يهرب مني إلى النت ولا يصلي !

يهرب مني إلى النت ولا يصلي !

  • 15071
  • 2009-07-30
  • 3880
  • أم خالد


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    أنا امرأة عمري 28 متزوجة منذ 5 أعوام ولدي طفل عمره أربع سنوات. زوجي عمره الأن 34 عاما يعمل مقاولا وهو لم يكمل دراسة السنة الثانية من الدبلوم التجاري أحوالنا المادية ليست على حال واحدة مرة تكون ميسورة وغالبا نكون بضائقة .

    أما أنا فأعمل في مجال التدريس وحاصلة على بكالوريوس بيولوجيا . تزوجنا عن حب في الحقيقة بقي يحاول معي كثيرا وكنت لاأشعر أنه الزوج المناسب(علما انه ابن خالي)

    وفجأة ربما بسبب الحاحه الشديد اعطيته فرصة عندها كنت أشعر انه كلما غاب عني أنني بحاجة اليه لأ أدري مالذي حدث ولكنه النصيب .

    وهنا كانت الكارثة فهو يختلف عني علميا ودينيا لكنني قبل ان اوافق على الزواج أخبرته بأن مهري ان تلتزم بالصلاة وان تكمل الدراسة فوافق بلا تردد وكان أخي من أكثر المعارضين على هذا الزواج لأنه لايناسبي

    طبعا انا فهمت قصده فالشباب لديهم عادة سيئة يفضوون لبعضهم عن مغامراتهم .طبعا لاأكمل دراسته ولا صلى . المهم تزوجناوكنا سعداء كثيرا وكان زوجي يقول دائما للناس انا لم أجد زوجة مثل زوجتي فهي طيبة وهي ليست لحوحة وغير ذلك .

    الا ان شيئا كان يكدر سعادتي وهو انه كان يقول لي عندما نذهب للنوم انه لايستطيع النوم في غرفة النوم لأن معه حرقة بالمعدة ويجب ان ينام جالسا وانه لايستطيع النوم من دون تلفاز

    فكنا نجلس بالصالة وكان ينام وعندما اوقظه للنوم بالداخل كان يأبى وكنت أدخل للنوم في غرفتي وعندما أستيقظ من النوم أجده بشاهد قنوات اباحية في البداية كنت أستحي من ان اواجهه في الأمر ثم واجهته فكان ينكر اولايجيب.

    لم تتوقف المشكلة هنا الا ان بعد ولادتي تغير كثيرا وكأنه أحس بالمسؤولية المادية كما ان هناك مشكلة حصلت معه بالعمل وقد أضرت بنا ماديا كثيرا هو كان كثير السهر وأصبح يسهر أكثرمع أصدقائه وكلما عاتبته برفق صرخ وقال انه مشغول الفكر وانه يسهر لينسى ويتسلى

    بكيت كثيرا لكنني صبرت ثم ظهرت مشكلة أخرى فهو عنده صديق مثلما نقول بالعامية عايش حياته مع انه متزوج فهو استغفر الله لاأريد ان أضعه بذمتي ولكني سمعت زوجي عندما يكلمه بالهاتف أكتر من مرة يقول له ضاحكا ها والله انت باسط نفسك

    المهم هذا الصديق في بلد آخر ودائما يرسل لزوجي ايميلات بنات وزوجي الحمد لله كان لا يقصر فكان الرقم السري لايميله عندي وكنت افتحه سنة كاملة وبعد هذه السنة الى الأن ايميله مليء بأسماء بنات وكان زوجي يهاتفهن .

    أحيانا أواسي نفسي ان الايميلات وأرقام الهواتف كثيرة افضل من ايميل واحد ولكن الحقيقة مرة أنا لا أدري من كثرة العدد الهائل كيف يستطيع تمييز الايميلات والأسماء علماان ذاكرته ضعيفة بهكذا امور

    طبعا لي الأن 4 سنوات وانا أفاتحه بهذه الأمور ومرة أصبر وأحتسب ومرة نتشاجر وفي كل مرة أقول له أدخل طرف ثالث حتى ولوكان من طرفك أنا راضية علما ان أبواه متوفيان وله 4أخوة كل منهم منشغل بحياته ومشاكله

    وأنا لا أريد أن أقحم أهلي بالأمر وأن أحملهم هما فوق همومهم فكان يرفض المرة الأخيرة أخبرته انني قد أحصيت الخسائر والأرباح اذا انفصلنا ووجدت انا الخسائر اكبر بكثير لكنني ماعدت قادرة على التحمل

    طبعا أصبح مقابل ذلك يتهمني بالتقصير وأصبح يفتعل المشاكل كنت أعلم ان هذا نوع من الدفاع عن النفس مع العلم انه عصبي بالأساس

    الأن منذ أسبوع تقريبا فتحت الموضوع لأنه أصبح يهمل بيته يخرج الصباح الساعة 8 للمشروع وينتهي على المغرب ثم يذهب للمكتب ويجلس للساعة 1 ليلا على المسنجر طبعا انا علمت انه جالس على المسنجر من خلال ايميل كنت قد عملته وأضفته على أساس انني بنت

    وطبعا لما شاف ايميل بنت على طول أضافني وصرنا نتحدث يومياثم لم أستطع التحمل وكشفت عن هويتي طبعا انصدم خاصة انو كان مشغل الكاميرا ورأيت ملامح الخزي في وجهه انكر وقال انا كنت مفكر انك شاب مسوي معي مقلب بس اللي مااتوقعته انك زوجتي

    أخبرته أن ينسى هذا الأمر وان نعيش حياتنا بسلام وانني ان كنت مقصرة معه بشئ أن يخبرني وكالعادة وعدني ان يترك هذه الأمور

    وكما أسلفت منذ أسبوع فتحت على هذا الايميل الساعة 1 ليلا فوجدته جالسا طبعا من كثرة الايميلات نسي ان يحذف هذا الايميل فتحت معه الموضوع على انه من حقنا ان نراه افضل من أن يجلس على هذه الأمور

    وأخبرته طبعا لم يتكلم وأصبح يتهرب فبدأت بالصراخ والبكاء وقلت له حرام عليك طالما انت تسلك هذا الطريق فإن الله لن يوفقك ألم ترى كيف هو حالنا حينها هام بالانصراف فقلت له الله لايوفقك ان مشيت هالطريق .

    طبعا غضب مني كيف أدعي عليه الأن منذ أسبوع لا نتحدث مع بعضنا وأنا اخبرته أنني اريد السفر الى أهلي
    والله اني أخاف الله والأن حاسة بالذنب وخايفة ان الله تعالى غاضب مني لأني تركت زوجي كل هالأيام ينام زعلان

    لا أدري صبرت أربع سنوات هل سأصبر اكثر لا أريد أحدا ان يعلم بالأمر لأني أعلم ان زوجي عنيد وربما يزداد الأمر تعقيدا وربما يفعل ماهو اكثر من الحديث عالتشات

    الأن انا في اجازة وأستطيع قيام الليل وقراءة القران وأجلس كثيرا وأبكي على سجادة صلاتي وأخصص أوقات للذكر أني أعلم أن نجاتي بهذه الأمور

    العام القادم ان شالله لاأفكر الذهاب الى العمل حتى أتفرغ له ولولدي علما ان راتبي كان يفك كثيرا من أزماتنا لكنه لم يكن يعترف وكان يستهزئ بالراتب وبالرغم من ذلك كان يأخذه أولا بأول

    زوجي بعيد كل البعد عن الله فهو لا يصلي ويفطر أحيانا في رمضان بعذر شرعي بسبب ألم المعدة لكنه لايقضي هذه الأيام

    أنا متأكدة من أنه يحبني لأنه ليس سيء معي بالمنزل وانا أحبه لكني الأن متعبة جدامع أنني أشعر أن الفرج قريب

    أسفة للإطالة ولكنني أريد ان آتي الموضوع من كل جوانبه وأطلب منكم تفسير نفسي للأمور التي يقوم بها زوجي أرجوكم أريد الحل

    أفيدكم علما بأنني منذ سنتين تقريبا بدأت اُثقف نفسي جنسيا حتى أمتعه وذلك بعد أن استشرت صديقة لي
    وهذا الشي قربه كثيرا مني من هذه الناحية وأصبحت أشعر بأن ذلك قد أرضاه

    كما أنني أود أن أسأل كيف يتم اقناع شخص لايصلي بالصلاة بطريقة غير مباشرة حتى لاينفر. آسفة مرة أخرى على الاطالة ولكن مشاكل الحياة أصبحت كثيرة .
    أعانكم الله ودلكم دائما على طريق الخير

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-08-09

    أ. خديجة علوي بافقيه


    أختي أم خالد :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    مشكلتك تعاني منها العديد من الأخوات المسلمات في هذه الدنيا. زوجك قريب لك وتزوجته عن حب رغم معرفتك انه لا يصلي أو غير ملتزم بالصلاة وهي عماد الدين وبعد أن استمر على طبعه بعد الزواج أرجعت الأسباب للنصيب .

    أحواله المادية غير ميسورة أحيانا وأحيانا عادية لك منه طفل يبلغ الأربع سنوات تسلحت بالصبر لتمشي مركب الحياة الزوجية . وبعدها وجدته يهرب من غرفة نومك إلى الانترنت وأخذت تحاوريه على أنك إحدى المعجبات عبر الانترنت وكشفت له الأمر ( طبعا أنت قد تجسست عليه لتصلي إلى الحقيقة )

    يحب زوجك مشاهدة الأفلام الإباحية ويشاهدها متخفيا أثناء نومك . جميع ما ذكرته عنه كان سيئا جدا . إلا توجد فيه خصلة حسنة . أيضا جعلت مهرك أن يلتزم بالصلاة والآن تجدين أنه ما زال بعيدا عن ربه فمن لم يصلي هو بعيد عن ربه أليس كذلك ؟

    أختي ..

    في نهاية رسالتك طلبتي من المستشار أن يدلك على طريقة لتهدي زوجك للصلاة ( انك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء) ادعي لزوجك خصوصا في السجود وأوقات الإجابة .أخبريه أن لديكما طفلا يجب أن يكون مطعمه ومشربه حلالا وأن الصلاة عماد الدين ومجلبة للرزق والصحة .

    إن كان همك أن ترضيه جنسيا فقط فأنت وجدت الحل باستفتاء صديقة لك ولكن ! هل هذا ما يريحك ؟ هل حياتك متعلقة بالفراش فقط ؟؟ ربما هذا وضع زوجك وهذا حق لك وله فالحياة الزوجية هي حصن لكما ولكن ماذا عن الصلاة ؟ اخبريه ذلك وبطريقة واضحة مباشرة دونما تعنيف أو تجريح كي يبقى الأثر وتجدين النتيجة الطيبة.

    دليه على القنوات الإسلامية مثل قناة اقرأ والرسالة وغيرها فهناك برامج جيدة تتحدث عن الدين والشريعة بمنهج الوسطية .

    أختي أم خالد :
    تارك الصلاة أو المقصر فيها لهما حكم شرعي يفتي به القضاة . إن شئت أبقيت على زوجك وصبرت وتسلحت بالدعاء وإن استمر الحال فذكريه أن حياتكما قد تصبح على المحك وأن الله لن يبارك لكما في أي شيء .

    وفقك الله .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات