الاكتئاب والهوس الدوري .

الاكتئاب والهوس الدوري .

  • 12602
  • 2009-03-02
  • 4786
  • رياض


  • السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اني مريض اظطراب وجداني ثنائي القطب وتركت المخدرات التي كنت بها 12سنه وعندي ضعف شديد بالسمع وضعف في النظر وانا راضي بما كتبه الله لي ارجو منك دكتور تساعدني

    كما انني اشك كثيرا والتسرع في اتخاذ القرارات وفقدان الحب ولقدطلبت زوجتي الطلاق ثم طلقتها وبنتي في حظانتها بسبب المخدرات والوجداني ثم تزوجت قبل 8شهور

    ودائما زوجتي تعطيني الدواء وهي ثلاثه حبات دباكين وحبه ابلفاي في الصباح وحبه ابلفاي في المساء فما هي افضل دواء تناسب لي ارجوك ساعدني يادكتور لقد تعبت كثيرااا

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-03-10

    د. وائل فاضل علي


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    في البدء نشكر الله تعالى على ما آتانا ونحمده على كل ما يصيبنا سواء في الضراء أو السراء أما بعد :

    أخي السائل إن ما تعاني منه وما أسميته بالاضطراب الوجداني ثنائي القطب ويسمى أحيانا بالاكتئاب والهوس الدوري وذلك لأنه مرض دماغي يؤثر على مزاج المريض حيث يسبب تقلباً غير طبيعي في مزاج المريض وطاقته ووظائفه وجميع جوانب حياته. وعلى الرغم من أننا جميعاً قد نعاني من تقلب في المزاج فنشعر لفترة بالنشاط وانبساط المزاج أو الفرح والطرب لأمر ما.. وفي المقابل تمر علينا لحظات نشعر فيها بالضيق والكدر وتعكر المزاج وانشغال البال خاصة عندما نواجه ضغوط الحياة ومآسيها.

    لكن المصاب بالهوس والاكتئاب او الثنائي القطب أمره مختلف.. فالأعراض التي يعاني منها أكثر شدة وقد تؤدي إلى فقدان وظيفته وتحطم علاقاته الاجتماعية..مريض ثنائي القطب يعاني من حالتين مختلفتين من المزاج متضادتين بشكل كبير هما الاكتئاب أي حالة من الحزن وتعكر المزاج والشعور بضيق الصدر والتعب وقلة النشاط وصعوبة في النوم وضعف الشهية وفقدان الرغبة الجنسية وعدم الاستمتاع بمباهج الحياة ومسراتها، والهوس أي حالة من ارتفاع المزاج وانبساطه حيث الفرح الزائد عن الشكل الطبيعي والنشاط المبالغ فيه وقلة الحاجة إلى النوم وعدم التعب. يرافق ذلك نشاط ذهني حيث تكثر الخطط والمشاريع التي يريد القيام بها بل قد يبدأ بتنفيذها وهي للأسف أعمال متهورة وغير مخطط لها بشكل جيد ولا تقوم على أساس منطقي.

    وفي بعض الحالات لا يظهر على المريض الفرح الزائد بل عصبية وانفعال كبير لأتفه الأسباب وقد يصبح عدوانياً. وأحب أن أوضح لك بأن تعاطي المخدرات وتناول الكحول يساعد كثيرا على الإصابة بهذه الحالة المرضية إضافة للعوامل الأخرى .

    أما بالنسبة إلى العلاج أخي العزيز فبما أن المرض يأخذ شكلين كما أسلفنا سابقا نوبات من الهوس تأتي بعدها نوبات من الاكتئاب لذا فإن العلاج يأخذ شكلين الأول هو علاج للحالة وقت حدوثها سواء كانت هوس أو اكتئاب والثاني هو علاج وقائي لمنع حدوث أو تكرار النوبة وأنت الآن تتناول الديباكين وابلفاي وهما من مثبتات المزاج ويستخدم عادة لمثل هذه الحالات والأخير يستخدم أيضا للاكتتاب وثبت فعاليته حسب التقارير الواردة عنه ، أما بخصوص زيادة أو تخفيف أو تبديل الدواء فهذا شيء يحدده الطبيب الذي وصف لك الدواء ومقدار الجرعة التي تأخذها والتي ننصح هنا بالاتصال به لمعرفة مدى فاعلية ذلك معك وإذا لم تشعر بفائدته فهنا سيتم تغييره من قبل طبيبك وعليك بأن لا تتناول أي شيء معه مطلقا من المواد السمية المدرة أو الكحول لأنها ستؤدي إلى انتكاسة في حالتك الصحية لا سامح الله وهنا عندي ملاحظة بهذا الموضوع حيث إن الكثير من الناس يشعرون بالألم الداخلي عند زيارة الطبيب النفسي أو تشخيصهم بمرض نفسي أو مجرد تناولهم لدواء نفسي.. وهذا أمر خاطئ بشكل كبير و قد يلمح البعض أنواع سلوك وتصرفات غريبة تصدر من المريض أثناء نوبة الهوس, أو أثناء نوبة الاكتئاب..وفي الطب النفسي أن هذه الأعراض هي أعراض اضطراب الجهاز النفسي فتظهر الأعراض على شكل اضطراب المزاج (حزن أو فرح) مع اضطراب في السلوك والأفكار وغير ذلك وهي حالة مرضية فكما يصاب الجسم قد يصاب الجهاز النفسي وهو يؤدي ببعض الناس الى الابتعاد عن حياتهم الطبيعية والتفكير فقط بحالته والانطواء وهو ما يزيد من الحالة المرضية لديهم.

    لذا أخي العزيز أنصحك بمخالطة الناس والابتعاد عن مصادر الضغوط والتفكير الزائد ومحاولة قضاء بعض الوقت للتسلية سواء مع الأطفال أو مع الزوجة والخروج للطبيعة والاستمتاع بها ومحاولة الاسترخاء وتأكد أن هذه الأعراض ستخف لديك مدى ما ابتعدت بشكل نهائي عن المواد السمية وتمتعت بما رزقنا الله به من طبيعة نستمتع بها ونقوي إيماننا بالله ونبتعد عن الضغوط النفسية ومصادرها ومخالطة الناس الصالحين سوف تساد على ابتعاد النوبات بإذن الله .

    تمنياتنا لكم بالموفقية والسلامة والشفاء والسلام عليكم .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-03-10

    د. وائل فاضل علي


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    في البدء نشكر الله تعالى على ما آتانا ونحمده على كل ما يصيبنا سواء في الضراء أو السراء أما بعد :

    أخي السائل إن ما تعاني منه وما أسميته بالاضطراب الوجداني ثنائي القطب ويسمى أحيانا بالاكتئاب والهوس الدوري وذلك لأنه مرض دماغي يؤثر على مزاج المريض حيث يسبب تقلباً غير طبيعي في مزاج المريض وطاقته ووظائفه وجميع جوانب حياته. وعلى الرغم من أننا جميعاً قد نعاني من تقلب في المزاج فنشعر لفترة بالنشاط وانبساط المزاج أو الفرح والطرب لأمر ما.. وفي المقابل تمر علينا لحظات نشعر فيها بالضيق والكدر وتعكر المزاج وانشغال البال خاصة عندما نواجه ضغوط الحياة ومآسيها.

    لكن المصاب بالهوس والاكتئاب او الثنائي القطب أمره مختلف.. فالأعراض التي يعاني منها أكثر شدة وقد تؤدي إلى فقدان وظيفته وتحطم علاقاته الاجتماعية..مريض ثنائي القطب يعاني من حالتين مختلفتين من المزاج متضادتين بشكل كبير هما الاكتئاب أي حالة من الحزن وتعكر المزاج والشعور بضيق الصدر والتعب وقلة النشاط وصعوبة في النوم وضعف الشهية وفقدان الرغبة الجنسية وعدم الاستمتاع بمباهج الحياة ومسراتها، والهوس أي حالة من ارتفاع المزاج وانبساطه حيث الفرح الزائد عن الشكل الطبيعي والنشاط المبالغ فيه وقلة الحاجة إلى النوم وعدم التعب. يرافق ذلك نشاط ذهني حيث تكثر الخطط والمشاريع التي يريد القيام بها بل قد يبدأ بتنفيذها وهي للأسف أعمال متهورة وغير مخطط لها بشكل جيد ولا تقوم على أساس منطقي.

    وفي بعض الحالات لا يظهر على المريض الفرح الزائد بل عصبية وانفعال كبير لأتفه الأسباب وقد يصبح عدوانياً. وأحب أن أوضح لك بأن تعاطي المخدرات وتناول الكحول يساعد كثيرا على الإصابة بهذه الحالة المرضية إضافة للعوامل الأخرى .

    أما بالنسبة إلى العلاج أخي العزيز فبما أن المرض يأخذ شكلين كما أسلفنا سابقا نوبات من الهوس تأتي بعدها نوبات من الاكتئاب لذا فإن العلاج يأخذ شكلين الأول هو علاج للحالة وقت حدوثها سواء كانت هوس أو اكتئاب والثاني هو علاج وقائي لمنع حدوث أو تكرار النوبة وأنت الآن تتناول الديباكين وابلفاي وهما من مثبتات المزاج ويستخدم عادة لمثل هذه الحالات والأخير يستخدم أيضا للاكتتاب وثبت فعاليته حسب التقارير الواردة عنه ، أما بخصوص زيادة أو تخفيف أو تبديل الدواء فهذا شيء يحدده الطبيب الذي وصف لك الدواء ومقدار الجرعة التي تأخذها والتي ننصح هنا بالاتصال به لمعرفة مدى فاعلية ذلك معك وإذا لم تشعر بفائدته فهنا سيتم تغييره من قبل طبيبك وعليك بأن لا تتناول أي شيء معه مطلقا من المواد السمية المدرة أو الكحول لأنها ستؤدي إلى انتكاسة في حالتك الصحية لا سامح الله وهنا عندي ملاحظة بهذا الموضوع حيث إن الكثير من الناس يشعرون بالألم الداخلي عند زيارة الطبيب النفسي أو تشخيصهم بمرض نفسي أو مجرد تناولهم لدواء نفسي.. وهذا أمر خاطئ بشكل كبير و قد يلمح البعض أنواع سلوك وتصرفات غريبة تصدر من المريض أثناء نوبة الهوس, أو أثناء نوبة الاكتئاب..وفي الطب النفسي أن هذه الأعراض هي أعراض اضطراب الجهاز النفسي فتظهر الأعراض على شكل اضطراب المزاج (حزن أو فرح) مع اضطراب في السلوك والأفكار وغير ذلك وهي حالة مرضية فكما يصاب الجسم قد يصاب الجهاز النفسي وهو يؤدي ببعض الناس الى الابتعاد عن حياتهم الطبيعية والتفكير فقط بحالته والانطواء وهو ما يزيد من الحالة المرضية لديهم.

    لذا أخي العزيز أنصحك بمخالطة الناس والابتعاد عن مصادر الضغوط والتفكير الزائد ومحاولة قضاء بعض الوقت للتسلية سواء مع الأطفال أو مع الزوجة والخروج للطبيعة والاستمتاع بها ومحاولة الاسترخاء وتأكد أن هذه الأعراض ستخف لديك مدى ما ابتعدت بشكل نهائي عن المواد السمية وتمتعت بما رزقنا الله به من طبيعة نستمتع بها ونقوي إيماننا بالله ونبتعد عن الضغوط النفسية ومصادرها ومخالطة الناس الصالحين سوف تساد على ابتعاد النوبات بإذن الله .

    تمنياتنا لكم بالموفقية والسلامة والشفاء والسلام عليكم .

    • مقال المشرف

    عشرون خطوة في التربية

    الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي المربين والمربيات عشرين خطوة للوصول إلى تحقيق النجاح الكبير في التربية، في الزمن الصعب الذي نعيشه: حدد معه هدفا لحياته؛ يعيش من أجل تحقيقه؛

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات