أم تسعى لذل ابنتها !!

أم تسعى لذل ابنتها !!

  • 11834
  • 2009-01-04
  • 2977
  • ماري ابراهيم طيب


  • سيدي الفاضل. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تحيه الى كل العاملين في هذه الموقع الرائع واسال الله ان ينفع بكم المسلمين.قضيتي تتمثل في اني ابنة لاب متزوج قبل امي من امراة اخرى ولديها بنتاأعنى انهما اخواتي من الاب، امي العزيزة امراة متسلطة تحب الاستحواذ على كل شي وخاصة المال باي طريقة وثمن ويؤسفني ان اقول ان ربما تستعمل السحر لتلبية رغباتها.

    قبل ان اسرد بقية القصة اريد ان اقول انها يتيمة الام وكانت بكر ابيها وكل طلباتها مجابة بدون حساب او رادع وهي جميلة جداولكنها نشات في بيئة جاهلة وهي ايضا امية لا تعرف القراءة ولا الكتابة.
    امي الفاضلة قد استخدمت السحر للسيطرة على ابي ولكن والحمدلله قد مات وهو في سن الخامسة والثلاثين وانتهى الموضوع معه.

    في فترة زواجها من ابي كانت تريد عزلته عن والدته فهو ابنها الوحيد وزوجت اخواتي وهما صغار في سن العاشرة تقريبا للتخلص منهمافاصبحنا عائلة كلنا اشقاء وجاءت التفرقة بين الابناء فامي الفاضلة تحب الاخ الاكبر وتعطيه كل شي حتى لو اضطرت لاخذه منالا يهم فهو رجل ويجب ان تلبى طلباته وتحب اختي لانها تقول نعم وحاضر في الصح والغلط

    اريد التوضيح نحن 3 اولاد وبنتان اشقاء امي تحب الاخ الاكبر وتعطيه كل مايريد كما سبق واسلفت حتى لو كان غلط لايهم اختي كما قلت معها في كل شيء
    الاخ الثاني يكره امي لانه كان لديه اعتقاد بانها سبب وفاة ابي وانها عاملته بقسوة وعاملة جدتي ايضا بقسوة فلا يوجد اي توافق بينهما على الاطلاق , اخي الثالث اصبح نكرة لا دور له في الحياة

    انا البنت الاخيرة (اخر العنقود سكر محروق) نشات وانا ابحث عن ابي لانه عندما مات كان عري لايتجاوز 3 سنوات ونصف وكنت احبه اكثر من امي, نشات وانا اعتمد على نفسي في كل شيء حتى في النواحي الصحية والدراسية بمعنى اني لا اطب المساعده من احد حتى من امي لانها لا تهتم الا بالاولاد فقط والبنات عار ونكره, المهم امي متسلطة وفي نفس الوقت جبانة اي لاتجرؤ على توضيح موقفها ابدا ولكنها تفعل ما يحلو لها دون علم من احد

    والحقيقة انها فنانة في التمثيل والبكاء وتصنع المرض لاتحب الطموح ولا النجاح تريدني ان اتسول ما اريد من الناس باي طريقة وانا احب الطموح جدا وارى نفسي شيئا في المستقبل يجب ان يكون, احب وجود الاهداف وتحقيق الرغبات طالما نتيجتها رضى الله عز وجل فانا انشد العزة لنفسي فليس لنا احد بعد الله اي لا اقارب ابدا سوى حن ووالدتي تمارس التفرقة بيننا نحن الاخوة وبشكل غير مباشر ربما هي تعلم ماتفعل وربما لا لا اريد ظلمها

    تمارس علي الاهانات وعزلي عن الناس تزوج اخوتي وبقيت انا وحدي كنت اعمل والان لا اعمل واريد انهاء دراستي ولكن اريد السفر الى الخارج نظرا لان المصاريف اقل بالنسبة في السعودية جميعهم ضدي وضد طموحاتي ويريدون بقائي في المنزل للعناية بوالدتي ليس لدي اي مشكلة للاعتناء بها ولكن لديها 4 غيري يستطيعون الاهتمام بهااما انا فلا يوجد من يهتم بي حتى هيا، لم اجدها ساعة مرضي ابدا لم اجدها عدما كنت ابكي واريد من يجلس بجانبي غالبا ماتفضح اسراري امام اخوتي.

    مشكلتي الحقيقية مع والدتي تلك الفجوة الكبيرة التي بيننا لم نستطع التقابل ولا يوجد هناك اي نقطة مشتركة بيننا ابدا انا اكل لوحدي وانام لوحدي واتحث لوحدي ليس لها وجود في حياتي بالرغم من اننا في بيت واحد لا اعرف معنى العيد ولا رمضان ولا معنى الاجتماع الاسري اعيش غرب فظيعة جدا وسط اهلي
    يس لهم وجود او دور فاعل ابدا في حياتي مهما شرحت فلن اوفي المساله حقها

    مطلوب مني ان اكون مطيعة حتى لا يغضب الله وكيف اطيعها وهي تامرني بقطع الارحام والكذب وبضياع الحقوق , بل كيف اطيعها وهي لا تسعى لعزة نفسي بل لذلها وقهرهاانا اريد المعالي والسمو وهي تريد الذل والهوان وتعشق المسكنة والمرض امام الناس وهذا شيء يؤذيني في نفسي كرهت المنزل جدا جدا واريد المغادرة ما استطعت ولكني اخاف الله فيها
    لا اريد ان اكون اداة العقاب لها بما فعلته في ابي وجدتي واخواتي من الاب

    رايت جدتي ورايت كيف عاملتها وتركتها وحيدة منعزلة في رابط للعجزة ونفس المنظر شاهدته اليوم وهو منظر اضعف والعجز فيها لانها كبرت ولكن لا اريد ان اقول لها هذا مافعلته بجدتي فلا استطيع قول ذلك ابدا
    مشكلتي الغربة التي اعيشها واحساسي بعدم الرضا عن نفسي واسلوب حياتي اريد التغيير للافضل اريد خدمة ديني ولكن هذا لن يوفر وانا في هذا المنزل لانه مكان للاحباط والموت البطيء فكل يوم بكاء ونحيب ومشاكل ومصاءب الناس بشكل يومي لاينقطع ابدا

    اريد العيش بسلام اريد اهدوء في حياتي اريد ان اعيش في اسرة بمعنى كلمة اسرة ليس لدي اسرة احبها واشتاق لها ابدا فكل فرد فينا في طريق خاص به لا يسال عن الاخر ابدا عدا البنات ولكن حتى البنات لديهن مشاكل مع ازواجهن فليس لهن سند في حياتهن سواي

    تعبت جد جدا اريد حل لحياتي اريد ترك امي انا احبها جدا ولكن الافضل هو البعد عنها حتى استطيع العيش بسلام لاتريد منى سوا الزواج وانا اريد اكمال تعليمي الجامعي وهي تقف في طريقي اريد ان اكون عائلة وحياة هي لم تستطع منحي اياهافهل انا عاقة لامي ا اريد الخروج دون اذن منها ولكن لن استطيع يجاد السلام الروحي الذي انشده مع نفسي بوجودي معهاتمر ايام وشهور ونحن في منزل واحد لا نتكلم ولا نعرف اي شيء عن بعضنا

    انا هناك فقط للخدمة والنظافة هذه الحياة انا ارفضها لاني اعلم اني شيء يجي ان يكون له وجود ست مجرد نكرة كما للاباء حقوق ايضا للابناء حقوق لماذا يغض المجتمع الطرف عن حقوق الابناء تجاه ابائهم
    كل الاحترام لوالدي ولكنه لم يختر الام الصالحة ولم يختر تربية صالحه لي اليس هذا عقوق لي ولحقوقي, لماذا يجب انا اسال عن والدتي وهي لا تسال عني وانا اعني بذلك من المنظور الديني والاجتماعي على وجه الخصوص

    نهاية الوضع افضل الموت على هذه الحال ان لم استطع ايجاد اهداف خاصة بي والتحرك في سبيل حقيقها فليس لله حاجة بي هذا والله على ما اقول شهيد ارجو التكرم بسرعة الاجابة فقد تعبت من حالي وما آل اليه مصيري من اغربة فلا تزيدوا علي غربتي اختكم في الله ماري

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-01-29

    الشيخ صالح بن عبد العزيز التيسان


    ابنتي الكريمة :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أشكر لك أولاً التواصل والثقة وطلب الاستشارة , وأعتذر ثانيا على التأخر في الرد لظروف شخصية.

    ابنتي الفاضلة : بعد قراءة الرسالة أكثر من مرة وجدت أن ما الظروف الحياتية التي تعيشين فيها الآن والتي سطرت بعضا منها في رسالتك ليس لك دور مباشر في وجودها ولكنك وجدت نفسك تعيشينها لأنك في تلك الأسرة التي وصفت حالها, ولذا أقول ينبغي النظر للواقع والتعامل معه بذكاء وفطنه وعدم الاستسلام له.

    ابنتي الكريمة: ليس لك ما نسمعه من الآخرين يكون دقيقا وتبنى عليه أحكام فهناك مبالغات وهناك تشويهات وهناك توجيه التهم للآخرين لتبرئة النفس من التهم. أنت لم تعيشي مع الوالد لتحكمي على طريقة تعامل الوالدة معه ولكنك سمعت من الآخرين, وأنت رأيت حال الوالدة والجدة وحكمت على الوالدة بسوء المعاملة وأنت لاتدرين عن الماضي وكيف عاشت الوالدة مع الجدة في حياة الوالد وكيف عاملها الأقارب.

    ابنتي الطموحة :

    أتمنى أن تنظري لنفسك نظرة احترام وتقدير فأنت من تسعين للبر والإكرام والتقدير والاحترام للوالدة أصلح الله حالها, كما أتمنى أن تتعاملين مع الوالدة بخير المعاملة فهي والدتك ولا يمكن أن تنفكي عنها فلها عليك فضل مهما رأيت خلاف ذلك.

    أنت تحبين لإخوانك أن يكونوا على حال طيب مع الوالدة ولكن لا تستطيعين إرغامهم ولكنك قادرة على نصحهم وأن تكوني خير قدوة لهم في التفنن في كسب الوالدة وتحسين العلاقة معها ولا تقولي مستحيل فلا مستحيل مع صدق التوجه لله وإخلاص العمل وجودته.

    ابنتي : أنت مسئولة عن نفسك وأخاطبك أنت لأنك سعيت لطلب الاستشارة فأقول:

    1- عيشي الواقع الذي أنت فيه وأحسني التعامل معه وأنت مسئولة عن الوالدة فكوني خير ابنة تبر بوالدتها وتسعى لكسبها تبتغي بذلك وجه ربها.
    2- والدتك كما ذكرت أمية وبالتالي يحتاج أمثالها للتلطف في التعليم والتذكير بحقوق الله أولا وحسن التعامل مع الأولاد ثانيا وهذا يحتاج لجهد مقرون بحب وحسن عرض ليحقق النتائج ولن تعدمي وسيلة مناسبة.
    3- اجعلي من أهدافك الطموحة تحقيق الآلفة بين إخوانك ووالدتك وإذا أخلصت العمل واستعنت بالله فإن الله يوفقك.
    4- أوجدي لنفسك مجال حسن لشغل الفراغ بما يعود عليك بالمصلحة المادية والمعنوية وفي الغربية فرص كبيرة تحتاج للتواصل مع جهاتها الرسمية والخاصة والخيرية للحصول على فرص عمل أو دراسة.
    5- فكري كيف تجمعين الشمل المشتت وتكونبن عنصر إصلاح فأنت أعرف مني بما يمكن أن يجمع قلوبكم.

    ابنتي الكريمة : ريما طيب تفاءلي بالخير تجديه وادعي الله يستجب لك ولا تجعلي للشيطان عليك سبيلا يقتل طموحك.

    وأخيرا بر الوالدين باب من أبواب الجنة ,أنت فقدت الوالد فأحسني صحبة الوالدة والله تعلى يقول{وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفاً}

    وفقك الله وأسعدك وجمع بك شمل أسرتك وجعلك مفتاح خير عليهم ورزقك الزوج الصالح.

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات