هل توجد امرأة أجمل منِي ؟!

هل توجد امرأة أجمل منِي ؟!

  • 15160
  • 2009-08-06
  • 2273
  • suzan


  • بسم الله الرحمن الرحيم
    انا فتاة عمري 26 سنة متوسطة الجمال مشكلتي تكمن في ضعف ثقتي بنفسي و في عملي وفي شكلي بشكل خاص حيث أحتاج إلى من يؤكد لي أنني جميلة كل فترة وخاصة من قبل خطيببي

    أعيش دوماحالةمن الخوف من أن يرى من هي أجمل مني وأن يتركني لأجلها فأغار عليه حتى من النساء في شاشات التلفاز ،علماأنه دوما يؤكد إخلاصه لي وانا بدوري متأكدة من ذلك إنشالله..

    ومن الأشياء التي تعزز زعزعة ثقتي بشكلي هي تذكري لكلام بعض معارفنا حين يؤكدون انني كنت أجمل في طفولتي، كذلك المقارنة التي كانت تتم بين طول قامتي وقامة إحدى صديقاتي ( وهي جميلة فعلا)

    أثناء دراستنا في المرحلةالإعدادية، والمقارنة مع أخريات في محيط عائلتنا فهذه المقارنات لا تنمحي من بالي أبدا ، دوما أقارن شكلي مع غيري فأبتهج عندما أتوصل إلى جاذبيتي و تتحطم نفسي عندما أكتشف أن الأخرى هي الأجمل..

    أحاول أن ألفت نظر الشباب من حولي و في مكان عملي وفي كل مكان أذهب إليه دون أن يشعرو بتقصدي هذا ودون أن يؤثر على وفائي لخطيبي..كرهت شكلي ووجهي وتوصلت إلى أن الجمال مفتاح لكل شيئ في الحياة ..

    حتى وصلت إلى مرحلة التفكير بالعمليات التجميلية (التي تحرمهاالشريعةالإسلامية).. تعبت من هذه المخاوف و من هذه المقارنات التي تحطمني تدريجيا أرجو المساعدة و جزاكم الله خيرا.

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-11-05

    د. أحمد فخري هاني


    أهلا وسهلا بك في موقعنا موقع المستشار .

    الأخت الكريمة :

    أنت تركزين على الشكل وأن الشكل هو مفتاح الجمال في الحياة وأحب أن أقول لك أن هذه نظرة قاصرة للأمور في العالم الذي نعيش فيه ، وهذا يجعلني أطرح سؤالا هل من لم ينالوا الوجه الحسن في الحياة هم تعساء أموات لا يعيشون ؟ الإجابة طبعا لا في أغلب الحالات والدليل على ذلك أن الروح وخفة الظل وجمال الروح من الأشياء الهامة في العلاقات فكثيرا ما نجد امرأة لا تتمتع بجمال تسير بجانب رجل وسيم ونرى العكس أيضا ونجد المحيطين يستعجبون ولكن نظرتهم قاصرة على الجمال الشكلي وتناسوا جمال الروح والذكاء وخفة الدم وبقية المميزات التي تكمل الشخصية الإنسانية وكما ذكرت يا أختي الكريمة أن ثقتك بنفسك تنقصك وهذا سبب معاناتك فالتمتع بالثقة بالنفس وامتلاك القدرة على إظهار جمال الروح والمضمون سوف يبعث فيك ثقتك بنفسك وفى من حولك وسوف تصبح نظرتك مكتملة بين الشكل والمضمون .

    نصيحتي لك التركيز على المضمون من ذكاء اجتماعي في التعامل مع من حولك والموضوعية في مناقشة الأمور والتعبير عن مشاعرك بشكل ايجابي ومقبول سواء كانت مشاعر سلبية أو إيجابية .

    الأخت الكريمة لا تنظري إلى الأمور بمنظور واحد وتركزي عليه وهو الشكل بل انظري إلى بقية شخصيتك ومحاسنها وما تتمتعين بة وحاولي إظهاره للآخرين حتى تصبح شخصيتك مكتملة وناضجة أمام نفسك وأمام الآخرين .

    إذا لم تستطيعي التعرف على شخصيتك وجوانب القوة والضعف بها والتعرف على الكنوز التي بداخلك اطلبي مساعدة الاختصاصي النفسي ليدربك على زيادة ثقتك بنفسك من خلال جلسات الإرشاد النفسي الفردي أو الإرشاد النفسي الجمعي .

    حالتك تحتاج إلى استعادة ثقتك بنفسك من خلال التركيز على جوانب شخصيتك الأخرى من علاقات بالآخرين ومهارات بالعمل والمشاعر والتعبير عنها وممارسة الهوايات والأنشطة وتعلم أشياء جديدة تثقل قدراتك وتنمى من ثقتك بذاتك .

    أتمنى لك كل التوفيق والثقة بذاتك وبالآخرين وفقك الله ووفقنا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-11-05

    د. أحمد فخري هاني


    أهلا وسهلا بك في موقعنا موقع المستشار .

    الأخت الكريمة :

    أنت تركزين على الشكل وأن الشكل هو مفتاح الجمال في الحياة وأحب أن أقول لك أن هذه نظرة قاصرة للأمور في العالم الذي نعيش فيه ، وهذا يجعلني أطرح سؤالا هل من لم ينالوا الوجه الحسن في الحياة هم تعساء أموات لا يعيشون ؟ الإجابة طبعا لا في أغلب الحالات والدليل على ذلك أن الروح وخفة الظل وجمال الروح من الأشياء الهامة في العلاقات فكثيرا ما نجد امرأة لا تتمتع بجمال تسير بجانب رجل وسيم ونرى العكس أيضا ونجد المحيطين يستعجبون ولكن نظرتهم قاصرة على الجمال الشكلي وتناسوا جمال الروح والذكاء وخفة الدم وبقية المميزات التي تكمل الشخصية الإنسانية وكما ذكرت يا أختي الكريمة أن ثقتك بنفسك تنقصك وهذا سبب معاناتك فالتمتع بالثقة بالنفس وامتلاك القدرة على إظهار جمال الروح والمضمون سوف يبعث فيك ثقتك بنفسك وفى من حولك وسوف تصبح نظرتك مكتملة بين الشكل والمضمون .

    نصيحتي لك التركيز على المضمون من ذكاء اجتماعي في التعامل مع من حولك والموضوعية في مناقشة الأمور والتعبير عن مشاعرك بشكل ايجابي ومقبول سواء كانت مشاعر سلبية أو إيجابية .

    الأخت الكريمة لا تنظري إلى الأمور بمنظور واحد وتركزي عليه وهو الشكل بل انظري إلى بقية شخصيتك ومحاسنها وما تتمتعين بة وحاولي إظهاره للآخرين حتى تصبح شخصيتك مكتملة وناضجة أمام نفسك وأمام الآخرين .

    إذا لم تستطيعي التعرف على شخصيتك وجوانب القوة والضعف بها والتعرف على الكنوز التي بداخلك اطلبي مساعدة الاختصاصي النفسي ليدربك على زيادة ثقتك بنفسك من خلال جلسات الإرشاد النفسي الفردي أو الإرشاد النفسي الجمعي .

    حالتك تحتاج إلى استعادة ثقتك بنفسك من خلال التركيز على جوانب شخصيتك الأخرى من علاقات بالآخرين ومهارات بالعمل والمشاعر والتعبير عنها وممارسة الهوايات والأنشطة وتعلم أشياء جديدة تثقل قدراتك وتنمى من ثقتك بذاتك .

    أتمنى لك كل التوفيق والثقة بذاتك وبالآخرين وفقك الله ووفقنا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات