هل أضيع فرصة الابتعاث ؟

هل أضيع فرصة الابتعاث ؟

  • 14166
  • 2009-05-24
  • 2132
  • الله ربي


  • بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.جزاكم الله خير ونفعني بما ستقولون.انا فتاة ابلغ من العمر 24 سنة تخرجت من كلية الاقتصاد المنزلي بتقدير جيد جداحساسة جدا وحالمة وأحب التغيير كثيراالثالثة في الترتيب بين أخوتي الخمسة وأكبر البنات

    والدي جامعي ووالدتي لم تكمل تعليمهاأفكر في الإبتعاث ؟السنة الجاية هي آخر فرصة لي للإبتعاث !
    والدي ومجتمعي يرفض هذي الفكرة تماما !أنا أفكر بان الزواج بالنسبة لي غير مضمون لأني حساسة أخاف من فكرة الزواج كثيرا

    وأتحدث دائما أنني لن اقبل بزوج من عائلتي أبدا (لأني اشعر انه مجتمع متسلط على من هي منه ويتسامح كثيرا مع الغريبة عن العائلة.....أكره زنهم على الواحد لمن يسوي شئ مختلف عنهم ....خاصة انو أبي وامي من نفس العائلة بسبب طيبتهم كثير ماأحسست بتجراهم على التدخل في حياتنا ..

    أتمنى أن أتزوج شخص ليس سلبي وغير ضعيف الشخصية لا هدف له في الحياة )(فل تستحق أولا ثم لتتمنى ثانيا) حكمة أومن بها وتخيفني كثيرافلست بارعة الجمال ولاصاحبة مميزات كثيرة ليكون من نصيبي شخص مميز

    لذا فرصة إكمال الدراسة في الخارج حتفيدني من ناحية الشخصية لابد أن الغربة وصعوبتها حتجبرني أن أكون قوية

    وبعد خمس سنوات عندما تفتح البعثات من جديد سيكون تفكير الناس مختلف وما رفضه اليوم والدي ومجتمعي سيقبله ولن يندم سواي

    خلاصة السؤال: لم يبقى الكثير عن فتح باب القبول للإبتعاث بعدما سمعتم موقفي وأسباب خوفي من فوات هذه الفرصة هل تؤيدون أن ازن على والدي كي يوافق؟ أم أشيل فكرة الإبتعاث من رأسي ؟

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-06-03

    أ.د. عبدالصمد بن قائد الأغبري


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    أختي الكريمة : وفقك الله .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد :

    نشكر لك تواصلك وثقتك بموقع "المستشار" والله نسأل أن يوفق الجميع لما فيه الخير والصلاح في الدارين إنه هو السميع العليم.

    كان بودي معرفة: ماذا تودين دراسته في الخارج، لأنه غير متاح في الداخل، هذا إذا كان هدفك مواصلة الدراسة في غير تخصصك الحالي وهو "الاقتصاد المنزلي"؟

    وقبل الشروع في الإجابة عن سؤالك، ينبغي أن يكون معلومًا أن سفر المرأة دون محرم لا يجوز شرعًا، وذلك امتثالا لقول النبي صلى الله عليه وسلم:"لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر، أن تسافر مسيرة يوم وليلة، إلا مع ذي محرم" ( رواه مسلم).

    ومن خلال خبرتي وإقامتي في الخارج ومعرفتي بمواقف وقضايا وظروف العديد من الطلبة والطالبات إما بصورة مباشرة أو غير مباشرة، وجدت أن القاسم المشترك لدى الجميع تقريبًا هو "ضريبة الغربة" التي يد فعها كل فرد يغيّر محيطه فجأة وينتقل إلى بيئة تختلف بعاداتها وتقاليدها، ونظمها، ونمط حياة أهلها، فهذه الضريبة دون شك تكون باهظة الثمن، ولها تبعات على المستوى الشخصي والنفسي والمزاجي والاجتماعي، والدراسي – إن جاز التعبير.

    فمن محيط ينعم فيه الإنسان بالأحباب، والأصحاب، فجأة يجد نفسه غارقًا في أطناب الوحدة والمعاناة والظروف النفسية والخبرة أو التجربة التي ربما لم يكن مهيئًا لها أو غير مستعدًا أو غير قادرًا على خوضها. قد يقول آخر نحن نعيش عصر الاتصال حيث أصبح العالم عبارة عن "قرية كونية صغير"، وهذا كلام سليم ، ولكن في الغرب كل شيء له ثمن، فالوقت لديهم نفيس جدًا وكما يقولون Time is money الوقت من ذهب ! فهل كثرة الاتصال والتواصل تحل محل البقاء والعيش مع من تعودت العيش معهم؟

    إن طبيعة الشخصية، وتميّز الفرد بالاستقلالية، وعدم الاتكالية على الآخرين، والقدرة على التكيف والتأقلم السريع، والتمتع بالحنكة واللباقة والامتلاك لبعض المهارات اللغوية وغيرها كلها جوانب مهمة تساعد الفرد في الوقوف على قدميه والاستمرار في مبتغاه، فعلى سبيل المثال:

    يلاحظ أن الفرد الذي يتمتع بمهارة الاتصال والتواصل مع الآخرين، ولديه خلفية لغوية انجليزية معقولة ، ويستطيع تصريف أموره الشخصية المتعلقة مهارة الطبخ والتنظيم المقبول غالبًا ما يكون حظه أوفر ممن لا يتمتع بذلك كله. فهذه الأمور قد لا يلقي الطالب أو الطالبة لها بالاً لكنها ذات أهمية وقيمة بالغة.

    وأخيرًا، وحتى مع التسليم بوجود المحرم في السفر، ينبغي الإجابة عن بعض الأسئلة، مثل:

    •هل لديك محرمًا ناضجًا يعتمد عليه، أم محرمًا صغير السن يخشى عليه؟
    •ما الجوانب الايجابية والسلبية للابتعاث بالنسبة لك على المستوى الشخصي، والاجتماعي، والوظيفي؟
    •وأخيرًا، لو كان لك ابنة في نفس سنّك وظروفك، وتريد أن تغادر للدراسة في الخارج .... فهل ستسمحين لها بفراقك؟ أم أنك ستحاولين إقناعها بشتى الطرق والأساليب لتواصل دراستها بقربك طالما أن التخصص الذي تنشده متوافر؟

    أعتقد أن بإدراكك وفهمك لما تم ذكره، وإجابتك عن الأسئلة السابقة، تستطيعين الإجابة عن تساؤلك، وإذا لازمك الغموض والحيرة فإن الابتهال إلى الله بعد القيام بصلاة الاستخارة سيعينك – إن شاء الله تعالى – على الإجابة عن سؤالك برضا وقناعة.

    مع خالص الدعاء لك بمستقبل مشرق، وسعادة وحبور دائم، وتوفيق وسداد في الدارين .

    • مقال المشرف

    السيرة النبوية بمنظور أسري

    تعددت نظريات التربية والإرشاد الزواجي بتعدد العلماء والباحثين، ولا تزال أضابيرهم تقذف بالجديد، وما من منهج بشري إلا يعتريه نقص ويحتاج إلى مراجعة، لقد تتبعت عددا كبيرا من البحوث، ودرست في الجامعات، ولازمت المختصين في قاعات التدريب، وحُبِّب إل

      في ضيافة مستشار

    د. سعدون داود الجبوري

    د. سعدون داود الجبوري

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات