القراءة فالقراءة ليست كما يقول الناس هواية بل هي ضرورة للأسف استغنينا عنها ومن المفترض أن نتعامل معها كما نتعامل مع الطعام والشراب فالجسد يحتاج إلى الغذاء والعقل والروح أيضاً يحتاجان للغذاء.
    4-خالطي الناس لو أمكن، ابحثي عن التجمعات النسائية الإيجابية التي تسعى إلى خير المجتمع وبنائه كالجمعيات الخيرية ففي هذا فائدتين الأولى أنه يعطيك خبرة واسعة والثانية أنه يرفع من تقديرك لذاتك فالعطاء يا أم ندى باب خير واسع يعود بالدرجة الأولى على صاحبه بالسعادة وفي الإنترنت مقالات كثيرة رائعة عن فوائد العمل الخيري التطوعي.
    5-اصبري حتى لو واجهت صعوبات في البداية واثبتي على موقفك فتغيير رأي زوجك يحتاج لزمن فلا تستسلمي إن لم تجدي نتيجة سريعة.
    6-تذكري أنك المستفيدة الأولى مما ذكرت لك إن حصل فالمؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وكما قلت لك تقديرك لذاتك يرتفع لدرجة كبيرة عندما تشعرين أنك ذات فائدة ونفع لمن حولك وقد كان أحد الصالحين يقول: من لم يزد على الحياة كان زائداً عليها فاحرصي على أن تقدمي النفع للمجتمع.

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات