لا يعاملون المراهق إلا بالعنف(2/2)

لا يعاملون المراهق إلا بالعنف(2/2)

  • 14018
  • 2009-05-14
  • 2142
  • fatima


  • أستاذي الفاضل الدكتور.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .بارك الله فيكم وجزاكم كل خير على ماتفعلونه
    أنا اخت المذكور في الاستشارة وانا من ارسل الاستشارة
    آسفه كل الأسف أني لم افصح من البداية بأنني بنت

    ردك على رسالتي ولله الحمد دعمني بالكثير وزادت ثقتي بأن مشكلة اخي ستنفرج قريبا كما تعلم بارك الله فيك أن البنت في مجتمعاتنا لاتؤثر بالشي الكثير على عقليات افراد اسرتها وبالذات اذا كانوا من الكبار كالأب والإخوة الكبار

    اتمنى ان توجهني بنصائح اتعامل بها مع اخي لأني لا استطيع مناقشة ابي واخواني لا اريد ان اخسر اخي فهو اقربهم لي وامي تنتظره يكبر ليعوضها بما فقدته منذ زواجها بأبي حيث انه اكبر ابنائها.تقبلوا خالص احترامي وتقديري

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-05-21

    أ.د.علي أسعد وطفة


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    ابنتي الفاضلة فاطمة :

    سلام الله عليك .

    أشكرك على لطفك وذكائك وكلماتك التي تنم عن ثقافة وعلم وأصالة وأدب ، ولم يفتني أبدا في استشارتي السابقة بأنك فتاة خلاقة وذكية في مقتبل العمر ولا يفوتني أبدا أنني أعرف ما هو دور البنت في مجتمعاتنا ولكنني لو كنت في مكان والدك لأخذت برأيك ونصائحك واستفدت من علمك وقدرت لك رعايتك لأخيك وغيرتك عليه وحكايتك له ، ولقد تعلمت من رسالتك وأدبك الجم ورعايتك لأخيك المراهق .

    لا أستطيع أن أقدم نصائح لأنك تمتلكين كل القدرة على فهم الواقع وإدراكه ولم تقصري حيث قمت بتحليل أبعاد هذا الوضع المحزن لتسلط الأب وإيمانه بان الضرب والعنف هو خير وسيلة في التربية . وأنا أعرف يا ابنتي الفاضلة - كما ذكرت لك في استشارتي السابقة- أنه لمن الصعب المستصعب التأثير على آباء يجري التسلط في دمائهم كما يجري في دماء ثقافتنا وقلت لك ربما أنه لمن الاستحالة تغيير العقليات والذهنيات فاقتلاع الأفكار المسبقة في عقولنا أمر أصعب من تفجير الذرة ولكن هذا كله يجب ألا يمنعنا من المحاولة ففسحة الأمل تبقى كبيرة . أنت كما بينت تحيطين أخاك بالرعاية والحنان وتشجعينه وتقدمين له كل العون الأخلاقي والإنساني ولكن هذا لا يكفي كل ما نحتاجه أن يتفهم الأب أن الضرب والعنف والتسلط لا يجدي وكنت قد أشرت عليم بإمكانية مخاطبة الأم أو التأثير على الأب بطريقة غير مباشرة حيث يملك بعض أهل العلم والفقه في المنطقة من أئمة وحكماء وعقلاء القدرة على التأثير وهذا ما لمحت إليه . ولكن أعرف الصعوبة وكنت قد قلت لك " لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم " . فأنت تبذلين جهدك ولكن جهد وحنانك ورعايتك لأخيك تخفف من حدة الأمر ولكنها لا تحل المشكلة يجب التأثير على الأب والأم بطريقة ما مباشرة أو غير مباشرة مضمرة أو معلنة صريحة أو خفية فعل الله يغير من أسلوب الأب في عقاب الابن . أكرر أن تساعدين وتبذلين جهدك وما تقومين به رائع وأنت قادرة على تصح الآخرين ولكن السؤال هل من طريقة نستطيع عبرها التأثير في موقف الوالد وكيف نخفف من غلواء لجوئه إلى العنف .
    وفقك الله يا ابنتي الفاضلة فاطمة وجزاك الله كل الخير .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-05-21

    أ.د.علي أسعد وطفة


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    ابنتي الفاضلة فاطمة :

    سلام الله عليك .

    أشكرك على لطفك وذكائك وكلماتك التي تنم عن ثقافة وعلم وأصالة وأدب ، ولم يفتني أبدا في استشارتي السابقة بأنك فتاة خلاقة وذكية في مقتبل العمر ولا يفوتني أبدا أنني أعرف ما هو دور البنت في مجتمعاتنا ولكنني لو كنت في مكان والدك لأخذت برأيك ونصائحك واستفدت من علمك وقدرت لك رعايتك لأخيك وغيرتك عليه وحكايتك له ، ولقد تعلمت من رسالتك وأدبك الجم ورعايتك لأخيك المراهق .

    لا أستطيع أن أقدم نصائح لأنك تمتلكين كل القدرة على فهم الواقع وإدراكه ولم تقصري حيث قمت بتحليل أبعاد هذا الوضع المحزن لتسلط الأب وإيمانه بان الضرب والعنف هو خير وسيلة في التربية . وأنا أعرف يا ابنتي الفاضلة - كما ذكرت لك في استشارتي السابقة- أنه لمن الصعب المستصعب التأثير على آباء يجري التسلط في دمائهم كما يجري في دماء ثقافتنا وقلت لك ربما أنه لمن الاستحالة تغيير العقليات والذهنيات فاقتلاع الأفكار المسبقة في عقولنا أمر أصعب من تفجير الذرة ولكن هذا كله يجب ألا يمنعنا من المحاولة ففسحة الأمل تبقى كبيرة . أنت كما بينت تحيطين أخاك بالرعاية والحنان وتشجعينه وتقدمين له كل العون الأخلاقي والإنساني ولكن هذا لا يكفي كل ما نحتاجه أن يتفهم الأب أن الضرب والعنف والتسلط لا يجدي وكنت قد أشرت عليم بإمكانية مخاطبة الأم أو التأثير على الأب بطريقة غير مباشرة حيث يملك بعض أهل العلم والفقه في المنطقة من أئمة وحكماء وعقلاء القدرة على التأثير وهذا ما لمحت إليه . ولكن أعرف الصعوبة وكنت قد قلت لك " لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم " . فأنت تبذلين جهدك ولكن جهد وحنانك ورعايتك لأخيك تخفف من حدة الأمر ولكنها لا تحل المشكلة يجب التأثير على الأب والأم بطريقة ما مباشرة أو غير مباشرة مضمرة أو معلنة صريحة أو خفية فعل الله يغير من أسلوب الأب في عقاب الابن . أكرر أن تساعدين وتبذلين جهدك وما تقومين به رائع وأنت قادرة على تصح الآخرين ولكن السؤال هل من طريقة نستطيع عبرها التأثير في موقف الوالد وكيف نخفف من غلواء لجوئه إلى العنف .
    وفقك الله يا ابنتي الفاضلة فاطمة وجزاك الله كل الخير .

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات