مراهق أرهق أباه !

مراهق أرهق أباه !

  • 12131
  • 2009-02-01
  • 2278
  • فارس صالح


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ابني عمره 15 سنه في بداية الأمر كان يصاحب أصدقاء طيبين من نفس عمره مما دعاني لإعطائه الثقة وعدم الخوف عليه طبعا هذ ا حتى عمر 12 سنه وبعد دخوله المرحلة ألمتوسطه من عمر 13 سنه

    وفي ذات يوم قامت المدرسة بالاتصال علي لإخباري أن ابني يرافق أصدقاء اكبر منه واتضح لي أن هؤلاء الأصدقاء سيئين فاضطررت وبناء على طلبه أن أبعده من مدرسته إلى مدرسه أخرى وبعد نقله بشهر واحد اتضح لي انه أيضا صار يرافق زملاء آخرين من نفس المدرسة الجديدة وكذلك زملاء مفصولين من هذه المدرسة

    وأيضا سيئين مما توصل به الآن لكثرة الغياب والذهاب مع هؤلاء الزملاء السيئين بل حتى شرب الدخان تعلمه منهم لم أتحمل منه الغياب في احد الأيام مما اضطررت لضربه بشده وكسرت عليه عصاتين وبعدها ندمت على فعلتي وبالرغم من مناصحتي له وبالهدوء وبمراقبتي لتحركاته ألا انه لازال متعلق بهؤلاء الزملاء

    فهو يستغل أي فرصه ويذهب معهم ويكرر فعلته وبدون استئذان مني بالرغم من أني اطلب منه ذلك إلا أنه لايبالي ويتمادى في عصياني وبالنسبة للغياب فقد صارحني بأنه لايحب الدراسة ويريد الجلوس في البيت وأنا والله حزين جدا إن كان جادا في كلامه وينوي ترك الدراسة.

    أنا مرهق وتعبان جدااخي المستشار من تصرفاته حيث ابلغ من العمر خمسين سنه ارجوا إفادتي بما يجب علي اتجاهه فأنا والله خائف عليه جدا. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-03-03

    أ. محمد بن علي الصبي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :

    أخي الكريم فارس صالح :

    أشكر لك ثقتك بموقعنا المتميز المستشار 0 وأهنئك على متابعتك وحرصك على تربية وصلاح ابنك فهذا يدل على إدراك لمسؤوليتك الأسرية ومعرفة بدورك العائلي وهذا عين العقل 0

    من صياغتك للمشكلة لم تذكر هل الابن هو الأكبر أم أن هناك من هو أكبر منه وكيف هو الجو الأسري والعلاقات بين أفراد الأسرة وعلاقتك الزوجية ولم تذكر شيئا عن الزوجة ودورها كأم وما هي علاقتك به وهذه عوامل مؤثرة وفاعلة في حياة المراهق 0

    لازال المجال متاح لك وبقوة لإصلاح ابنك وبنسبة نجاح لن تقل بإذن الله عن 95% إذا أمكنك عمل ما يلي :
    1- تعرف على ابنك جيد وكن صديقا محببا له اعرف ما يحب وشاركه في ألعابه وأفكاره وأظهر له الحب والود بلا عنف وشدة وأشعره بخوفك عليه وحمايتك له بالحب والود لا الضرب والعنف أرفق به 0
    2- تعرف على خصائص المراهقة وطبيعتها النفسية والمزاجية واصلع على كتاب الدكتور النغيمشي عن المراهقة والمراهقين وتربيتهم فهو نافع جدا وكذلك أشرطة تربية الأبناء لعدد من المربين في التسجيلات الإسلامية وكتاب تربية الأبناء لعبد الله ناصح علوان 0
    3- أشرك والدته في الرعاية وأشعرها بضرورة إحاطته بمزيد من العاطفة والحب مع الحرص على تعريفه بطبيعة الحياة واجعلها توضح له أن تجاربك في الحياة تجعلك تمنحه الحكمة وتدفع لتجنيبه مواطن الزلل وتستلزم منك أن تحاسبه وتتابعه 0
    4- أدر حوارات معه ومع باقي أفراد الأسرة عن أدوار الأبناء ومعنى الحياة وكيفية اختيار الأصدقاء ومعنى الرجولة والخلق الفاضل وكيف يحقق الابن لنفسه حياة سعيدة تقوده لبناء أسرة وتكوين مستقبل مشرق 0
    5- اجعله يحدد أهدافه في الحياة خلال العشرين السنة القادمة واستفد من كتابي كيف تخطط لحياتك وخطط لحياتك لصلاح الراشد 0
    6- اعد مراجعة كيفية تربيتك لأبنائك وزد من رقابتك ومتابعتك للجميع وامنحهم مزيد من وقتك فما تعاني منه الآن هو ثمرة ما زرعته سابقا من قلة المتابعة والمصاحبة لابنك مما جعله يدخن دون أن تكتشفه الأبعد فترة وهنا لابد من التساؤل هل أنت مدخن فربما كنت جزء من المشكلة وأنت لم تنتبه 0
    7- اعرض ابنك على عيادة مكافحة التدخين في جمعية مكافحة التدخين وعالج هذه العادة السيئة فهي في بدايتها وان كانت عندك فعالج نفسك ايضا0
    8- ابحث لابنك عن رفقة صالحة وألحقه بحلقات التحفيظ أو جمعيات النشاط بالمدارس وتابع سيره معهم وتأكد من أنهم متواصلون معه ففي بعض الأحيان يترك الابن صحبته الصالحة ووالديه لا يعلمون ويستمر في الخروج كأنه يذهب معهم وهو يذهب للشوارع ورفقتها السيئة .
    9- واضح أن تواصلك مع مدرسة ابنك ضعيفة اعد حساباتك وتابع جميع أبنائك في المدرسة أسبوعيا ولو باتصال هاتفي بالمدرسة ، وزر المدرسة واجلس مع المرشد الطلابي وحاول الاستفادة من خبرته في المدرسة وفي الإرشاد ليساعدك على إصلاح ابنك 0
    10- أكثر من الدعاء لأبنائك بالهداية والصلاح من أدعية القرآن والسنة (( ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما))
    وجاء في الحديث (( دعوة الوالد لولده مستجابة ))
    11- زد من تقواكلله تعالى وتقدس (( من يتقي الله يجعل له مخرجا )) وأكثر من الاستغفار (( من لزم الاستغفار جعل الله له من ضيق مخرجا ومن كل بلاء عافية ))

    أسأل الله لي ولك صلاح النية والذرية .

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات