زوجتي لا تطيعني

زوجتي لا تطيعني

  • 124
  • 2005-10-06
  • 7175
  • مصطفى س

  • أعرض عليكم مشكلتي مع زوجتي ، وهي باختصار أنها إجمالا طيبة وعاطفية ، لكنها لا تلتزم تماما بما آمرها به ، وربما التزمت به أياما معدودة ثم عادت لسابق عهدها ، طبعا هذا ليس في الأمور الكبيرة وإنما في أشياء صغيرة ولكنها تضايقني . أرجو أن توجهوني للأسلوب الأمثل للتعامل مع هذا الطبع لديها .
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2005-10-06

    د. نهى عدنان قاطرجي

    بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد،
    أخي الكريم، إن من صفات النفس البشرية نفورها من الأوامر والنواهي، ومن كلمة افعل ولا تفعل، ولذلك ترافقت الأوامر والنواهي في القرآن الكريم بالترغيب والترهيب اللذين اعتمدهما الله عز وجل من أجل حث الناس على الالتزام والطاعة ، لذا لا تلم زوجتك على عدم التزامها التام بتنفيذ الأوامر، وراع أنها تبذل مجهوداً كبيراً وتجاهد نفسها من أجل إرضائك، ولكن الطبع يغلب في النهاية، والمثل يقول : " الطبع يغلب التطبع" لذلك اعطها مزيداً من الوقت، وحاول أن تستخدم معها أسلوب الترغيب والمدح حتى تشجعها على طاعتك، وإن كنت اختلف معك قليلاً في إصرارك على الطاعة المطلقة، وكأن الزواج ليس سوى سلسلة أوامر ونواهٍ، بل الزواج مشاركة وتعاون، فإذا كنت تستطيع أن تقضي بعض حوائجك البسيطة بنفسك فافعل ودع طاعة زوجتك لك في الأمور الكبيرة، أما إن لم تفعل، فإن ما اخشى منه هو أن يحدث مع الوقت رد عكسي من زوجتك يجعلها ترى في حياتها معك مجرد أوامر ونواهٍٍٍٍٍٍٍٍٍ لا تنتهي مما يدفعها إلى عدم طاعتك في الأمور الكبيرة . وفقك الله.
    • مقال المشرف

    في ذكرى المبارك

    يقيم في ذاكرتي كما تقيم غيمة فوق روابٍ خضر تسبح في نضارة وبهاء.. كأنني اتفقت مع الموت.. منذ أن غيبه عن ناظريَّ ألا يغيبه عن روحي وقلبي.. كثيرا ما أحنُّ إليه وأعيش مع ذكراه ولا أبوح بذلك لمن حولي.. حتى لا أعود إلى حضوري وشهودي الذي ليس معه سو

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات