مغص الامتحان وخوف المكان !

مغص الامتحان وخوف المكان !

  • 14823
  • 2009-07-02
  • 2190
  • esam


  • انا كنت اعانى منذو وانا طالب فى المراحل الدراسي اولى وانا اعانى من ضيق فى المعدة وعدم الرغبة فى المذاكرة عند الامتحانات وخاصة عند الامتحانات التوجيهى اى الثانويةالعامة

    وكنت انا اذاكر لوحدى وعند انتسابى الى الجامعة
    وكانت نسبتى لاتدحلنى الكلية ودراسة فى كلية خارج العاصمةبعدة فى اول سنة جالى القولون العصبى حتى اليوم وانا اعانى القولون العصبى ولذلك تركت اكل البقوليات

    علما انى لم اشرب الحليب من بعد اشهر الاول من ولادتى والااكل الجبن ابد تم ذهب الى الدكتور المانى فى مستشفى السعودى الالمانى فى صنعاء واعطانى العلاج pentasa ,buscopan وقد شعر بتحسن والان اشعر بمغص ودخولى الى الحمام فى الصباح مرتين الى اربع مرات

    واشعر بحروقة عند التبراز ومنذو سنة تقريبا بدات اشعر بخوف وقلق منما ادى الى الشعور بخوف من الاماكن الضيقة والازدحام وركوب الااسنسيروركوب السيارة عند الازدحام وارجوا منكم مساعدتى فى العلاج ولكم كل التقدير والاحترام

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-07-14

    د. وائل فاضل علي


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الأخ العزيز : السلام عليكم ورحمة الله .

    أحب أن أوضح لحضرتك الآتي : إنك ومنذ الصغر ومن خلال كتابتك وتوضيحك تعاني من ألم المعدة عند الامتحانات وهو رد فعل جسمي للضغوط الحياتية والمتمثلة في فترة الامتحانات النهائية حيث تظهر لديك مثل هذه الأعراض من الآلام في المعدة أو مغص معوي وقد تتساءل لماذا مغص معوي وهنا أحب فقط توضيح ذلك لك بأن آثار الضغوط الجسمية تظهر في العضو الأضعف أو الذي فيه مرض وراثي وهذا ما أعلنته أنت من أن هناك عاملا وراثي لمرض القولون وهذا ما جعل هذا المرض يكون عندك ... واستمرت هذه الحالة ولم تعالج مع الأسف لذا تطورت لديك وأصبحت مزمنة ومع الأسف ومما ألاحظه في رسالتك أنك بدأت تعاني من رهاب أو فوبيا متمثلة بخوفك من الأماكن المغلقة أو الضيقة وهي حالة مرض نفسي يمكن علاجها أيضا ولكن عليك بمراجعة الطبيب النفسي وشرح هذه الأعراض له بكل تفاصيلها مع بيان وهذه نقطة مهمة أنك تعاني من قرحة أو التهاب الأمعاء وهذا مهم لغرض تحديد نوع العلاج الملائم لك سواء للحالة النفسية أو الجسمية وأيضا هناك جانب العلاج النفسي المهم والمتمثل بالعلاج السلوكي لحالتك لغرض تجاوز مخاوفك أو حالة الفوبيا لديك وهذا أمر ليس بالعسير إذا ما توفر لديك القوة والثقة بالنفس والرغبة بالعلاج والطبيب الجيد ومعالج نفسي كفؤ حيث إن هذه الحالة النفسية أي الفوبيا قابلة للشفاء بشكل كبير جدا .

    وفقك الله وأمنياتي لك بالشفاء ولا يمكنني هنا من تقديم نصح باستخدام أي نوع من العلاج دون إجراء فحوص مختبرية لحالة الأمعاء والمعدة لديك وهذا ما يجب على الطبيب البدين القيام به لذا أنصحك بمراجعة الطبيب بسرعة.

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-07-14

    د. وائل فاضل علي


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الأخ العزيز : السلام عليكم ورحمة الله .

    أحب أن أوضح لحضرتك الآتي : إنك ومنذ الصغر ومن خلال كتابتك وتوضيحك تعاني من ألم المعدة عند الامتحانات وهو رد فعل جسمي للضغوط الحياتية والمتمثلة في فترة الامتحانات النهائية حيث تظهر لديك مثل هذه الأعراض من الآلام في المعدة أو مغص معوي وقد تتساءل لماذا مغص معوي وهنا أحب فقط توضيح ذلك لك بأن آثار الضغوط الجسمية تظهر في العضو الأضعف أو الذي فيه مرض وراثي وهذا ما أعلنته أنت من أن هناك عاملا وراثي لمرض القولون وهذا ما جعل هذا المرض يكون عندك ... واستمرت هذه الحالة ولم تعالج مع الأسف لذا تطورت لديك وأصبحت مزمنة ومع الأسف ومما ألاحظه في رسالتك أنك بدأت تعاني من رهاب أو فوبيا متمثلة بخوفك من الأماكن المغلقة أو الضيقة وهي حالة مرض نفسي يمكن علاجها أيضا ولكن عليك بمراجعة الطبيب النفسي وشرح هذه الأعراض له بكل تفاصيلها مع بيان وهذه نقطة مهمة أنك تعاني من قرحة أو التهاب الأمعاء وهذا مهم لغرض تحديد نوع العلاج الملائم لك سواء للحالة النفسية أو الجسمية وأيضا هناك جانب العلاج النفسي المهم والمتمثل بالعلاج السلوكي لحالتك لغرض تجاوز مخاوفك أو حالة الفوبيا لديك وهذا أمر ليس بالعسير إذا ما توفر لديك القوة والثقة بالنفس والرغبة بالعلاج والطبيب الجيد ومعالج نفسي كفؤ حيث إن هذه الحالة النفسية أي الفوبيا قابلة للشفاء بشكل كبير جدا .

    وفقك الله وأمنياتي لك بالشفاء ولا يمكنني هنا من تقديم نصح باستخدام أي نوع من العلاج دون إجراء فحوص مختبرية لحالة الأمعاء والمعدة لديك وهذا ما يجب على الطبيب البدين القيام به لذا أنصحك بمراجعة الطبيب بسرعة.

    • مقال المشرف

    إرهاق المراهق

    تفاجؤ الوالدين بانحراف الولد مؤشر قوي على أن هناك بعدا ما بين المربي والمتربي، والمصيبة تكمن في نتائج هذا التفاجؤ المفجعة أحيانا. وإصرار الوالدين على أنه لم تكن هناك أية إرهاصات أو مؤشرات سبقت الإعلان عن هذا الانحراف من قبل المراهق، أو اكتشاف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات