حادث يجر إلى الكتئاب !

حادث يجر إلى الكتئاب !

  • 13545
  • 2009-04-23
  • 3529
  • اسامه محمد احمد


  • انا اصبت منذ خمس سنوات بحاله اكتئاب بسبب رسوبي في امتحان لالتحاق بكليه التجاره وقام الدكتور بحجزي في المستشفي لمده اسبوع واخذت ادويه ديباكين. سيركول.كلوزابكس. واخذت هذا العلاج لمده سنه ونصف وتم شفائي واوقف الدكتور العلاج.. لكن في27/7/2007

    حدثت لي مشكله ما(عفوا لااريد اتكلم عنها) وحدثت لي حاله اكتئاب ثم بعدها حاله هوس وفرح وانشراح وذهبت للدكتور واعطاني قرص ونصف ليبونكس 100ملج ليلا وقرصان وبريانيل(كربونات ليثيوم)ليلا وقرص ليبونكس صباحاواخذته لمده شهر

    لكن بعد الشهر لم ااخذه فبعد اسبوع انتكست حالتي وحاولت الانتحار من الدور الثاني وقفزت لكن الله سلم وتم حجزي مره اخري في المستشفي لمده 10ايام واخذت علاج بالكهرباء وبعدها خرجت وكرر الدكتور علاج اليبونكس والبريانيل ..واخذ يقلل في العلاج حتي حالتي استقرت

    واناااخذ من يوم 1/1/2009نصف قرص ليبونكس..وقرص وبريانيل وهذا ليلا....وذلك لمده سنه..اي ان هناك 4 شهور مضوا.. نرجوكم افادتي بالتالي

    1-ماهذا المرض وما اسبابه حتي احتاط وهل يمكن ان يحدث مره اخري؟
    2-انا اريد ان اوقف العلاج وان كان لزاما ان ااخذه فهل بعد هذه السنه سيوقف الدكتور العلاج ام الي متي سيكرره؟

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-05-21

    د. وائل فاضل علي


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الأخ العزيز أسامة : حفظك الله .

    أولا لابد أن أقول لك أولا حمدا لله على سلامتك ليس من السقوط من الدور الثاني فقط بل أشعر ذلك حتى من حالة الاكتئاب التي مررت بها ، ونحن معشر النفسانيين لدينا مؤشر يعطينا مثل هذا الأمل والانفتاح وهو إدراك الشخص للواقع الذي هو فيه وبما أن حضرتك الآن تكتب بهذه الطريقة وتفسر فإذن والحمد لله أنك ستكون قويا وطبيعيا مرة أخرى والحمد لله .

    وما أحب أن أوضحه لك هنا هو أنك تعاني من نوع من الاكتئاب في بداية الأمر نتيجة لحادثة أو موقف حياتي ضاغط مر بك وأدركته بشكل خاطئ ولم تتمكن من التعامل مع بشكل سليم فحدثت لديك حالة وهنا نقول حالة من الاكتئاب النفسي وللأسف كما يحدث دائما وفي الكثير من المستشفيات أو العيادات الطبية الخاصة بالجانب النفسي أن يتم التعامل مع مثل هذه الحالات من ناحية واحدة فقط أي الاهتمام بالجانب العلاجي الدوائي وإهمال الجانب الآخر المهم والمكمل لعلاج وهو الجانب النفسي في العلاج وهذا ما حدث لك بحيث ظهرت عندك أعراض مرض الاكتئاب مرة أخرى ولن هنا كانت اشد نوعا ما ومن نوع الآخر وهي ما نسميه بالهوس والاكتئاب الدوري لأنك لم تكن قادرا على تحمل أي صدمة نفسية أخرى مرة أخرى لذلك كانت مناعتك النفسية ضعيفة وسهل الإصابة بالمرض النفسي وحدث لك نفس الأمر تماما علاج طبي دون أي علاج آخر مكمل له وهو الجانب النفسي من قبل معالج نفسي مختص ولذا فأنت تتعافى ولكن بدون أن يكون لديك أي قوة أو قدرة على تفهم أو تفسير أو تحمل أي حدث وحتى محاولة الانتحار تم علاجها بالدواء ولحد الآن تعالج بالدواء فقط وهو شيء جيدجدا ويقدم نتائج ايجابية مشجعة ولكن صدقني أنت بحاجة إلى جلسات علاج سلوكي أو معرفي لغرض تقوية المناعة النفسية الداخلية لحضرتك وبالتالي ستكون قادر نوعا ما وبالتدريج على مواجهة ما قد يمر بك من أحداث حياتية ضاغطة في المستقبل لأن هذه الأحداث لا يمكن أبداً أن تختفي من حياتنا لأنها موجودة وباستمرار .

    أخي العزيز : أنصحك أولا بالاستمرار بالعلاج لأنه أعطى نتائج ايجابية وأن تطالب بجلسات علاج مع معالج نفسي لكي تكون أقوى ثقة بالنفس وبقدراتك وأن تتعلم كيف تدرك ما قد يمر بك من أحداث وأن تتعلم كيفية التعامل السليم معها وهنا قد لا تحتاج بعدها إلا إلى شيء بسيط من العلاج أخف مما تتناوله الآن .. تقبل دعائي لك وحاول أن تعمل بالنصيحة التي قدمتها لك وستجد النتائج الايجابية كلها إن شاء الله وأتمنى لك تحقيق أحلامك وآمالك المستقبلية ومن الله التوفيق .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-05-21

    د. وائل فاضل علي


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الأخ العزيز أسامة : حفظك الله .

    أولا لابد أن أقول لك أولا حمدا لله على سلامتك ليس من السقوط من الدور الثاني فقط بل أشعر ذلك حتى من حالة الاكتئاب التي مررت بها ، ونحن معشر النفسانيين لدينا مؤشر يعطينا مثل هذا الأمل والانفتاح وهو إدراك الشخص للواقع الذي هو فيه وبما أن حضرتك الآن تكتب بهذه الطريقة وتفسر فإذن والحمد لله أنك ستكون قويا وطبيعيا مرة أخرى والحمد لله .

    وما أحب أن أوضحه لك هنا هو أنك تعاني من نوع من الاكتئاب في بداية الأمر نتيجة لحادثة أو موقف حياتي ضاغط مر بك وأدركته بشكل خاطئ ولم تتمكن من التعامل مع بشكل سليم فحدثت لديك حالة وهنا نقول حالة من الاكتئاب النفسي وللأسف كما يحدث دائما وفي الكثير من المستشفيات أو العيادات الطبية الخاصة بالجانب النفسي أن يتم التعامل مع مثل هذه الحالات من ناحية واحدة فقط أي الاهتمام بالجانب العلاجي الدوائي وإهمال الجانب الآخر المهم والمكمل لعلاج وهو الجانب النفسي في العلاج وهذا ما حدث لك بحيث ظهرت عندك أعراض مرض الاكتئاب مرة أخرى ولن هنا كانت اشد نوعا ما ومن نوع الآخر وهي ما نسميه بالهوس والاكتئاب الدوري لأنك لم تكن قادرا على تحمل أي صدمة نفسية أخرى مرة أخرى لذلك كانت مناعتك النفسية ضعيفة وسهل الإصابة بالمرض النفسي وحدث لك نفس الأمر تماما علاج طبي دون أي علاج آخر مكمل له وهو الجانب النفسي من قبل معالج نفسي مختص ولذا فأنت تتعافى ولكن بدون أن يكون لديك أي قوة أو قدرة على تفهم أو تفسير أو تحمل أي حدث وحتى محاولة الانتحار تم علاجها بالدواء ولحد الآن تعالج بالدواء فقط وهو شيء جيدجدا ويقدم نتائج ايجابية مشجعة ولكن صدقني أنت بحاجة إلى جلسات علاج سلوكي أو معرفي لغرض تقوية المناعة النفسية الداخلية لحضرتك وبالتالي ستكون قادر نوعا ما وبالتدريج على مواجهة ما قد يمر بك من أحداث حياتية ضاغطة في المستقبل لأن هذه الأحداث لا يمكن أبداً أن تختفي من حياتنا لأنها موجودة وباستمرار .

    أخي العزيز : أنصحك أولا بالاستمرار بالعلاج لأنه أعطى نتائج ايجابية وأن تطالب بجلسات علاج مع معالج نفسي لكي تكون أقوى ثقة بالنفس وبقدراتك وأن تتعلم كيف تدرك ما قد يمر بك من أحداث وأن تتعلم كيفية التعامل السليم معها وهنا قد لا تحتاج بعدها إلا إلى شيء بسيط من العلاج أخف مما تتناوله الآن .. تقبل دعائي لك وحاول أن تعمل بالنصيحة التي قدمتها لك وستجد النتائج الايجابية كلها إن شاء الله وأتمنى لك تحقيق أحلامك وآمالك المستقبلية ومن الله التوفيق .

    • مقال المشرف

    الرحلة الحفراوية

    حطت طائرتي في مطار (القيصومة) على إطلالة شتوية رائعة، الحرارة لم تتجاوز 7 مئوية، ومع ذلك فقد شعرت بالدفء مباشرة حين احتضنت عيناي ذلك الشاب المنتظر بلهفة على بوابة الاستقبال، أبديت له اعتذاري لما تسببت له من إزعاج بحضوره من (حفر الباطن) في هذا الوق

      في ضيافة مستشار

    د. سعدون داود الجبوري

    د. سعدون داود الجبوري

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات