أريد له أن ينشأ النشأة الصالحة ولكن ...

أريد له أن ينشأ النشأة الصالحة ولكن ...

  • 1245
  • 2006-04-17
  • 2166
  • منار السبيل


  • طفلى لديه عشر سنوات تصغره بعامين اختا 00ثم اخ واخت صغيرين

    والاب ليس بمتواجد حاليا
    هذا الطفل مستفز نوعا ومشاغب كثيرا !!! احب ان اعلمه طريقالمسجد وان اجعله من رواده000واامره بالذهاب للصلاة000احيانا يذهب واحيانا ينزل ليلهو مع اطفال من الشارع
    استعملت شتى انواع الثواب والعقاب لاقوم اخلاقه000اتمنى ان يكون من اهل الصلاح000لطن احيانا يخذلنى

    هل يمكن للمرأة قصد من يتعهده بالاصلاح من اهل المساجد00وهل هذا يعيبها لعدم تواجد زوجها 1

    هل تستمر فى امره بالذهاب للمسجد للصلاة00خاصة وانه احيانا يلعب واحيانا يصلى
    هل تاثم الامراة بترك الاطفال فى ايدى معلمين غير ملتزمين باحكام الشرع المطهر00وقد انتقيت له بقدر المستطاع مدرسة يسمونها اسلامية لكن بها من المخالفات ما يندى له الجبين كحفلات الموسيقى لكل الاعياد000والتبرج الذى يظهر على معظم المعلمات وغيرها من المفاسد 000فضلا عن فساد بعض المناهج الدراسية والتى نحاول تصحيح اخطائها بحسب علمنا الضئيل


    00فماذا افعل هل اجعله يترك التعليم بالمدارس ام ماذا

    افيدونا جزاكم الله عنا كل خير

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2006-05-18

    د. سكينة بنت أحمد الهاشم


    بسم الله الرحمن الرحيم وبه أستعين .
    الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وسلم ، في البداية أرجو المعذرة عن التأخير في الرد على هذه المشكلة.
    ثانياً: أختي الكريمة : أسأل الله عز وجل أن يصلح ذرياتنا أجمعين ، مشكلتك في رأيي تتكون من أربعة محاور:

    الأول : أن طفلك مستفز ومشاغب كثيراً ، والحقيقة أن عليك أن تحمدي الله على هذه النعمة ، فهذا دليل على هدايته وصلاحه بإذن الله تعالى ، وكثير من الأطفال الذين نشكو منهم صغارا نحمد الله على أن رزقناهم كبارا.

    والمحور الثاني : تقولين إنك استعملت شتى أنواع الثواب والعقاب لتقويمه ، وكأني بك أنك تذكرين أنك قد استعملت كل الأدوية والأسلحة وفشلت ، ولكن يا أختي العزيزة عليك أولا بالرفق فما كان في أمر إلا زانه وما نزع من شيء إلا شانه ، وقد قال الله عز وجل: ( وأْمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها ) . فعليك استمرار أمره مع الصبر والتحمل ولك من الله الأجر والمثوبة وتأملي قوله تعالى : ( واصطبر ) لم يقل واصبر بل : ( اصطبر ) ، وهي تأتي بأكثر من معنى الصبر أي اصبر واصبر واصبر فالأمر يحتاج منا إلى المصابرة ولكن برفق ، وإذا كان ابنك يحب القصص فحاولي أن تقرئي له قبل النوم أو في أي وقت مناسب القصص التي تثير في نفسه حب الخير والرفقة الصالحة وذكر الله فهو أسلوب ينفع كثيرا.

    والمحور الثالث في هذه المشكلة : هو عدم تواجد أبيه ، والحقيقة أن كثيرا من الأبناء الأيتام مشهود لهم بأخلاقهم وصلاحهم ، وكثير من الآباء الصالحين والأمهات الصالحات أبناؤهم ليسوا على الشكل الذي يتوقع منهم ، والهداية بيد الله . فالمسؤولية عليك أكبر والله معك ، ولا بأس لو أن أحدا من الجيران تثقين به أن يصطحب ابنك معه إلى المسجد ففي هذا خير إن شاء الله .

    أما المحور الرابع والأخير من المشكلة فهو يظهر جليا في قولك : هل أجعله يترك التعليم بالمدارس ؟ ولا أظن أحدا سيشير عليك بأن تجعليه يترك المدرسة بأي حال من الأحوال ، ولكن سددوا وقاربوا ، والحقيقة أن كثيرا من الأمهات يتحمسن في تربيتهن لأولادهن وخاصة الطفل الأول ، فتجدهن يمارسن أساليب شتى في تطبيقات طرق التربية سواء من الناحية السلوكية أو من الناحية التعليمية أو الدينية ، ولو نظرنا إليهم بعين المتفحص والمتجرد لوجدناهم في الحقيقة إنما يلبون حاجات نفسية لديهم هم قبل أولادهم ، ولسان حالهم يقول : أريد أولادي رجالا صالحين متميزين ومنضبطين وناجحين في جميع شؤونهم الدنيوية والأخروية ، فتجد أحدهم يحاول ويجتهد حتى ولو كان يمارس طريقة خاطئة .
    ولكنه وبسبب ذلك الدافع القوي تجده يعمى عن سلبيات مثل هذه الأساليب والطرق التي يعمل بها ، ولا يفيق إلا بصدمة قوية يفاجأ من خلالها بأن ابنه أو ابنته هما أبعد ما يكونان عن الهدف والسلوك الذي طالما حلم به.
    فعليك أختي بالحكمة والموعظة الحسنة ، وتذكري دائماالسلاح الذي لا يقهر : وهو الدعاء له ولأخواته وإخوانه والمسلمين وكرري الدعاء : ( رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت بها علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين ) .

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات