أبي يحرمني الزواج !

أبي يحرمني الزواج !

  • 11892
  • 2009-01-11
  • 2526
  • جوري المنصوري


  • السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    تحيه طيبه وبعد انا فتاه ابلغ من العمر 28 عاما
    خريجه جامعه الامارات تخصص رياضيات مشكلتي عندما اكتشفت ان ابي يقوم برفض كل من يتقدم بخطبتي دون ان يستشيرني في ذلك ,,وقد كنت اظن انه لايتقدم لي احد للزواج حتى اتت الي احدى الفتيات بالجامعه وقالت لي بالحرف الواحد: لماذا التكبر ورفض كل هذا الكم الهائل من الشباب ؟؟

    وعندما سالتها اكتشفت انهم اتو لخطبتي ولكن ابي قال لهم بانني ارفض الزواج وعلمت ايضا انه فقط في شهر رمضان المبارك اتى لخطبتي ما لايقل عن 8 شباب عرف عنهم الدين والخلق الحسن وعندما سالت ابي قال لي عندما تنتهين من دراستك سوف ازوجك وعندما انتهيت من دراستي قال لي انه من واجبي مراعاه جدتي وان اصرف التفكير عن الزواج او العمل

    ماصدمني كثيرا والمني هو اسلوبه الجديد علي وكلماته الصارمه وعدم قبوله لفكره تزويجي ,,لدي اخت عمرها 15 عاما زوجها ابي ثم تطلقت والان يبحث لها عن زوج اخر ,,وهي لاتسكن معنا في نفس المنزل بسبب حادثه وفاه امي التي كانت سببها فعندما كانت مسافره مع امي اخذت تلعب بالمقود فصدمت سيارتهم وانقلبت مما ادى الى وفاه امي وهي مطلقه من ابي منذ زمن بعيد

    ولكن ابي يحبها حبا شديدا رغم ذلك وكانت اختي قد تعرضت للضرب الشديد يوميا بعد الحادثه فذهبت الى بيت خالتي للعيش عندها وابي لايحب ان يراها ايدا
    وانا الان وحيده اعيش في منزل كبير فارغ ابي واخوتي الشباب لايهتمون بي ولا بوحدتي التي تقتلني
    يتركوني بالشهووور وحيده

    حتى اني اشعر بالحزن والقهر والظلم بكيت كثرا وتالمت كثيرا ودعيت ربي كثيرا ان اجد حلا لمشكلتي ولكن للاسف ابي يرفض كل الحلول وطلبت منه ان يتزوج فاجد من يؤنسني في وحدتي وربما تكون زوجته الجديده محورا لحياته فيتركني اتزوج واعيش حياتي ولكنه رفض رفضا تاما ووجد لي عذرا جديدا

    فقد طلب مني ان ارعى زوجه اخيه الكبيره في السن وقال بانه من واجبي ان ارعاها وانه لايحق لي التفكير بالزواج فهو امر مستحيل لا محاله هل ساصبح كتلك العجائز اللاواتي اصبن بالخرف وحيدات في منازلهن بسبب رفض الاهل

    هل ساعيش بقيه حياتي وانا احلم بطفل بين يدي اربيه
    اشعر باني قد اجن ,,لااستطيع ان احتمل اكثر من هذا الالم اخاف على نفسي جدا اخاف ان انجرف دون ان اشعر نحو الهاويه ولكني اخاف الله ادعووه ان يعينني ووان يعصم قلبي من الآثآم ارجووكم لم اعد استطع الاحتمال
    ماذا افعل ,,ارجوكم لاتهملو رسالتي فانا بحاجه لمن يساعدني

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-01-30

    أ. خديجة علوي بافقيه


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    الأخت العزيزة جوري :

    لقيت رسالتك في قلبي وقعا أليما إلا أن ما يبعث بصيص الأمل هو إيمانك وخوفك من الله عز وجل .

    مضمون شكواك هو ممارسة والدك عليك ما سمى بالعضل وهو حرمان المرأة من حقوقها في الزواج بدون أي سبب ولعل في هذه المسالة لا توجد أسباب تعيق زواجك عدا أن والدك يمارس هذا الأمر وبمنتهى القسوة .

    العضل أمر منهي عنه في الإسلام لأن الزواج حق من حقوق المرأة في الإسلام وله شروط وضوابط .

    للأسف إنك لم تجدي من إخوتك المساعدة ,لكنني أجد أنه من الممكن أن تتحدثي إلى أحد إخوتك لتعرفي منه حقيقة ممارسة والدك لهذا العضل . وجود الجدة وحاجتها للرعاية أو أي فرد مسن في العائلة ليس مبررا لمنعك من الزواج ممن يكون مناسبا لك وتنطبق عليه شروط الكفاءة الزوجية وفقا لما ينص عليه نبينا علية الصلاة والسلام ( إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه وان لم تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير )

    والزواج عصمة وفيه إعفاف للمرأة والرجل وموافق للفطرة البشرية .

    ما أنصحك به هو التالي :

    1. استعيني بإخوتك أو العاقل منهم في فتح موضوع الزواج لمعرفة أسباب الرفض الحقيقية من قبل والدك.

    2.واجهي والدك وبشجاعة وأدب وأخبريه أنك لن تخرجي عن رضاه لكنك تريدين أن تتفهمي الأسباب .
    3.ذكريه بالله وبأنه مؤتمن على بناته وأن الولاية هي إحقاق للعدل وليس العضل. طبعا باتباعك أسلوبا لائقا وباختيار كلمات وعبارات ذكية ولا تخرج عن الأدب أو العصيان . هذا كي تكسبي أول الموقف .
    4. استعيني بأحد الأقارب أو القريبات اللاتي يتميزن بالحكمة ( خالتك مثلا فهي في مقام الأم ) لفتح الموضوع معه ونصحه وتخويفه من عاقبة أمره في الآخرة .

    وأخيرا الزواج قسمة ونصيب وما يعقد في الأرض لا بد من أن يعقد أولا في السماء .أدعو الله أن يثبتك ويهبك الصبر والحكمة ولا تنسي أبدا الدعاء والتوكل على الله ففيهما مفاتيح للفرج وتيسير كل عسير . ( ربي لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين ) أكثري من الاستغفار ففيه مفاتيح الرزق والذي لا يخفى على العاقل أسراره وبركته .

    وهبك الله زوجا حليما كريما يخاف الله يصل الرحم ويكون عونا لك وسترا .

    أيضا وجدت بين طيات شكواك ما يشير إلى شخصية والدك المتعسف فمعاملته لأختك التي كانت أحد الأسباب وراء حادث وفاة أمك (لأن الموت والحياة بيد الله )تدل على اضطراب في الشخصية .

    إن لم تنجح كل هذه المحاولات الجئي إلى القضاء وليس في هذا عيب أو حرام وليس فيه خروج عن أبيك لأنك تريدين العفة والستر .

    والله ولي التوفيق .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات