أكل القلقة وتكوين الصداقات .

أكل القلقة وتكوين الصداقات .

  • 12037
  • 2009-01-25
  • 1913
  • الفارسه


  • السلام عليكم ورحمته الله وبركاته انا ابلغ من العمر 24 سنه واعاني من حالة اكتئاب تاتيني مرتان في السنه او اكثر وفي الايام الباقيه اعاني من عدم القدره على تكوين الصداقات والعلاقات بين الناس لااعرف السبب احاول ان اكون صداقه

    وفي بعض الفترات تنعدم رغبتي في الاكل بسبب القلق والان اعاني من هذه الحاله اريد اسم علاج جيد لي ولكم جزيل الشكر كنت استخدم ريميرون مضاد الاكتئاب هل استمر عليه وكيف جرعاته؟؟ وشكرا
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-02-04

    د. وائل فاضل علي


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الأخت الفاضلة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أما بعد : أشرت في رسالتك إلى أنك تعانين من هذه الحالة الآن ولم أعرف أيا منهم لأنك ذكرت لنا ثلاث حالات وليست واحدة الاكتئاب وعدم القدرة على تكوين العلاقات الاجتماعية والقلق وعدم الرغبة في تناول الطعام وهي ثلاث حالات قد تكون منفصلة عن بعضها البعض ولكن ما أراه من رسالتك وحاولت استشفافه انك تعاين من اكتئاب دوري يأتيك على شكل نوبات اكتئابية لمرة أو اثنين أو أحيانا أكثر في السنة الواحدة هذا يعتمد حدوثه على ما تمرين به من ضغوط أو أحداث حياة ضاغطة التي من الممكن لها أن تزيد من عدد مرات معاناتك من الاكتئاب .

    وأرى أيضا انك تفكرين في ذلك وتحاولين ربطه بمواقف أخرى منها عدم القدرة على تكوين علاقات اجتماعية متفاعلة أو سليمة وهنا أقول لك الآتي إن مثل هذه الصداقات الدائمة أو الطويلة الأمد لا تأتي بسرعة أو حسبما نحن نريد بل إن الغالي منا وأنا أولهم لدينا معارف كثيرين وليس أصدقاء أي نحن نتعرف على أفراد وهي دائما ما تكون لفترات زمنية قصيرة ونبتعد بعدها وينتهي الأمر فهناك فرق بين المعارف والأصدقاء لذا أقول لك إن الاختلاط بالآخرين والتعرف عليهم أمر مهم وجيد ويأتي بنتائج إيجابية على كل الأصعدة النفسية والعقلية والاجتماعية ولكن أن نجد صديقا واحدا فهذا يتطلب وقتا طويلا جدا .

    لذا أنصحك بالاختلاط مع أهل الثقة والإيمان لأنهم سيكونون خير عون لك لتنسي همومك لفترة ، وأما بخصوص عدم الرغبة في تناول الطعام فهذا أمر قد يكون طبيعي لأي فرد يمر بظروف نفسية وهناك نوعان فهناك من يأكل بكثرة وهناك من يفقد شهيته وأنت من الذين يفقدون شهيتهم للأكل وهنا أؤكد مرة أخرى أن الاختلاط بالآخرين والاستمتاع بما وهب الله لنا من نعمة الحياة والخروج معهم وتناول بعض الأطعمة على شكل وجبات كاملة معهم أمر مفيد ولا أريد أن أطيل ولكن هناك أمر مهم بخصوص الغذاء فالوجبات البسيطة بين الفترات الأساسية تسد الشهية للطعام وبعض أنواع المشروبات أيضا أو الآيس كريم مثلا فهي تقلل من تناول الفرد للطعام .
    وبخصوص حالة القلق لديك فإنه ناتج من تفكيرك الزائد بوضعك الحالي لذا اعتمدي على الله أولا وعلى نفسك وثقي بقدراتك وقوتك وقوة إيمانك بالله ولا تفكري إلا بأنك إنسانة ذات ثقة عالية بالنفس وبقدراتك واختلطي مع الأخريات فهو أمر مفيد وتمتعي بالحياة بشكلها الأجمل الإيماني بالله ولا تبحثي عن صداقة واسعة لا تعرفي نتائجها ولكن اجعلي الأمور تسير على طبيعتها وبنحو هادئ وتوكلي على الله .

    أما الدواء فلا أعرف إن كان وصفة طبيب لك أم من وصفه لك وما هي الجرعات التي تتناولينها وكم حجمها فهناك 15 ملغم إلى 45ملغم وكيف أصبحت حالتك من خلاله لكي نحدد لكي شيء من هذا العلاج أما بالزيادة أو النقصان أو بالتوقف عنه فإن كان وصفة طبيب وترتاحين له أي الدواء فاستمري مع الأخذ بالملاحظات التي أشرت لكي عليها .

    تمنيتي لكي بالشفاء والصحة وعلاقات اجتماعية سليمة من خلال اندماجك وتفاعلك مع زميلاتك وزملاء الدراسة ومن لله التوفيق .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-02-04

    د. وائل فاضل علي


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الأخت الفاضلة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أما بعد : أشرت في رسالتك إلى أنك تعانين من هذه الحالة الآن ولم أعرف أيا منهم لأنك ذكرت لنا ثلاث حالات وليست واحدة الاكتئاب وعدم القدرة على تكوين العلاقات الاجتماعية والقلق وعدم الرغبة في تناول الطعام وهي ثلاث حالات قد تكون منفصلة عن بعضها البعض ولكن ما أراه من رسالتك وحاولت استشفافه انك تعاين من اكتئاب دوري يأتيك على شكل نوبات اكتئابية لمرة أو اثنين أو أحيانا أكثر في السنة الواحدة هذا يعتمد حدوثه على ما تمرين به من ضغوط أو أحداث حياة ضاغطة التي من الممكن لها أن تزيد من عدد مرات معاناتك من الاكتئاب .

    وأرى أيضا انك تفكرين في ذلك وتحاولين ربطه بمواقف أخرى منها عدم القدرة على تكوين علاقات اجتماعية متفاعلة أو سليمة وهنا أقول لك الآتي إن مثل هذه الصداقات الدائمة أو الطويلة الأمد لا تأتي بسرعة أو حسبما نحن نريد بل إن الغالي منا وأنا أولهم لدينا معارف كثيرين وليس أصدقاء أي نحن نتعرف على أفراد وهي دائما ما تكون لفترات زمنية قصيرة ونبتعد بعدها وينتهي الأمر فهناك فرق بين المعارف والأصدقاء لذا أقول لك إن الاختلاط بالآخرين والتعرف عليهم أمر مهم وجيد ويأتي بنتائج إيجابية على كل الأصعدة النفسية والعقلية والاجتماعية ولكن أن نجد صديقا واحدا فهذا يتطلب وقتا طويلا جدا .

    لذا أنصحك بالاختلاط مع أهل الثقة والإيمان لأنهم سيكونون خير عون لك لتنسي همومك لفترة ، وأما بخصوص عدم الرغبة في تناول الطعام فهذا أمر قد يكون طبيعي لأي فرد يمر بظروف نفسية وهناك نوعان فهناك من يأكل بكثرة وهناك من يفقد شهيته وأنت من الذين يفقدون شهيتهم للأكل وهنا أؤكد مرة أخرى أن الاختلاط بالآخرين والاستمتاع بما وهب الله لنا من نعمة الحياة والخروج معهم وتناول بعض الأطعمة على شكل وجبات كاملة معهم أمر مفيد ولا أريد أن أطيل ولكن هناك أمر مهم بخصوص الغذاء فالوجبات البسيطة بين الفترات الأساسية تسد الشهية للطعام وبعض أنواع المشروبات أيضا أو الآيس كريم مثلا فهي تقلل من تناول الفرد للطعام .
    وبخصوص حالة القلق لديك فإنه ناتج من تفكيرك الزائد بوضعك الحالي لذا اعتمدي على الله أولا وعلى نفسك وثقي بقدراتك وقوتك وقوة إيمانك بالله ولا تفكري إلا بأنك إنسانة ذات ثقة عالية بالنفس وبقدراتك واختلطي مع الأخريات فهو أمر مفيد وتمتعي بالحياة بشكلها الأجمل الإيماني بالله ولا تبحثي عن صداقة واسعة لا تعرفي نتائجها ولكن اجعلي الأمور تسير على طبيعتها وبنحو هادئ وتوكلي على الله .

    أما الدواء فلا أعرف إن كان وصفة طبيب لك أم من وصفه لك وما هي الجرعات التي تتناولينها وكم حجمها فهناك 15 ملغم إلى 45ملغم وكيف أصبحت حالتك من خلاله لكي نحدد لكي شيء من هذا العلاج أما بالزيادة أو النقصان أو بالتوقف عنه فإن كان وصفة طبيب وترتاحين له أي الدواء فاستمري مع الأخذ بالملاحظات التي أشرت لكي عليها .

    تمنيتي لكي بالشفاء والصحة وعلاقات اجتماعية سليمة من خلال اندماجك وتفاعلك مع زميلاتك وزملاء الدراسة ومن لله التوفيق .

    • مقال المشرف

    أعداء أنفسهم

    أصبحت لديه عادة لحظية، كلما وردت إليه رسالة فيها غرابة، أو خبر جديد بادر بإرساله، يريد أن يسبق المجموعة المتحفزة للتفاعل مع كل مثير، وهو لا يدري - وأرجو أنه لا يدري وإلا فالمصيبة أعظم - أنه أصبح قناة مجانية لأعداء دينه ووطنه ومجتمعه، وبالتالي أصبح

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات