كيف أكتشف قدراتي ؟

كيف أكتشف قدراتي ؟

  • 12312
  • 2009-02-15
  • 4020
  • عبدالله


  • سعادة الدكتور حفظه الله
    لقد لاحظت انيعندما كنت صغير حتى الى ان تخرجت من الجامعه كانو الناس يشجعوني باستمرار وويرحبون في اينما كنت وبعدين بعد الزواج والاشتغال بالزوجه والاولااد اصبحت قليل الاختلاط ولاحظت انالناس لايشجعوني ولايبحثون عني وتركوني

    اني احاول من مده تطوير ذاتي واكتشاف نفسي وقدراتي وانا متاكد ان ذلك سوف يزيد من قوتي واحترام الناس لي وقد وضعت في جيبي دفتر صغير اسجل به الملاحظات والاخطاء التي اشعر انها بحاجه الى تعديل ونقاط الضعف ولكن اشعر بالقلق واشعر احيانا بالحزن لاني وجدت صفات لم اكن اضن اني اتصف بهامثل الانانيه والكبر والحقد وعدم احتواء الناس والعجلهواتصرفات الطائشه والاقوال التافهه

    فهل طريقتي صحيحه وكيف اعرف نفسي وقدراتيواكون في ير الامان مع العلم اني اميل الى الحياء ;كمااني متوضف من عام 1409 واحصل على ترقيات ولكن لم يكلفني احد من روسائي بعمل قيادي اواشرافي وان ازعل عندما الموظفين الذين اقل مني مستو يحصلون على مناصب كما اني لم اطلب اصلا من روسائي تكليفي بعمل قيادي

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-02-27

    أ. فؤاد بن عبدالله الحمد


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    عزيزي الأستاذ عبدالله, أشكرك على زيارتك هذا الموقع المبارك (المستشار) وأرجو من الله تعالى أن يبارك في الجهود ويكتب لنا ولكم كل الخير والفائدة.

    أخي الحبيب. قرأت رسالتك وقمت بتلخيص أبرز ما فيها وهو على النحو التالي :

    هدفك: تطوير ذاتك واكتشاف نفسك وقدراتك

    السبب : ذلك سوف يزيد من قوتك واحترام الناس لك

    وسائل قمت بها: وضعت في جيبك دفتر صغير تسجل به الملاحظات والأخطاء التي تشعر أنها بحاجه إلى تعديل ونقاط الضعف.

    مشاعر سلبية شعرت بها : شعرت بالقلق وأحيانا بالحزن لأنك وجدت صفات لم تكن تظن أنك تتصف بها مثل الأنانية والكبر والحقد وعدم احتواء الناس والعجلة.

    إيجابيات تتحلى بها: حصلت على ترقيات , وأنت موظف منذ عام 1409هـ

    مشاكل في العمل: لم يكلفك احد من رؤسائك بعمل قيادي أو إشرافي, كما أنك لم تطلب أصلا من رؤسائك ذلك!!

    أخي الحبيب عبدالله :

    لعلك الآن أطلعت الآن على مشكلتك! فأنت تريد تطوير نفسك وقدراتك, وهو أمر جميل إلا أن السبب في الواقع لا يتناسب مع الهدف!! حيث أن تطوير واكتشاف ذاتك غاية! وهدف يتأتى بعدة وسائل سوف نذكرها لك إن شاء الله تعالى. وكسب احترام الناس غاية أخرى في حد ذاتها... أيضاً تتأتى بأمور معينة, هي حصيلة لأمر ما تقوم به, فتحصل بعدها على احترام الناس لك.

    لذلك دعنا نصوغ هدفك بطريقة أخرى .

    رؤيتي (بدلاً من هدفي) : تطوير ذاتي واكتشاف نفسي وقدراتي :
    السبب : لأني أستحق ذلك, وهذا جزء من رسالتي في الحياة.. وحتى أعيش حياتي بكل تفاصيلها..وكما أريد
    الوسائل : وسائل سوف تساعدك على تحقيق هذا الهدف أو تلك الرؤية

    - قراءة في كتاب أو سماع مادة تعليمية لتنمية الذات وبناء القدرات وأنصحك بألبوم (أيقظ العملاق الذي بداخلك وأنطلق) للدكتور سليمان العلي. كذلك ألبوم (خطوات النجاح) للدكتور بشير الرشيدي.
    - حضور دورة تدريبية في تطوير الذات ويمكنك التواصل مع قسم التدريب بمركز التنمية الأسرية بالأحساء أو أي مركز تدريب آخر في منطقتك.
    - استعرض مواقع الانترنت المتخصصة في تطوير الذات واستفد من خبرات المتواجدين فيها.
    - تطبيق ما تتعلمه ونشره بين الناس وإفادة الآخرين

    وعودة على موضوع ( احترام الناس ) في الواقع هي عملية تبادلية! بمعنى أنه متى ما كان لدينا احترام لذاتنا بقدر ما ينعكس ذلك على الخارج وبالتالي نجده في صورة احترام وتقدير من قبل الآخرين!!
    واحترام ذواتنا يكون بأن أن نعمل ذواتنا دائماً بشكل إيجابي, وأن لا نعنف أو نجلد ذواتنا, في كل مرة نخفق في تحقيق هدف أو الوصول لأمر ما كنا نوده.. كأن يقول أحدنا (أنا فعلاً ما استحق هذا..) (أنا دائماً أعمل الأشياء بشكل خاطئ)... ونحو ذلك من الأمور السلبية التي تنخر في شخصيتنا فتجعلنا دائمي النظر بسوداوية إلى ذواتنا وهذا بدوره ينعكس على نظرة الآخرين إلينا... والمطلوب أن نكون أكثر إيجابية تجاه ذواتنا بتشجيعها تارة وأخذ العذر لها تارة... فإن أخفقنا مرة نقول فوراً (نعم لا بأس هي تجربة وأكيد أن تعلمت منها الشيء الكثير) وإن فشلنا مرة نقول ( كل فشل يعقبه نجاح بإذن الله) أنا أحب نفسي وأحترم ذاتي وأقدرها.... هذه المشاعر الإيجابية دام عليها يوما بعد آخر وإن شاء الله تعالى سوف ترى انعكاس ذلك على نظرة الآخرين إليك..

    بالمناسبة؛ تسجيل نقاط ضعفك والأشياء الغير جيدة... هو أمر إيجابي وكثير من الأشخاص الناجحين وصلوا لما هم عليه وبعد توفيق الله تعالى – بعد أن عرفوا حقيقة نقاط ضعفهم واجتهدوا على معالجتها وتقويمها.!! وعن تلك المشاعر السلبية التي شعرت بها هذا أمر طبعي! فكلنا في الغالب يمتعض من هذه الأمور... وطالما أنك شعرت بتلك المشاعر السلبية هذا دافع قوي لك بأن تجتهد على تغييرها وتحويلها إلى نقاط إيجابية.

    أما بخصوص موضوع أنه لم يكلفك احد من رؤسائك بعمل قيادي أو إشرافي..!! فالأمر بسيط! بأنك في الواقع لم تطلبه أصلا من رؤسائك صراحة!! إنك تحصل على تصرح به!! ولا عيب في ذلك طالما أنه أمر مشروع.

    قرر من الآن في أن تكون الأفضل في موقع العمل الذي أنت فيه, وهذا يتأتى ببذل الجهد ومساعدة من هم معك في العمل وأن تكون على قدر المسؤولية والثقة تجاه مسئوليك, وأيضا أن تتحلى بصفات قيادية وإن لم تكن فيك تلك الصفات فاعمل على التحلي بها.

    أتمنى لك يا أخي عبد الله كل التوفيق والنجاح في حياتك وتتواصل مع موقع المستشار اليوم وكل يوم.

    تقبل محبتي وتقديري .

    • مقال المشرف

    أسرة آمنة

    اعتقادي الجازم الذي أدين به لربي عز وجل بأن (الأسرة الآمنة) هي صمام الأمان لمجتمع آمن، ووطن مستقر، ومستقبل وضيء، وهو الذي يدفعني لاختيار هذا العنوان أو ما يتسلسل من صلبه لما يتيسر من ملتقيات ومحاضرات وبرامج تدريبية أو إعلامية، ومنها ملتقى

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات