سنوات تقاطع بين الإخوة !

سنوات تقاطع بين الإخوة !

  • 12699
  • 2009-03-09
  • 2211
  • عبدالله


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد أولا أقدم لكم شكري و امتناني لكم على ما تقومون به من جهد في سبيل إصلاح المجتمع فجزآكم الله خيرا

    ثانيا قبل عدة أيام كنت غارقا في همومي مبحرا في صفحات الشبكة العنكبوتية باحثا عن من ينصحني ويرشدني في مشكلتي فإذا بي أتصفح موقعكم وأتنقل بين أقسامه فحثني ما وجت على طلب مشورتكم

    أسرتي تتفكك أنا طالب جامعي الحمد لله علاقتي مع والدي واخواني طيبة ولله الحمد ولكن لي أختين تصغراني في العمر وقع بيننا خلاف و خصام وبغضاء ما الله به عليم بدأ هذا الخلاف (في الحقيقة لا اذكر متى ربما أكثر من 6 سنوات وهو يكبر ويتفاقم مع مرور الزمن )

    بدأ بأمور بسيطة متكررة تحدث بين أي إخوة في العالم لكنها تزيد يوم بعد يوم بعد يوم حتى مددت يدي عليهما اكثر من مرة لاسباب ربما كان بعضها تافها و الآن نحن متقاطعون منذ ما يزيد على سنتين أو أكثر .

    اعلم أن إدراكي لهذه المشكلة أتى متأخرا جدا
    و ربما أثقلت عليكم بمشاكلي وربما كانت رسالتي مبهمة بعض الشئ لكن كلي رجاء وأمل من الله أن يصلح ما بيني وبين أخواتي وان تجيبوا على رسالتي

    وأنا على أتم الاستعداد في توضح ما لم يتضح من رسالتي إذا كان في ذلك عون لي في صلتي لأهلي واصلاح ذات بننا وجزاكم الله خيرا

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-03-14

    د. حمد بن عبد الله القميزي


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    أخي الكريم: عبدالله .

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وأسأل الله عز وجل أن يصلح ما بينك وبين أخواتك وأن يؤلف بين قلوبكم، ون يوفقني للإجابة التي تنفعك في الدنيا والآخرة.

    أخي الفاضل: إن من الصفات الجميلة التي ينبغي أن يتصف بها المسلم اعترافه بالخطأ، لأن الاعتراف بالخطأ خير من التمادي فيه، وهو علامة خير بإذن الله على صدق الإنسان وسلامة صدره، وهذا ما أشعر به تجاهك. وقد ذكرت في مشكلتك أن الخلاف بينك وبين اثنتين من أخواتك الأصغر منك سناً استمر أكثر من (6) سنوات، وهو يكبر ويتفاقم، ووصل الأمر إلى أن مددت يدك بالضرب عليهما، ولأسباب تافه أحياناً، ولحل هذه المشكلة اقترح عليك ما يلي:

    1.أن تشعر أخواتك بأنك تريد إصلاح ما بينكما من خلافات، ويتم ذلك إما بالاتصال المباشر بهما، أو برسالة كتابية، أو من خلال طرف آخر يوصل لهما رغبتك في بناء علاقة طيبة بينكم، مثل: والديك وإخوانك، وخصوصاً لأن علاقتك بهم طيبة.
    2.أن تقيم جلسة حوار خاصة بينك وبين أخواتك، يتخللها اعتذار عن ما بدر منك تجاههما، وهما سيبادلنك نفس المشاعر، كما أوصيك بأن يغلب على هذا اللقاء الابتسامة والأحاديث الفكاهية، ومن الجميل جداً أن يكون في الجلسة وجية خفيفة تتكفل أنت بها. وكلما حدث بينكم سوء تفاهم –لا قدر الله ذلك- تحاوروا وتناقشوا في المشكلة.
    3.أن تكثر الجلوس والحديث معهما، كلما سنحت الفرصة. وأن تشاركهما بعض أعمالهما، وإن استطعت تقديم أي خدم لهما ففعل.
    4.أن تقدم هدية جميلة ولو بسيطة إلى أخواتك، فقد أوصت تعاليم ديننا على تبادل الهدايا لما فيها من فتح مغاليق القلوب وإصلاح النفوس وزيادة المحبة.
    5.لا تهمل الدعاء فله أثر عظيم في إصلاح النفوس وتصفية القلوب.

    أخير الكريم: أتمنى لك حياة سعيدة مع جميع أفراد أسرتك، وأن يوفقك ربي لكل خير، وأن ينفعك بهذه الاستشارة .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات