إنسان يعيش ليتألم !!

إنسان يعيش ليتألم !!

  • 15269
  • 2009-08-10
  • 1943
  • عبد الرحمان


  • السلام عليكم.أعتدر مسبقا لأن استشارتي ستكون طويلة لكنني أريد أن أوضح لكم جيدا لأضعكم في الصورة.أنا شاب أبلغ من العمر 21سنة أقطن بالجزائر العاصمة مشكلتي في الحقيقة هي أنني لا أستطيع أن أعيش من دون فتاة أحبها حبا جنونيا

    أعرفها الآن مند أكثر من 15شهرا و الآن نحن مفترقان مند 3 أشهر و لكنني لا أفهم لم لا أستطيع صرف تفكيري عنها و لو للحظات في الصباح أو في المساء و في كل المواقف عندما أكون سعيدا و عندما أكون حزينا إنها فتاة لها أعين خضراء أعشقها إلى حد الجنون هي تقطن بعيدا جدا حوالي 600كلم.

    تتسائلون طبعا كيف كنت على اتصال معها ولكن في العام الماضي أطلقت شركة الإتصالات بالجزائر عرضا للهاتف النقال لمكالمات مجانية غير محدودة من التاسعةمساءا إلى السابعة صباحا كانت هي من اتصلت بي في الأول مند أول حديث لنا حدث بيننا نوع من الإعجاب و الإنجداب لم نتردد في أن نكون معا

    وواصلنا كدلك كنا نتحدث بمعدل 3ساعات كل يوم كانت بالنسبة لي سندا حقيقيا لم تكن المسافة بمثابة مشكل أو عائق لقد أرسلت لها صوري و أرسلت لي صورها عن طريق البريد التقليدي بعد 5أشهر تنقلت و دهبت إلى الولاية التي تسكن فيها لكي أراها و رأيتها

    و قد زاد دلك في قربنا لقد كانت تلك الخطوة بالنسبة إلي تضحية مني من أجلها و بعدها بشهر تنقلت إلى غرب البلاد من أجل الدراسة إلى ولاية وهران التي تقع 450 كلم غرب العاصمة في هده المرحلة كانت المسافة بيننا أكتر من 1000كلم

    لكن صدقني أخي عندما أقول لك أننا كنا أقرب شخصين يمكن أن يكونا قريبين على وجه الأرض كنا نتحدث كل يوم و بالساعات لأنها هي أيضا كانت مغتربة عن أهلها من أجل الدراسة وصلنا إلى درجة من الحب حيث لم أكن أستطيع تحمل البعد عنها في حالة الإختلاف

    كنا نفترق يومين إلى ثلاثة لأننا لا نستطيع أن نصبر عن بعضنا و لقد التقينا مجددا في العطلة الربيعية كان يوما لن أنساه ما حييت عينان آية في الجمال و لقد أخبرتني بأنها تحبني و لا تستطيع أن تعيش من دوني و كل كلام الحب المعسول و الجميل

    و لقد أخبرتها أنني إن لم أتزوجها فلن أتزوج غيرها و خططنا معا للمستقبل و عشنا أحلاما وردية أما الآن فقد انتهى كل شيء تركتني تلك الفتاة من دون سابق إندار أنا الآن أعيش في الماضي على أنقاض رجل كان سعيدا لقد فقدت كل شيء مد دهبت تلك الفتاة

    و أنا أعيش في الدكريات لقد فقدت لدة الأكل و لدة النوم و لدة الحياة أستمع إلى الأغاني العاطفية و أدرف الدموع لا أستطيع تصديق ما يحدث لي لا أفهم لم لا أقدر أن أكون مع فتاة أخرى

    لقد حاولت دلك مرارا و لكنني لم أستطع بالنسبة لي كل الفتيات متشابهات أنا لا أستطيع أن أجد راحتي إلا مع محبوبة قلبي أنا الآن إنسان يعيش ليتألم مند 3أشهر و أنا أتعدب بسببها لقد أحببتها بصدق و من كل أعماق قلبي لم أتوقع يوما أنها تستطيع أن تفعل بي

    كل هدا أنا الدي لم أبخل عليها يوما بكل ما يتوجب علي فعله من أجلها أنا الدي ضحيت من أجلها كثيرا لقد تحدثت معها و أخبرتها بأنني لا أستطيع التحمل فوق هدا و طلبت منها النجدة وصلت إلى حد أنني توسلت إليها لكنها لم ترحمني مع أن إسمها رحمة إسم على غير مسمى.

    تعلم أمي القصة ولا تجد مشكلة في أن نخطبها من أهلها لكنني رفضت لأنه بعدما فعلت بي هده القاسية أظن أنه علي إعادة التفكير. أما الآن فأنا أتعدب كل أيامي عداب و لا أجد ما أفعل. ساعدوني من فضلكم. أريد أن أفهم ما يحدث لي.سلام.

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-08-28

    د. محمود أحمد خيال


    أخي العزيز السائل الكريم :

    كثيرا ما يصادفنا هذا زيف الحب المعروف بالحب الأول فيبدو أخي الكريم أن محبوبتك هي أول فتاة بالنسبة لك .

    ولكن تعالي معي نتدارس هل هذه الفتاة التي تحبها بجنون هي كفء لك أم لا؟؟؟هل سالت نفسك هذا السؤال ؟؟

    لنقم بشكل موضوعي بسرد كافة خصالك الحسنة في جانب (جميع مميزات وخصائصك الحسنة) وفي الجانب الآخر ضع سلبياتك وجوانبك الرديئة بكل صدق وأمانة؟؟ وبالمثل افعل هذه الطريقة أيضا بسرد كافة خصائصها وعيوبها ثم قارن بين مميزات ومميزاتها وعيوبك وعيوبها؟؟

    ومن وجه نظري الخاصة انك لم تحسن الاختيار فقد حث صلي الله علية وسلم على أن تظفر بذات الدين "ويبدو أنها غير ذلك ؟وفالتي تسمح لنفسها بان تلاقي شابا وتبادله مشاعر محرمه ليست جديرة بك؟ وما يدريك؟؟ فيمكن أن تكون قابلت آخرين بنفس الطريقة وعلى نفس المحمل وبادلتهم الأماني والأحلام الخاعة؟؟؟

    أخي الكريم استغفر الله عما بدر منك من هذه المشاعر المحرمة ولكن؟ تضرع إلى الله عسى أن يرزقك الهداية والزوجة الصالحة؟ فأنت مازلت صغيرا وفي مقتبل العمر وسوف تلاقي قتيات أخريات بإذن الله بل وأفضل منها؟؟؟؟

    • مقال المشرف

    الرحلة الحفراوية

    حطت طائرتي في مطار (القيصومة) على إطلالة شتوية رائعة، الحرارة لم تتجاوز 7 مئوية، ومع ذلك فقد شعرت بالدفء مباشرة حين احتضنت عيناي ذلك الشاب المنتظر بلهفة على بوابة الاستقبال، أبديت له اعتذاري لما تسببت له من إزعاج بحضوره من (حفر الباطن) في هذا الوق

      في ضيافة مستشار

    د. سعدون داود الجبوري

    د. سعدون داود الجبوري

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات