فتاة لا تقاوم الإغواء(2/2)

فتاة لا تقاوم الإغواء(2/2)

  • 14983
  • 2009-07-20
  • 4413
  • ..


  • السلام عليكم
    أشكركم على الاستشارة والجهود التي تبذلونها لخدمة القراء..ولكن أحب أن أوضح إن الدافع لقيامي بذلك ليس الرغبة بل هو الحاجة إلى الحنان والاهتمام..

    فأنا نشئت في منزل مليء بالمشاكل من حيث الشجار الشبه دائم بين والداي ومعاملتهما القاسيةوتشددهما وافتقادي للحضن الدافئ..

    ولقد صدمت كثيرا عندما شاهدت صديقتي تلك تقوم بلمس جسد الفتاة التي أخبرتكم سابقا إنني أتبادل النظرات معها..

    وشعرت بغيرة شديدة لأنني أحببتها كثيرا رغم إنني أتقزز من تصرفاتهافي بعض الاحيان.. فمثلا في أحد الايام في المدرسة أردت الذهاب لدورة المياه وكنت أخجل أن أحمل فوطتي الصحية معي.. فحملتها هي عني.. وأخذت تتحسسها بطريقة مقززة..

    حتى إنني تعجبت في نفسي أيعقل أن تكون هذه فتاة..
    ومن ثم قلت علاقتي مع صديقتي تلك..لأنني أصبحت أتقزز منها ولا أستسيغ ما تفعله.. ولانني سمعت انها قامت سابقا بممارسة السحاق(أجلكم الله) مع فتاة أخرى..

    وقطعت علاقاتي مع جميع الشباب.. وأصبحت لا أمارس العادة السرية الا ما ندر.. وشعرت براحة نفسية لذلك..ولكن لم يستمر ذلك طويلا حيث عادت علاقتي مع صديقتي تلك ومع صديقتي الأولى التي أخبرتكم إننا كنا كحبيبين..

    ولكني لا أتجاوز حدودي أبدا في الحديث معهن.. فكلما قالت لي احداهن انها تحبني كثيرا ..أتمنى لو أخبرها إنني أحبها أيضا.. ولكني لا أفعل.. وأقاوم ذلك ولكني لا استطيع الاستمرار على طريق الصواب
    فكم اشتاق لعلاقاتي السابقة معهن ومع الشباب..

    كم أنا مشتاقة لأرتمي في حضن صديقتي تلك وأبكي من شوقي لها ولحديثي معها..وكم أحتاج لاحادث الشباب واشعر بحنانهم واهتمامهم ..ولكني عندما قطعت هذه العلاقات أصبحت وحيدة.. لا حضن لي أرتمي فيه..

    ولا يد حنون تمسح دمعي..ولا احد يهتم بأمري.. ولا أحد أحدثه يوميا قبل أن أنام.. فأنا بحاجة كثيرة للحنان وللامان.. أخشى أن اعود للخطأ.. واخشى أن يتطور هذا الخطا لما هو أعظم منه..

    والمصيبة انني افكر في في تعاطي المخدارات فهذا امر سهل بالنسبة لي حيث ان احدى معارفي تتعاطى المخدرات..ربما بذلك تتلاشى همومي واحزاني..

    وانا خائفة لان صديقتي تلك ستاتي لزيارتي في منزلي عما قريب واخشى ان تقوم بما كانت تقوم به سابقا واخشى ان لا استطيع مقاومة ذلك.. واخشى الوقوع في ما يغضب الله..

    فان الشيطان يوسوس لي بان ارتدي ثيابا غير ساترة عندما تاتي الى منزلي وللاسف فانا اقوم بذلك دائما واتعمد لجذبها الي . ماذا افعل.. وكيف اتخلص من هذا العذاب؟ وهل اسمح لها بان تاتي الى بيتي؟؟؟؟؟

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-07-31

    د. حنان محمود طقش

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    بنيتي هل شاهدت نشرة الأخبار مؤخرا هل رأيت الجائعين والمهدمة بيوتهم على رؤوسهم هل رأيت الجرحى هل رأيت بلاد قد أجدبت لا ماء ولا شجر ماذا يفعل أهلها برأيك، هل ترين أنهم يرتعون في نعيم المشاعر والاهتمام، ليس أمامهم ولا أمام أي مبتلى إلا الصبر فهل ترينهم أفضل منك حتى يصبروا على أشد مما لا تصبرين.

    في الحياة الدنيا انظر لمن هو دونك كي ترضى وتسعد أما في الدين فانظر لمن هم أعلى منك كي تزيد همتك فلا تعيشي منددة ذاكرة ما ينقصك في معيشتك بل احمدي الله على ما تجدين فيها واحتسبي ما ينقصك وانتظري أجر صبرك في الآخرة وقد يجعله الله لك في الدنيا ولكن أن أصررت على أن تشبعي من حرام فلا أحد يستطيع ردك عن غيك ، ولكن فكري كيف تريدين من يحبك وأنت تكرهين نفسك وتوردينها موارد الهلاك فهل تظنين أن الشذوذ عن أمر الله سيبارك فيه رب العالمين، أو يرضى أن تؤتى نواهيه؟ تذكري عندما تأخذك مشاعر الشفقة الكاذبة على نفسك "إن ربك لبالمرصاد" فاحذري غضبه ونقمته ليس من أجله سبحانه فهو الغني عنا ونحن الفقراء إليه بل من أجل أن ترحمي نفسك التي تحبين.

    تريدين حبا اعملي على إصلاح علاقتك بربك أولا وبأهلك ثانيا، قد لا تصلي إلى الانسجام معهم جميعا ولكن أي شيء من التواصل البشري الذي تحتاجينه بالحلال أفضل من الحرام.

    تريدين الاهتمام عليك بالزواج لإشباع كل الرغبات التي ركبها فيك رب العالمين لا ليعذبك بها ولكن ليمتحنك ويرى صبرك وحرصك على رضاه فأرجو الله ألا تكوني من الخائبين المحسورين في الدنيا والآخرة.

    ابحثي لنفسك عن صداقات نظيفة تشدك إلى ما ينفعك واقطعي علاقتك بمن يستغلونك من البنات والشباب، ضعي لنفسك أهدافا تشغلك في الحياة أكثر من احتياجاتك الدنيوية، وبالطبع لا تختلي بمن مارست معها الرذيلة كي لا تكونوا لبعضكما مرسال إبليس فأنت إن كنت لا تملكين تغييرها إلا أنك قادرة على كف غوايتك وتشجيعك لها وكفى بالعبيد بذنوبهم عسى الله أن يغفرها لنا جميعا فلا تحملي مع ذنبك ذنب غيرك.

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات