جعلني محطة استراحة في رحلة حبه .

جعلني محطة استراحة في رحلة حبه .

  • 1171
  • 2006-04-09
  • 2191
  • ليلى


  • منذ اكثر من ستة شهور تزوجت برجل يحمل مؤهل علمي ومثقف وحسن الخلق والخُُُُُُُُلق يكبرني ب10 سنوات ولكن في بداية الزواج احسست بأنه يتجنبني ومنطوي على نفسه ولم اغير تعاملي معه بل كنت احسن تعامله عله يلتفت الي قبل شهرين قال لي انه ذاهب الى جده لأخذ دوره هناك طلبت منه الذهاب معه ولكنه رفض معلل انه لايستطيع التواجد في المنزل كثيرا وسيقضي معظم وقته في العمل ولايريد تركي لوحدي

    وبعد عودته كان الوضع كما في السابق الا اني حملت فلما اخبرته تغيرت ملامح وجهه اكتشفت بعد فتره انه لما ذهب لجده ذهب وتزوج عليي ابنة خالته الذي تطلقت منذ فتره وكان على قصة حب معها وكل اهله يعلمون ولم يخبرني احد على الرغم بان علاقتي مع اخته كانت اكثر من ممتازه ماذا اعمل الان ؟؟ زياده على بعده عني اصبح متزوج غيري ولم ينتظر حتى سنه بل تزوج من الشهر الخامس لزواجنا افيدوني مع العلم اني افكر في طلب الطلاق

    آسفه على الأطاله ولكني حائره ولا اعرف ماذا افعل

    لكم تقديري

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2006-04-15

    د. نهى عدنان قاطرجي


    أختي العزيزة : إن من أصعب الأشياء على المرء أن يشعر بالظلم والمهانة ، وهذا هو إحساسك بالذات مع زوجك الذي كما يبدو لم يتزوجك عن رغبة ، بل ربما لأن حبيبته تزوجت أو ربما تزوج إرضاء لأهله ، ولعل أهله وأخته لم يخبروك بالموضوع رغبة منهم بأن يخرج ابنهم مما هو فيه من حزن وتعلق بابنة خالته ، وهم اعتبروها مرحلة عابرة ستمر وسيلتفت الرجل بعد الزواج لزوجته وأسرته الجديدة ، ولكن هذا لم يحصل . فهو لم ينس ولا لحظة حبه الذي ضاع منه ، بدليل أنه سارع إلى الزواج ممن يحب فور طلاقها ، والضحية طبعاً هو أنت .

    لا أعرف ماذا أقول لك ... أقول لك اطلبي الطلاق فور أن تضعي حملك ... واحكمي عندئذ على الولد بالضياع قبل أن يرى النور ؟ أم اقول لك اصبري مع رجل تشعرين معه بالغش والخدع ؟ لا أستطيع أن أشير عليك بشيء ... فالجرح لا يؤلم إلا صاحبه ، إلا أنني أرى على رغم هذا الضباب الذي يحيط بمشكلتك بارقة أمل تلوح في الأفق ... وهذه البارقة وهي زواج زوجك ممن يحب ، نعم... فلعل هذه الخطوة أن تعيده إلى صوابه بعد أن حصل على مبتغاه ، ويستيقظ من السبات الذي كان فيه ، ويلتفت إليك من جديد وخاصة أنك الآن حامل ، وهذه نقطة إيجابية لصالحك .

    إذا كنت تحبين زوجك رغم قساوته ، فحاولي الاصلاح قبل أن تطلقي رصاصة الرحمة الأخيرة التي يمكن أن تؤجل إلى أن تضعي حملك ... وتأكدي بأن الله سبحانه وتعالى سينير طريقك ويرشدك إلى الحل المناسب في الوقت المناسب ... فكوني مع الله بالاستخارة والدعاء وهو لن يضيعك .

    وفقك الله .

    • مقال المشرف

    التعليم وراء الأسوار

    في تجربة شخصية قديمة، أحيل إليَّ مقرر حفظ القرآن الكريم في الكلية، فحولت موقع التعليم من القاعة الدراسية إلى مسجد الكلية، ومن الطريقة المدرسية في تعليم القرآن إلى حلق يديرها الطلبة أنفسهم، بمتابعة أسبوعية محفزة، انتهت بإتمام جميع الدفعة المقرر كام

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات