أعاني من ارتفاع في ضغط العاطفة .

أعاني من ارتفاع في ضغط العاطفة .

  • 1428
  • 2006-05-06
  • 2952
  • عبد الله حمود


  • اشعر انني عاطفي كثيراً ويلاحظ ذلك زملائي في تصرفاتي واقوالي وافعالي

    حيث اميل لمجموعة معينه وأتناسى الآخرين

    يرهقني التفكير كثيراً ويحزنني ويكدر كل ساعات يومي أن احد من أحبابي قال كلمة أو فعل فعل لايعجبني
    برضواانا حساس زيادة لأي أمر

    وكمان احس ان تفكيري محدود ولا أستطيع التحليل أو الحديث

    حيث حتى مع اقاربي او زملائي اكون صامت دائماً وأفضل الاستماع فقط

    يقولون مجاملة انت رومانسي
    بفضل الله اقوم بخدمة مدينتنا بأعمال مثمرة ومفيده وخدمة خيرية وتخرج مني افكار جميلة اقول احياناً مش ممكن ده كله يطلع منك

    بالفصيح _ كيف اقضي على العاطفية والحساسية

    فقد ارهقني التفكير وتشتته وعدم التركيز بشي

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2006-05-11

    أ.د. سامر جميل رضوان


    بسم الله الرحمن الرحيم .
    سأحاول - مما فهمت من رسالتك - استخلاص بعض الأمور التي قد تعينك في البداية على توصيف حالتك بشكل أفضل . فالكلمات قد يكون لها معان مختلفة ، وقد يفهم الإنسان العادي تحت كلمة معينة غير ما يفهمه ويقصده المتخصص .

    عندما يقول الإنسان عن نفسه إنه عاطفي فهذا يعني أنه يتأثر بسرعة ببعض المواقف وينفعل بها أو يتفاعل معها بشكل أشد مما هو مألوف بالنسبة للآخرين . وهي سمة ليست سلبية بحد ذاتها ، فكثير من الأمور تحتاج إلى العاطفة والعطف . فهل أنت سريع التأثر بالمواقف المسببة للحزن أو المثيرة للشفقة ، أو يثيرك مظهر إنسان مريض أو فقير ....الخ .
    أم المقصود بأنك عاطفي هو أنك متسرع في إطلاق الأحكام ، أي أن لسانك يسبق تفكيرك وهو ما يمكن أن يسميه الناس "فلان شديد الانفعال" . وبعض الناس يقصدون بهذا أن الشخص سريع التقلب ، مرة يكون فرحاً ومرة أخرى متشائماً وثالثة غضباناً ورابعة مزوحاً ، وهكذا ؟ بحيث لا يعرف الآخرون كيف يستصرفون معك أو يرضوك ؟
    أم أنك سريع التأثر بما يقوله الآخرون ، أي أنك تفسر بعض تصرفاتهم وأقوالهم على أنها موجهة لك فتفكر فيها كثيراً وتشغلك ، ولا تستطيع مناقشتهم والرد عليهم والاستفسار منهم ما الذي يقصدونه بهذا ، وتظل تدور بفكرك بما يفكرونه عنك ، وأحياناً تقطع علاقتك بهم ولا تعود إليهم ؟

    أي نوع من هؤلاء أنت.....
    مع من من الناس تشعر أن تفكيرك محدود وأنك عاجز عن التفكير ؟مع أولئك الذين يحبونك ، أم مع أولئك الذين تعتقد أنهم أذكى منك ، أم مع أولئك الذين تعتقد أنهم أغنى منك ، أم مع أولئك الذين تعتقد أنهم يعرفونك حق المعرفة ؟
    في أي موقف تتكرر هذه المشاعر أكثر من غيرها ، وكم مرة تظهر ؟
    ما الذي يوجد في العمل الخيري الذي تقوم به وتفتقد إليه في علاقاتك الاجتماعية ؟

    حاول أن تجيب عن هذه التساؤلات فقد تفتح لك الطريق نحو فهم أفضل .
    مع أمنياتي .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2006-05-11

    أ.د. سامر جميل رضوان


    بسم الله الرحمن الرحيم .
    سأحاول - مما فهمت من رسالتك - استخلاص بعض الأمور التي قد تعينك في البداية على توصيف حالتك بشكل أفضل . فالكلمات قد يكون لها معان مختلفة ، وقد يفهم الإنسان العادي تحت كلمة معينة غير ما يفهمه ويقصده المتخصص .

    عندما يقول الإنسان عن نفسه إنه عاطفي فهذا يعني أنه يتأثر بسرعة ببعض المواقف وينفعل بها أو يتفاعل معها بشكل أشد مما هو مألوف بالنسبة للآخرين . وهي سمة ليست سلبية بحد ذاتها ، فكثير من الأمور تحتاج إلى العاطفة والعطف . فهل أنت سريع التأثر بالمواقف المسببة للحزن أو المثيرة للشفقة ، أو يثيرك مظهر إنسان مريض أو فقير ....الخ .
    أم المقصود بأنك عاطفي هو أنك متسرع في إطلاق الأحكام ، أي أن لسانك يسبق تفكيرك وهو ما يمكن أن يسميه الناس "فلان شديد الانفعال" . وبعض الناس يقصدون بهذا أن الشخص سريع التقلب ، مرة يكون فرحاً ومرة أخرى متشائماً وثالثة غضباناً ورابعة مزوحاً ، وهكذا ؟ بحيث لا يعرف الآخرون كيف يستصرفون معك أو يرضوك ؟
    أم أنك سريع التأثر بما يقوله الآخرون ، أي أنك تفسر بعض تصرفاتهم وأقوالهم على أنها موجهة لك فتفكر فيها كثيراً وتشغلك ، ولا تستطيع مناقشتهم والرد عليهم والاستفسار منهم ما الذي يقصدونه بهذا ، وتظل تدور بفكرك بما يفكرونه عنك ، وأحياناً تقطع علاقتك بهم ولا تعود إليهم ؟

    أي نوع من هؤلاء أنت.....
    مع من من الناس تشعر أن تفكيرك محدود وأنك عاجز عن التفكير ؟مع أولئك الذين يحبونك ، أم مع أولئك الذين تعتقد أنهم أذكى منك ، أم مع أولئك الذين تعتقد أنهم أغنى منك ، أم مع أولئك الذين تعتقد أنهم يعرفونك حق المعرفة ؟
    في أي موقف تتكرر هذه المشاعر أكثر من غيرها ، وكم مرة تظهر ؟
    ما الذي يوجد في العمل الخيري الذي تقوم به وتفتقد إليه في علاقاتك الاجتماعية ؟

    حاول أن تجيب عن هذه التساؤلات فقد تفتح لك الطريق نحو فهم أفضل .
    مع أمنياتي .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات