تزوجت وفكري فيمن أحببت !

تزوجت وفكري فيمن أحببت !

  • 15245
  • 2009-08-09
  • 2181
  • حمد


  • بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أنني أعاني من قلة التركيز والنسيان وقلة النوم وذلك بسبب حبي لبنت منذ 7 سنوات وتربطني بها علاقة حب شديدة جداً وعندما عزمت الزواج واجهتني عدة ظروف جعلت هذا الزواج مستحيل

    ومن هذه الظروف المذهب فأنا مذهبي سني والبنت من مذهب آخر وأيضا أنا بدوي وهي حضرية ومن الصعب جدا تقبل أهلي وأهلها بسبب هذه الفروقات . وعندما لمحت لأهلي بأني أريد الزواج من البنت كان الرفض قطعيا

    ففكرت بعدها بأن اتزوج أحد قريباتي لكي أرضي أهلي وأيضا مجتمعي البدوي بسبب عاداتنا ومن بعدهااتزوج من أحببتهاوتقاليدناوفعلا تزوجت أحد قريباتي ولكن عندما علمت البنت التي احبها وتحبني انهارت وعندما تقدم لها أحد الاشخاص وافقةعلى الزواج

    وعندما سألتها لماذا فعلتي هكذا قالت لي بأنك متزوج
    وحتى اذا تريد الزواج بي فذلك صعب (الاسباب التي ذكرتها في الاعلى )وأنا الآن لا استطيع أن أنام واذا نمت أنام ساعه وأصحى ساعات ونفسيتي تعبانه جدا ولا اعلم ماذا افعل أنني أحبها جدا ولي معها مواقف
    جميله

    وعندما حصلت لي ظروف لم يقف معي أحد من اهلي او اصدقائي بل هي انتي وقفت معي بشد واتعس الظروف
    لا استطيع فرقها انني متعب جداارجو مساعدتي وشكرا

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-10-05

    د. العربي عطاء الله العربي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أخي الفاضل حمد حفظك الله ورعاك .

    أخي حمد : اعلم أن الإسلام دين أسرة ، والبيت المسلم هو نواة الجماعة المسلمة ، ولا يبنى هذا البيت إلا باختيار صحيحٍ للزوجة ، واتخاذ الأسباب في ذلك ، و لقد وضع التشريع الإسلامي أمام الرجل والمرأة قواعد تنظيمية لاختيار الزوجة ، إن سلكها الإنسان كان الزواج ميسراً وكانت الأسرة مسلمة بإذن الله تعالى ، ولهذا أرشد النبي صلى الله عليه و سلم الرجال الذين يقدمون على الزواج بأن يظفروا بذات الدين فقد قال : ( تنكح المرأة لأربع : لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك ) وعلى أهل المرأة ووليها أن يبحثوا أيضاً على الخاطب ذي الدين والخلق ؛ ليقوم بالواجب الأكمل في رعاية الأسرة ، ويؤدي حق زوجته الذي شرعه الإسلام ، فقد قال صلى الله عليه و سلم : ( إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض ) وأي فتنة أعظم وأي فساد أشمل وأعم على الدين والخلق في الأسرة والمجتمع حين توضع الفتاة المؤمنة بين يدي رجل متحلل ، أو زوج ملحد لا يعرف معنى الشرف والغيرة والعرض ، وقد سئل الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه ما حق الولد على أبيه فقال : " أن ينتقي أمه ويحسن اسمه ويعلمه القرآن " .

    وإن حسن اختيار الزوجة من أولى الدعائم التي ترتكز عليها الحياة البيتية الهنيئة ، وعلى الإنسان أن يتخذ الأسباب في اختيار الزوجة وباقي الأمور على الله تعالى ، وخير ما يستفيد منه المؤمن بعد تقوى الله تعالى الزوجة الصالحة ، فقد قال صلى الله عليه و سلم : ( أربع من أعطيهن فقد أعطي خير الدنيا والآخرة ، قلباً شاكراً ، ولساناً ذاكراً ، وبدناً على البلاء صابراً ، وزوجة لا تبغيه خوفاً في نفسها ولا ماله ) .

    وأنا لا أريدك أن تحزن أو تيأس ، وهذا ما علمنا إياه رب العزة سبحانه وتعالى ، في قوله تعالى : ( لا تحزنوا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما آتاكم )، فأمر الزواج قضاء وقدر ، وأنت ولله الحمد متزوج وعندك بيت فلا تفكر إلا في بيتك وزوجتك ، وسيديم بينكما الحب والمودة ن فالفتاة التي كنت تحبها قد تزوجت ولا يحق لك أن تفكر فيها ، حاول أن تفكر في زوجتك وكيف تبني مستقبلك أنت وزوجتك ، والحزن على الماضي لا يجدي ، ولعله كان خيرا لك ، ألم تسمع إلى قول الله تعالى : ( وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون ) .

    حاول أن تطوي صفحة الماضي ولا تقف عندها امسحها من ذاكرتك فالحزن والأسى والبكاء لا يرجع شيئا بل يزيدك تعبا وألما .

    وأنصحك أخي حمد بان تمارس الرياضة وتشغل وقتك فراغك بما يرجع عليك بالفائدة ، وأن يكون لك برنامجا غذائيا جيدا حتى تقوى ذاكرتك ، ولا تجلس بمفردك حاول أن تحتك بالآخرين فالعزلة تجعلك تفكر في مواضيع الماضي .

    نسأل الله تعالى أن يبارك لك في زوجتك ويديم بينكما الحب والمودة والاستقرار .

    وبالله التوفيق .

    • مقال المشرف

    أعداء أنفسهم

    أصبحت لديه عادة لحظية، كلما وردت إليه رسالة فيها غرابة، أو خبر جديد بادر بإرساله، يريد أن يسبق المجموعة المتحفزة للتفاعل مع كل مثير، وهو لا يدري - وأرجو أنه لا يدري وإلا فالمصيبة أعظم - أنه أصبح قناة مجانية لأعداء دينه ووطنه ومجتمعه، وبالتالي أصبح

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات