ضغط وصداع يطارداني !

ضغط وصداع يطارداني !

  • 11933
  • 2009-01-18
  • 1959
  • BARBIE


  • كنت اعانى من بعض المشكلات فى المرحله الثانويه وبدايات الجامعه حوالى اربع سنوات وقد ادى ذلك الى مرضى بالعديد من المشكلات النفسيه وبالتالى العضويه وذهبت الى كثير من الأطباء النفسيين ولكن كنت لا ارى اى وجه لأكمال العلاج لأنه كان يزيد من تعبى

    والأن بعد ان زالت هذه المشكلات تقريبا كليا ظلت هذه الامراض تطاردنى واصبحت مزمنه دون اى دواعى نفسيه كما فى السابق اريد ان احيا حياتى بعدان خلت من المشاكل تقريبا الا من بعض الامور العاديه ولكن لا استطيع بسبب هذا الالم والصداع والضغط النفسى المتمثل فى ضغط على اسنانى وصداع مزمن تقريبا

    يجعلنى احيانا لا استطيع النوم عليها واشعر بأنهاكيس مملوء بالماء والضغط عليه سيجعله ينفجر ماذا افعل اخبرنى ولماذا تطاردنى هذه الامور رغم ان اسبابها قد زالت هل سأحيا بها طوال عمرى والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-01-23

    د. وائل فاضل علي


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الأخت العزيزة طالبة الاستشارة :

    السلام عليكم....قرأت ما ورد في رسالتك المختصرة والمليئة بالأحداث فأنت رغم أنك لم تتكلمي عن مشاكلك التي تسبب لك المعاناة فضلت الحديث عن نتائجها وهو المهم وما يثير في رسائلك انك كنت تراجعين الطبيب وتأخذين الدواء ولكن للأسف لا تصبري عليه من أجل إنجاح العلاج وإتمامه وذلك لتصورك بأن العلاج ممكن أن يقضي على مشاكلك التي سببت لك الألم وعلى الألم نفسه وهذا ما لم يحدث وجعلك تتركين العلاج .

    المهم أختي الفاضلة أن ما تعانين منه الآن هو نوع من نتائج الضغوط النفسية أو آثارها على صحة الإنسان النفسية والجسمية وهو ما نطلق عليه بالاضطرابات السايكوسوماتية أي الاضطرابات الجسمية ذات المنشأ النفسي بمعنى أنها تحدث بدون عوامل عضوية تسبب الألم بل نتيجة لاضطراب الحالة النفسية للإنسان وهذا أمر مهم وخطير في بعض الحالات وليس لحالتك أنت الآن لأن هذه الاضطرابات في مجملها تكون أمراض عضوية مزمنة كأمراض القلب أو القرحة أو الاكزيما ، والحمد لله انك تعانين فقط من الصداع وهو أيضا من الأمراض السايكوسوماتية ولكن يمكن تجاوزه وما أراه أنك لازلت تعيشين فترة المشاكل النفسية وآثارها رغم انقضائها كما قلت تقريبا إلا أن آثارا لازالت واضحة عليك وحتى من طريقة كتابتك أرى أنك واقعة تحت تأثير ضغط نفسي كبير وهو واضح عليك وهذا الضغط على الأسنان هو أيضا من تأثير الضغط عليك وهو قد يسبب في بعض الأحيان ألم الرأس عندك .

    نأتي الآن إلى نقطة مهمة جدا وهي أنك تتوقعين أن الأمور يجب أن تنتهي بحسب ما ترين أنت أو ما تقررين وتعتقدين أيضا أن انتهاء جزء من مشاكلك النفسية أو الأسرية يجب أن يوقف كل آثار الضغوط عليك وهذا أمر خاطئ فهذه الأمور تأخذ وقتا لكي يعيد جسمك وظائفه التي اختلت بفعل العوامل النفسية ولكي تعود حالتك النفسية للاستقرار عليك أنت أولا الهدوء وأخذ الأمور بتروي فأنت إلى الآن لا تتمتعين بالهدوء المطلوب .
    أختي الفاضلة : ما أنصحك به الآن هو أولا : الهدوء في أخذ مجريات الأمور وما تعانين منه هو كله من آثار ما مررت به من مشكلات نفسية سابقة ولازال عقلك الباطن يعيشها فعليك الانتباه إلى نفسك والاسترخاء قدر الإمكان وعدم التشنج أو الانفعال ولا بأس إن تناولت (بندول) أو (البراسيتومول) وخصوصا من النوع الذي يذوب بالماء للألم ولكن أولا وآخرا قوي إرادتك وثقتك بنفسك وحاولي الاسترخاء والهدوء وإن كانت هناك امانية الآن أن تغيري مكان وجودك إلى مكان أكثر هدوء وطبيعة لفترة زمنية من أجل استعادة الاستقرار النفسي إليك وبدون أي تفكير بما مر بك وأن تكوني بمكان مع أحد ممن ترغبين بهم لا من أصحاب المشكلة التي كنت بها لكي تتحدثي وتمرحي وتسترخي وتتمتعي بهدوء طبيعي لفترة من الزمن وستشعرين بإذن الله بالتحسن وعليك بالصبر والإيمان فهذه أمور تزول إن كان لدينا قوة وإيمان وثقة بأنفسنا وأن لا نتسرع ولا نتعجل في العودة بلمح البصر بل التأني والهدوء والاسترخاء هو الحل بإذن الله .

    وفقك الله وتمنياتي لك بحياة هادئة سعيدة وتذكري نصائحي وكلماتي إليك رغم قسوة صراحتي معك إلا أنها مهمة باعتقادي أن تعرفي لماذا هذا كله وكيف يمكن التغلب عليه مع كل التقدير والاحترام.

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-01-23

    د. وائل فاضل علي


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الأخت العزيزة طالبة الاستشارة :

    السلام عليكم....قرأت ما ورد في رسالتك المختصرة والمليئة بالأحداث فأنت رغم أنك لم تتكلمي عن مشاكلك التي تسبب لك المعاناة فضلت الحديث عن نتائجها وهو المهم وما يثير في رسائلك انك كنت تراجعين الطبيب وتأخذين الدواء ولكن للأسف لا تصبري عليه من أجل إنجاح العلاج وإتمامه وذلك لتصورك بأن العلاج ممكن أن يقضي على مشاكلك التي سببت لك الألم وعلى الألم نفسه وهذا ما لم يحدث وجعلك تتركين العلاج .

    المهم أختي الفاضلة أن ما تعانين منه الآن هو نوع من نتائج الضغوط النفسية أو آثارها على صحة الإنسان النفسية والجسمية وهو ما نطلق عليه بالاضطرابات السايكوسوماتية أي الاضطرابات الجسمية ذات المنشأ النفسي بمعنى أنها تحدث بدون عوامل عضوية تسبب الألم بل نتيجة لاضطراب الحالة النفسية للإنسان وهذا أمر مهم وخطير في بعض الحالات وليس لحالتك أنت الآن لأن هذه الاضطرابات في مجملها تكون أمراض عضوية مزمنة كأمراض القلب أو القرحة أو الاكزيما ، والحمد لله انك تعانين فقط من الصداع وهو أيضا من الأمراض السايكوسوماتية ولكن يمكن تجاوزه وما أراه أنك لازلت تعيشين فترة المشاكل النفسية وآثارها رغم انقضائها كما قلت تقريبا إلا أن آثارا لازالت واضحة عليك وحتى من طريقة كتابتك أرى أنك واقعة تحت تأثير ضغط نفسي كبير وهو واضح عليك وهذا الضغط على الأسنان هو أيضا من تأثير الضغط عليك وهو قد يسبب في بعض الأحيان ألم الرأس عندك .

    نأتي الآن إلى نقطة مهمة جدا وهي أنك تتوقعين أن الأمور يجب أن تنتهي بحسب ما ترين أنت أو ما تقررين وتعتقدين أيضا أن انتهاء جزء من مشاكلك النفسية أو الأسرية يجب أن يوقف كل آثار الضغوط عليك وهذا أمر خاطئ فهذه الأمور تأخذ وقتا لكي يعيد جسمك وظائفه التي اختلت بفعل العوامل النفسية ولكي تعود حالتك النفسية للاستقرار عليك أنت أولا الهدوء وأخذ الأمور بتروي فأنت إلى الآن لا تتمتعين بالهدوء المطلوب .
    أختي الفاضلة : ما أنصحك به الآن هو أولا : الهدوء في أخذ مجريات الأمور وما تعانين منه هو كله من آثار ما مررت به من مشكلات نفسية سابقة ولازال عقلك الباطن يعيشها فعليك الانتباه إلى نفسك والاسترخاء قدر الإمكان وعدم التشنج أو الانفعال ولا بأس إن تناولت (بندول) أو (البراسيتومول) وخصوصا من النوع الذي يذوب بالماء للألم ولكن أولا وآخرا قوي إرادتك وثقتك بنفسك وحاولي الاسترخاء والهدوء وإن كانت هناك امانية الآن أن تغيري مكان وجودك إلى مكان أكثر هدوء وطبيعة لفترة زمنية من أجل استعادة الاستقرار النفسي إليك وبدون أي تفكير بما مر بك وأن تكوني بمكان مع أحد ممن ترغبين بهم لا من أصحاب المشكلة التي كنت بها لكي تتحدثي وتمرحي وتسترخي وتتمتعي بهدوء طبيعي لفترة من الزمن وستشعرين بإذن الله بالتحسن وعليك بالصبر والإيمان فهذه أمور تزول إن كان لدينا قوة وإيمان وثقة بأنفسنا وأن لا نتسرع ولا نتعجل في العودة بلمح البصر بل التأني والهدوء والاسترخاء هو الحل بإذن الله .

    وفقك الله وتمنياتي لك بحياة هادئة سعيدة وتذكري نصائحي وكلماتي إليك رغم قسوة صراحتي معك إلا أنها مهمة باعتقادي أن تعرفي لماذا هذا كله وكيف يمكن التغلب عليه مع كل التقدير والاحترام.

    • مقال المشرف

    أسرة آمنة

    اعتقادي الجازم الذي أدين به لربي عز وجل بأن (الأسرة الآمنة) هي صمام الأمان لمجتمع آمن، ووطن مستقر، ومستقبل وضيء، وهو الذي يدفعني لاختيار هذا العنوان أو ما يتسلسل من صلبه لما يتيسر من ملتقيات ومحاضرات وبرامج تدريبية أو إعلامية، ومنها ملتقى

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات