دعوة غيَرت صديقتي !!

دعوة غيَرت صديقتي !!

  • 14828
  • 2009-07-02
  • 1820
  • أم محمد


  • لي صديقه عزيزه علي ،وعلاقتي بها جميله جدا،وقد تعودت مني على دعوتها في كل مناسبه صغيره وكبيره،،وهي تدعوني في بعض المناسبات ،واحيانا تدعوني من قبيل المجامله فقط..

    المهم في يوم من الايام كان هناك حفله لإبني في روضته مع ضرورة حضور الامهات للحفل ،ولكني لم أحب ان ادعوها في ذلك اليوم ،فقد أحببت ان اكون وحدي ،ولم اقدم لها اية اعتذارات او تبريرات ،ولما علمت بذلك احسست انها صارت متغيره معي .

    مع العلم بأن تعاملي معهالازال كما هو يسوده الحب والاحسان،ولكنها تغيرت معي قليلا. لايوجد لدي سبب معين لعدم دعوتها وفي نفس الوقت لاأريد ان أخسر صداقتها.فكيف استطيع الاحتفاظ بصداقاتي بدون تقييد..

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-07-19

    أ. مها عبد الرحمن الصرعاوي


    بسم الله الرحمن لرحيم .

    أولا :العلاقات المتينة لا تهزها أمثال هذه المواقف الصغيرة بل تزيدها متانة بحيث تكون هذه المواقف نقاط مراجعة وتصالح وتسامح .

    فالذي أنصحك فيه المصارحة اللطيفة في جلسة أخوية وهي كفيلة بإذن الله بإزالة هذه المشاعر ..خاصة أن الموقف بسيط ولا يحتمل أن تفقدي صداقتها ..كذلك جلسة المصارحة ستوضح لها وجهة نظرك

    ثانيا :ويا أختاه بالرغم من أن الموقف بسيط ..لكن قد لا يكون هو سبب جفاء صاحبتك إنما تراكمات قديمة لعدة مواقف فالعلاقات الإنسانية عبارة عن أرصدة عاطفية .

    تزيد وتنقص ..تنقص بالخلطة والاحتكاك والمواقف الحادة والهفوات ..ويتم تعويض هذا الرصيد من خلال الجلسات الهادئة والابتسامات والأحاديث الطيبة والاعتذار والهدايا . فاحرصي على تعويض هذا الرصيد للمحافظة على صداقاتك .

    إذا لم يكن في الحب سخط ولا رضى** فأيـــن حلاوات الرسائل والكتب

    ثالثا:للصداقة حقوق أولها الحقوق التي حفظها الإسلام للأخ على أخيه ثم يأتي بعد ذلك ما تعارف عليه الناس بل الأصدقاء أنفسهم ..الصديق مع صديقه ..فهم من يحدد شاؤوا أم أبوا حدود هذه العلاقة
    من خلال المواقف والأحداث ووجهات النظر التي يتبادلونها والأرواح جنود مجندة ..فواصلي اكتشاف صديقتك .

    رابعا : لا غنى للإنسان عن هداية ربه عز وجل فاجعلي لها نصيبا من دعاءك واسألي الله أن يصلح ذات بينكم وأن يهديكم سبيل الرشاد ولا تنسينا من دعاءك .

    شكرا لثقتك والسلام عليكم .

    • مقال المشرف

    120 فرصة لنا أو لهم

    جميل أن تبدأ الإجازة بشهر رمضان المبارك؛ ليقتنص منها 30 يوما، ترتاض فيها النفس المؤمنة على طاعة الله تعالى؛ تتقرب من مولاها، وتحفظ جوارحها، وتستثمر ثوانيها فيما يخلدُ في خزائنها عند مولاها. 120 فرصة لنا لنكفر عن تقصيرنا مع أنفسنا ومع أهلنا وذ

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات