لم أعد أحتمل بذاءة زوجي !

لم أعد أحتمل بذاءة زوجي !

  • 12147
  • 2009-02-01
  • 6375
  • shireen m


  • السلام عليكم.لرجو ان تساعدوني لاني لم اعد احتمل زوجي.عمري 33 سنة متزوجة من 10 سنوات عندي ولد وابنتان.زوجي بذئ اللسان وبلا مشاعر دائما غاضب لا يرضيه اي شئ مهما تكلمت معه لا يسمع دائما الوقت غير مناسب للكلام معه يحب الجلوس في البيت دائما وهذا يزيد من المشاكل

    ومعظم المشاكل من الاولاد فهو لا يحتمل لعبهم وحركتهم مع العلم عدم وجود منفس يومي لهم.وخصوصا الولد دائما يصرخ في وجهه ويجعله يسكت ويلومه على كل الاخطاء مع انه شديد الادب والذكاء. يعمل زوجي سبّاكاوعمله حر يعني يخرج متى يريد ويعود متى يريد واحيانا يجلس اياما بدون عمل او اسابيع او اشهر

    وهذا يجعله يتدخل بكل صغيرة قبل الكبيرة.شخصيته قوية وعنيد ومتسلط وصوته عالي جدا في الكلام فما بالك عندما يصيح. لا يرضى مهما فعلت له او قلت له وغالبا هو سبب المشكلة لانه متسرع لا يسمع كل الكلام حتى يفهم ما يحدث .

    اني متأثرة لاني اتكلم عنه لكني افكر بالانفصال واريد ان استشير الاستاذ المحرزي لاني اخاف ان يضيع الاولاد.أما انا فحساسة وصبورة جدا وعاطفية اما دراستي دبلوم ومعي اجازة حفص عن عاصم ومتطوعة لتعليم القرءان والحمد لله امتلك قدر عالي من الذكاء واحرص على السنة حرص شديد وهذا ما يجعلني انا من يبادر بالصلح حتى اكسب رضا الزوج

    ومع ذلك لا يرضى ويبقى ايام طويلة لا يتحدث معي بسبب وبدون سبب فهو مزاجي جدا. بقيت سنوات لا اخرج من البيت الا معه فقط لانه لا يسمح وزياراتي للناس نادرة حتى مع وجود فرح او ترح لانه لا يحب الزيارات .

    ادخل بيت اخواتي المتزوجات بالاعياد فقط.
    لا يحب ان اتزين له واذا فعلت لا يلاحظ واذا لفت نظره استهزأ بما اصنع حتى كرهته وكرهت نفسي معه فزاد وزني من القهر.احاول ان اغير اجواء المنزل من فترة لاخرى اعمل له حفلة خاصة بيننا واشتري له هدية فيثور غضبا ويخاصمني لفترات

    واذا غيرت في اثاث المنزل يغضب لا اخرج حتى الى البقالة الا بعد ان اتصل به اذا حاولت ان اتكلم معه يبدا بالصراخ ويقاطع كلامي ولا يترك لي مجال لافهمه مشاعري وا ما اريدعفوا على التعبير طبعا هو يحب الماشرة الزوجية ويصبح جيد التصرف نوعا ما ليم او يومين ثم نعاود الكرة.

    وهذا ليس حلا دائما انا لا انكر فضله فقد جعلني اسافر للعمرة وتركت الاطفال عنده وهذا الامر اتذكره دائما حتى ارضي نفسي عليه واصفح عنه ولكن من كثر الاساءة فهي تطغى على الايجابيات

    اخر موقف فهم بعدد ساعاتي معه كان اولادي يتحدثون عن امي فسب عليها وهنا لم اعد ان اتكلم معه مع ان امي لا تتدخل في حياتي لا من قريب ولا من بعيد.كل هذا العناد انعكس علي وعلى اولادي فانا اصبحت عصبية واولادي دائما مشاكل مع بعضهم.

    مع العلم اني لا ارد عليه عندما ينفعل اصمت وابتعد اخاف على صورته امام الاولاد حتى لا افقد اعصابي امامهم. مع العلم عندما يرضى يكون مقبول .

    تعبت من كل الصراعات وضغط الاعصاب علما عندما اضغط نفسي يداي تؤلماني لدرجة اني لا استطيع الكتابة.لم اعد افهم هل انا الغلط لاني اتبع السنة واصالحه ام هو سئ الطباع.

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-02-09

    أ. خديجة علوي بافقيه


    الأخت العزيزة شيرين :

    قبل أن أشير عليك أريد أن أذكرك بان المؤمن مبتلى . وأن الله مع الصابرين . لقد تمعنت في شكوا ك والتي انحصرت محاور شخصيتك وشخصية زوجك كما وصفتها أنت بالتالي:

    أولا: الزوج (موضع الشكوى)
    1.زوجك سيء الطباع والمعاملة عنيد وصوته عال جدا مما يرهب الصغار
    2.مهنته السباكة وأحيانا يقعد بلا عمل مما يؤثر سلبيا على تصرفاته معك ومع أولادك داخل المنزل
    3.يصبح لطيفا في الفراش
    4.عنيف مع أولاده ولا يستطيع تحمل شغبهم عند اللعب في البيت
    5.يسئ بالكلام عن والدتك وأمام الأولاد

    ثانيا : الزوجة (صاحبة الشكوى )
    1.شديدة الحساسية
    2.حاصلة على دبلوم وتجيد قراءة القران برواية حفص عن عاصم
    3.متطوعه
    4.تهتم بنفسها وبزوجها وأسرتها
    5.صبورة متمسكة بالسنة الشريفة
    6. تمسك أعصابها عند الشجار مع الزوج ولا ترد عليه

    التحليل:
    اضطراب العلاقات الزوجية ينتج عن أسباب إما أن تكون مرتبطة بشخصية الزوجين او متعلقة بأسباب خارجية مثل أهل الزوجين . الأصدقاء. العمل وتدهور الوضع الاقتصادي وغيرها كثير.

    في هذه الحالة حصرت الزوجة موضع الخلل في زوجها وسوء المعاملة وتسلطه .

    أختي شيرين :

    أنت متزوجة من زوجك ووالد أولادك منذ سنوات طويلة ولم تذكري أن تصرفاته هكذا بالفطرة أو منذ أول يوم زواج أي ان هناك تغيرا حاصلا يجب عليك أنت أن تبحثي عن أسبابة وهذا لا يتم الا بالحوار مع زوجك .

    أدرك تماما انك صبورة وانك لا تملكي الرد عليه عند الشجار إلا أنك يجب أن تتحدثي معه فالطلاق ليس حلا يا أختي وهو ابغض الحلال عند الله . أنت متدينة كما ذكرت عن نفسك أي انك تفهمين عواقب الطلاق وآثاره السلبية على أولادك الذين تدافعين عن حياتهم وتخشين عليهم الضياع .

    ما أنصحك به هو :
    1.الحوار والحوار والحوار حتى تكسبي الموقف .
    2.لعل هناك أمورا تجهلينها عن زوجك مما غير طباعه حاولي معرفتها
    3.. صارحيه بما ينغص حياتك ويكدر صفوها
    4.الدعاء لزوجك بالهداية والصلاح فهو سلاح المؤمن ولا تنسي ذلك أبدا فكم من امرأة وقعت في مثل مشكلتك ولجأت إلى الله بالدعاء ( خصوصا انه طيب في مجمل أموره أليس كذلك؟
    5.ابحثي عن ايجابيات زوجك فهناك الكثير مما لم تذكريه لنا أليس كذلك يا شيرين ؟
    6.انظري إلى نفسك فأنت أيضا لديك من الايجابيات وكذلك السلبيات .

    أنصحك باللجوء إلى الله أما طلب الطلاق فهو آخر ما يمكن أن تجديه حلا لمشكلتك فالطريق طويلة جعلها الله طريق سعادة وهدى وصلاح. رزقك الهل الصبر والحكمة وهدى الله زوجك وعفا عن سيئاته .

    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات