هل بالزواج سأجد سعادتي ؟؟

هل بالزواج سأجد سعادتي ؟؟

  • 14908
  • 2009-07-19
  • 1860
  • مسعودة


  • نشأت فى عائلة كريمة وغنية وقضيت حياتى الجامعية بكل حرية مشروعة حيث كنت أفعل ما يحلو لى فى اطار الضوابط الاخلاقية وانا وحيدة أبى ولكن مع قرب انتهاء الحياة الجامعية كنت أسمع عمى يطلبنى من أبى لابنه الحاصل على دبلوم ولاانجذب اليه

    وكنت لاأعير ذلك اهتماما لثقتى ان أبى لايغصب علي فى شئ ولكن فوجئت بما لم اكن أتوقع من أبى حيث أخذته العصبية ووافق على زواجى لابن عمى فلم استطيع رفض طلب أبى وعشت مع ابن عمى على غير رغبتى ولكن عاملته بما يرضى الله

    عشنا فترة حوالى 10 سنوات وأنجبت منه بنتين وفى الفترة الاخيرة بدأت تنشب بيننا خلافات مادية وعلى الارض وبدأ يعاملنى معاملة مزرية ثم بدأ التحجج بأننى رضعت عليه وبالتالى لا اجوز له فأين كان ذلك قبل الزواج كل ذلك لانه أحس انه صعب ان يحصل منى على مايريدة من ميراثى من أبى

    وبدأت المشاكل تكثر لدرجة انه اباتنى ليلة فى قسم الشرطة ثم انفصلنا بحكم الرضاعة التى ظهرت متأخرا وعشت بعد ذلك خمس سنوات وأنا فى كابوس دائما تعبانة وأميل الى النوم وأحيانا أقوم من النوم مفزوعة كرهت الزواج بسبب ابن عمى وتجربتى معه

    وكلما عرض علي الزواج أرفضه لأننى لا أستطيع بناء بيت لاننى فشلت فى زواجى الاول وتحطمت حياتى ومنذ سنه تقريبا تقابلت مع شخص جمعنى به مصلحة العمل أحبنى حبا شديدا وأنا أحببته كذلك هو يعرفنى منذ سنوات وأنا كذلك ولكن لم نتقابل ولم يجمعنا عمل الا منذ سنة

    وهو متزوج وعنده أولاد ويعمل استاذا بالجامعة ولكن زوجته تعليمها متوسط وهو غير سعيد معها لانها لاتلبى طلباته الجامعية ولا تفهمه وهو بيدة مستقبل طلبه فى مراحل الماجستير والدكتوراة وطلب منى مساعدته فى بعض الحالات العلمية وساعدته وانا لاأدرى انه كان يقيس مدى فهمى لطبيعة عمله

    وطلب بعد ذلك الزواج منى وانا بين نارين هل اوافق على الزواج منه علما بأننى سأجد السعادة التى حرمت منها فى حياتى معه والنار الاخرى اننى أخاف من الفشل وعندما صارحته بذلك بأننى خايفة من الفشل قال لى لو أننى اعلم انك لاتستطيعين اسعادى لما طلبت ذلك منك فأنت كل سعادتى

    وهو يضحى فى سبيل الارتباط بى بكل ما يملك النقطة الاخرى هو أننى أخاف ان خطفه من زوجته فقال لى لو أن زوجتى قدمت لى عشر ما أطلبه منها لما فكرت فى الزواج منك وانا الذى اطلب منك ذلك فأنا فى حيرة من أمرى اشيروا علي جزاكم الله خيرا

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-08-02

    د. مها سليمان يونس


    عزيزتي السائلة :

    هذا هو من أصعب القرارات التي تمر بها أي امرأة وأم مثلك كانت الغلطة الأولى سببا فيما أنت فيه الآن ولكن لا أحد يستطيع إرجاع عقارب الساعة إلى الوراء ما حصل قد حصل .

    ما تعانين منه طبعا ليس بمرض نفسي وعلى قدر تجربتي المتحصلة من التعرض إلى مشاكل المرأة في عملي كطبيبة نفسية متخصصة أحاول أن أقترح عليك الآتي :

    تأني في القرار وخذي وقتك طويلا فسنك ما زال في العمر المقبول للزواج ولا داعي للعجلة والشيء الأهم هو التفكير بمصير الأطفال ولاتنسي أنهن ابنتين ستغدوان شابتين بعد ردح من الزمن وفي هذا باب لمشاكل من نوع مختلف لابد انك على وعي بها والاحتكاك الناتج عن عشرة بنتين صبيتين مع رجل غريب متواجد معهن في كل لحظة وقد يكون هذا سببا شرعيا لأبوهن مستقبل لانتزاع حضانتهن منك قد يحدث هذا وقد لا يحدث ولكن يجب ات تكوني على دراية به وإن لم تعيشوا سوية فهذا أيضا باب لمشاكل لك من بعدك عنهن ونشأتهن في غياب رعايتك وإرشادك ومرارة فراقهن .
    هنا تصاريحه بأنك الوحيدة القادرة على إسعاده ليس هو الميزان المهم في المعادلة فمسالة سعادته ليس هو ما يهمنا الآن وقد تتحقق سعادته مع غيرك ويقول لها نفس الكلام فالنفس البشرية قابلة للتكيف والتبدل .

    لك الحق الشرعي والاجتماعي في الزواج مرة ثانية ولكنها لن تكون سعادة خالصة بدون منغصات ولا تعتقدي أنك ستكونين عروسا كالبنت العذراء وقد يكشف لك الزواج والمعاشرة عن عيوب فيه لم تخطر على بالك من قبل .

    تأني في القرار واستشيري أهلك والمقربين للك عن إمكانية مساعدتك في تربية البنات وتكلمي مع بناتك كثيرا في هذا الموضوع ، مع تمنياتي بالموفقية .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-08-02

    د. مها سليمان يونس


    عزيزتي السائلة :

    هذا هو من أصعب القرارات التي تمر بها أي امرأة وأم مثلك كانت الغلطة الأولى سببا فيما أنت فيه الآن ولكن لا أحد يستطيع إرجاع عقارب الساعة إلى الوراء ما حصل قد حصل .

    ما تعانين منه طبعا ليس بمرض نفسي وعلى قدر تجربتي المتحصلة من التعرض إلى مشاكل المرأة في عملي كطبيبة نفسية متخصصة أحاول أن أقترح عليك الآتي :

    تأني في القرار وخذي وقتك طويلا فسنك ما زال في العمر المقبول للزواج ولا داعي للعجلة والشيء الأهم هو التفكير بمصير الأطفال ولاتنسي أنهن ابنتين ستغدوان شابتين بعد ردح من الزمن وفي هذا باب لمشاكل من نوع مختلف لابد انك على وعي بها والاحتكاك الناتج عن عشرة بنتين صبيتين مع رجل غريب متواجد معهن في كل لحظة وقد يكون هذا سببا شرعيا لأبوهن مستقبل لانتزاع حضانتهن منك قد يحدث هذا وقد لا يحدث ولكن يجب ات تكوني على دراية به وإن لم تعيشوا سوية فهذا أيضا باب لمشاكل لك من بعدك عنهن ونشأتهن في غياب رعايتك وإرشادك ومرارة فراقهن .
    هنا تصاريحه بأنك الوحيدة القادرة على إسعاده ليس هو الميزان المهم في المعادلة فمسالة سعادته ليس هو ما يهمنا الآن وقد تتحقق سعادته مع غيرك ويقول لها نفس الكلام فالنفس البشرية قابلة للتكيف والتبدل .

    لك الحق الشرعي والاجتماعي في الزواج مرة ثانية ولكنها لن تكون سعادة خالصة بدون منغصات ولا تعتقدي أنك ستكونين عروسا كالبنت العذراء وقد يكشف لك الزواج والمعاشرة عن عيوب فيه لم تخطر على بالك من قبل .

    تأني في القرار واستشيري أهلك والمقربين للك عن إمكانية مساعدتك في تربية البنات وتكلمي مع بناتك كثيرا في هذا الموضوع ، مع تمنياتي بالموفقية .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات