حياتي قلقة ضيقة مرعبة !

حياتي قلقة ضيقة مرعبة !

  • 13922
  • 2009-05-11
  • 3433
  • المستشيرة

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إلى مستشاري الكريم ...عدت ... والعود بإذن الله أحمد ...أود أن أبين أن ما سأكتب ليس تشكيا وسخطا بل هو من باب طلب العون والمساعدة منكم بعد الله عزوجل ...ولرحابة صدركم كتبت ..

    مع كثرة ترددي فيما سأكتب واستخارتي ... ومن فترة طويلة وأنا أريدلكن أنت تريد وأنا أريد والله يفعل ما يريد ...يشهد الله أني أبكي وأتالم عندما أأدي الصلاة وأنا لا أستطيع أن أركز فيما أقول فأعيدها مرات ومرات ولا أشعر أبدا

    كأني أتممتها ... وأخشى أن تقول (ضيعك الله كما ضيعتيني )...حتى أصلي عند الناس تخف الوساوس لكن بعد مفارقتهم أعيدها !!! والوضوء الذي أشعر بثقله على قلبي فقد أغسل العضو إلى أن أتجاوز الثلاثين وبعما أنتهي أعيده من جديد فأشك

    كثيرا من أني قد غسلته جيدا... وكل ذلك خوفا من أن أقف بين يدي الله ولم أتقن الوضوء ... وأحرم نفسي من النوم حتى لا أتوضأ !!! وانا لا أطيق الماء أن يصل لجسدي .. ولا أطيق شربه .. ولا أطيق رؤيته ..

    وآه ثم آه من شدة الثقل عند قراءة القرآن مع أنني مسجلة في دار تحفيظ لكن لا أطيق أن أحفظ ولا أقرأ ..
    حفظي سريع ونسياني أسرع ... فلا أحفظ إلا في الدار ... مع أني متميزة جدا في حسن الصوت وتطبيق الأحكام ... لكن لا أشعر بلذة ..

    وأيضا لي ما يقارب العام والنصف وتزيد وأنا متبتلة في الصيام حتى لو أتى العذر الشرعي لا أفطر .. وقد تقول أن ذلك غباءا .. لكن لا أستطيع ..
    فأرتاح كثيرا إذا صمت ...وقد يثقل صيام الأثنين والخميس والأيام البيض ولا تثقل الأيام الأخرى ...

    ويوميا عدا أيام التي يسن فيها الصيام أستخير ربي حتى لو أجبرت بقوة على الفطر أفطر ... مع أني أجبر كثيرا .. لكن أعتذر بعدم الرغبة في الأكل ... وهذا صحيح ...ولا أعمل في حياتي عملا إلا أستخير .. حتى لا أتضايق بعد اتخاذ القرار ... فاصبحت الإستخارة من السنن اليومية لديّ ...

    يوميا أشعر بالقلق والضيق فلا أدري ماذا أفعل (أريد أن أبكي ، أريد أن أصرررررخ بقوة لعلي أرتاح )
    أريد ان أخرج من البيت لكن لا أريد ملاقاة أحد ولا دخول بيت أحد فقط أريد أن أركض وأنا أصرخ لعلي أنفس ما بي .. لعلي أنفس .. لعلي أنفس ..!!!)

    أتمنى أحيانا أن أذهب للحرم لأبكي .. مع أني أخاف منه ويخيفني .. لكن أريد ان أبكي به حتى أرتااااح من ما أعاني ... الحياة مخيفة والموت يرعبنا فها هو يخطف الأرواح !! فآه عندما يأتيني .. بأي وجه ألاقي ربي ؟

    وأختنق ... وتضيق أنفاسي من الجلوس مع أحد ... والله لما يتحدث أحد معي أفقد أعصابي ... وكاني سأصرخ كفى ... فأنا لا أحب أن أسمع احدا !!! فلو سألني والداي أو والدتي أو انفردت بأحداهما أخاف كثيرا من ذلك ...

    وحتى الأخوة أخشاهم مع أنهم مستقيمين وليسو بسيئين الخلق ... ولا أطالب بحاجياتي المهمة أحيانا ...
    قلا أريد أن يبذل لي أحدا شيئا ... لقد تركت اتخاذ الصديقات لأني انطوائية ...

    أجلس لوحدي ... أحادث نفسي وأعيش معها حياة أخرى تماما عن الواقع ... فطوال اليوم وأنا مع نفسي وأحدثها وكأني عملت وعملت وهذا كله خيال سيتلاشى ...
    ولا يشعر أحد بذلك لكن أرتاح كثيرا ...

    وحتى إذا تكلمت مع نفسي أو تكلمت مع أحد أشعر بتعب في رقبتي الجميع يسألونني ماذا بكِ ؟ لماذا أنتِ عابسة الوجه ؟ لماذا لا تصادقين ...أعتذر دائما بأني أشعر بالنعاس لكثرة السهر ... ولا أحب الدراسة ... وهات الأعذار ..التي قد تكون أحيانا
    واهية ...لأني أشعر بالقلق والخوف ..

    أحب السهر لأنه يشعرني بتوحدي أكثر مع أن أختي تسهر معي وتشاركني غرفتي فقد تقلقني كثيرا ... أيضا لا أشعر بلذة النوم ... ولا أحب كثرته ... وإذا نمت مع أني لا أقول إلا أذكار النوم دون سائر الأذكار التي أنساها ومع ذلك تطاردني الأشباح والأحلام المفزعة وهي مفزعـــــــة بحق وأصحو باكية خائفة ...

    مستشاري الكريم :أنا أحيانا أشعر بالقلق من الزواج ولم يتقدم لي أحد لكن أخشاه ... لعظم مسئولية الزواج .. قلقت لأني لا أحب المسئولية ...
    فلا أحب الطبخ لخوفي من الأجهزة الكهربائية ولا تغسيل الملابس لنفس السبب ...

    ولا أريد أطفالا مع حبي الكبير لهم لأني أخشى المسئولية وأخشى مرضهم أو مفارقتهم ...ولا أتخيل أني سأشارك رجل وأنا أكره الرجال !!!فكيف سأجلس معه ! وأحادثه ويلامسني ... فلا ألف لا ...
    ومن الرجل الذي سيتحمل امرأة مريضة .. مكتئبة وخائفة ؟؟؟

    صحيح ... قد يكون الزواج نقطة تحول في حياتي ...
    وقد أرزق برجل يساوي ألفا من الرجال ...لكن من ؟؟؟
    اختيار الزوج من أصعب القرارات ... تصدق مع أني أحاول إبعاد فكرة الزواج لكن انتابني ذلك الأمر وتخيلت لو حصل ذلك فاي هم سيعتريني فأريد حلا

    قبل ان يقع الفأس على الرأس فوضعت بعض الشروط :
    أن لا يكون قريبا البته ، وأن أسكن في منطقة بعيدة عن الأقارب ولو كان من دول الخليج الأهم البعد
    ومستواه المادي جيد ، ويجمع الخلق والدين ...

    يعني : رجل يكرمني إذا أحبني ... ويحسن إلي إذا أبغضني ...أريد رجلا يدعمني بعلمه الشرعي ...
    يضفي على حياتي سعادة بكثرة التزود بالعبادة ...
    يأخذ بيدي لمجالس الذكر والمحاضرات ..

    وسأمنحه حبي ... وكل ما أستطيع بعون الله ...
    قد لا تكون شروطا تعجيزية لكن إذا كان هذا (( فقد)) أوافق ... مع مرارة الجرح الطفولي الذي لا ينسى ...ولا حول ولا قوة إلا بالله ...ويبقى الزواج حياة مع حلاوتها لدى البعض إلا أن المرارة تخالطها...

    الحياة حلوة يا مستشاري ...إذا تلذذت بصلاتي وأديتها كما وجب ...وأتلو القرآن بشوق ولهفة كما أحب ...قد تكون هناك أعراض في رسالتي السابقة لا زلت أعاني منها ولم أذكرها لكي لا أطيل أكثر من هذا الطول ...

    فكلامي طويل على الورق ... قليل على اللسان ...
    (هناك الكثير لكن أختصر حياءا منكم !!!وإلا قد تطول التساؤلات !) ابنتكم / أختكم التي ما فتأت تدعو لكم في كل صلاتها ...نــــــــــ و ر ة

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-05-11

    أ.د. سامر جميل رضوان

    بسم الله الرحمن الرحيم . رسالتك تحمل الكثير المعاناة والألم الذي تتحملينه وربما ما تصفينه لا يساوي جزءاً من الألم الذي تشعرين به نتيجة أفكارك وسلوكك. فما تعانين منه من أفكار دائمة الشك والحيرة والتردد، ومن تصرفات متكررة ومن قلق وخوف مستمر إشارة إلى مرض يحتاج إلى العلاج الطبي النفسي في البداية. والحمد لله تتوفر اليوم مجموعة من الأدوية الفاعلة التي يمكن من خلالها السيطرة على تلك الأفكار والتصرفات التي تصفينها بدقة في رسالتك. لهذا فإن المهم في هذه المرحلة مراجعة طبيب نفسي ووصف حالتك له واتباع تعليماته المتعلقة بالدواء وسوف تجدين بعد فترة من تناول الدواء أن كل تلك الأفكار والشكوك والمخاوف قد بدأت تزول بالتدريج إلى أن تختفي نهائياً، وستشعرين بالفرق الكبير بين ما كان وما حصل. وبعد أن تخف الأعراض وإذا توفر لك في المنطقة التي تعيشين بها معالج نفسي فأنصحك باللجوء إليه لتعلم أساليب السيطرة على أفكارك وتصرفاتك الشكاكة والمترددة والخائفة بالطرق النفسية تدعيماً للعلاج الدوائي وزيادة في الفاعلية. وكل النصائح التي يمكن تقديمها الآن قد لا تؤدي الغرض المرجو منها في هذه المرحلة وقبل مراجعة الطبيب النفسي. فأنت تعانين من مرض وكل ما يظهر لديك من أفكار أو تصرفات هو نتيجة لهذا المرض. والسيطرة على هذه التصرفات والأفكار تأتي من السيطرة على المرض في البداية. أؤكد لك ثانية أن كل ما تفكرين وتشعرين به وما تقومين به من تصرفات هو نتيجة المرض وأنت بحاجة إلى علاج. فأرجو منك ألا تترددي في هذا الأمر كثيراً مع تمنياتي لك بالتوفيق والشفاء العاجل إن شاء الله.
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-05-11

    أ.د. سامر جميل رضوان

    بسم الله الرحمن الرحيم . رسالتك تحمل الكثير المعاناة والألم الذي تتحملينه وربما ما تصفينه لا يساوي جزءاً من الألم الذي تشعرين به نتيجة أفكارك وسلوكك. فما تعانين منه من أفكار دائمة الشك والحيرة والتردد، ومن تصرفات متكررة ومن قلق وخوف مستمر إشارة إلى مرض يحتاج إلى العلاج الطبي النفسي في البداية. والحمد لله تتوفر اليوم مجموعة من الأدوية الفاعلة التي يمكن من خلالها السيطرة على تلك الأفكار والتصرفات التي تصفينها بدقة في رسالتك. لهذا فإن المهم في هذه المرحلة مراجعة طبيب نفسي ووصف حالتك له واتباع تعليماته المتعلقة بالدواء وسوف تجدين بعد فترة من تناول الدواء أن كل تلك الأفكار والشكوك والمخاوف قد بدأت تزول بالتدريج إلى أن تختفي نهائياً، وستشعرين بالفرق الكبير بين ما كان وما حصل. وبعد أن تخف الأعراض وإذا توفر لك في المنطقة التي تعيشين بها معالج نفسي فأنصحك باللجوء إليه لتعلم أساليب السيطرة على أفكارك وتصرفاتك الشكاكة والمترددة والخائفة بالطرق النفسية تدعيماً للعلاج الدوائي وزيادة في الفاعلية. وكل النصائح التي يمكن تقديمها الآن قد لا تؤدي الغرض المرجو منها في هذه المرحلة وقبل مراجعة الطبيب النفسي. فأنت تعانين من مرض وكل ما يظهر لديك من أفكار أو تصرفات هو نتيجة لهذا المرض. والسيطرة على هذه التصرفات والأفكار تأتي من السيطرة على المرض في البداية. أؤكد لك ثانية أن كل ما تفكرين وتشعرين به وما تقومين به من تصرفات هو نتيجة المرض وأنت بحاجة إلى علاج. فأرجو منك ألا تترددي في هذا الأمر كثيراً مع تمنياتي لك بالتوفيق والشفاء العاجل إن شاء الله.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات