أدمنت المشاهدات الجنسية .

أدمنت المشاهدات الجنسية .

  • 11659
  • 2008-12-21
  • 3516
  • بدر صياح الراجحي


  • السلام عليكم
    انا شاب اعزب متدين ولله الحمدومحافظ على الصلوات في المسجدومحافظ على السنن الرواتب واحافظ ايضا على صيام الاثنين والخميس والايام البيض ولاتفوتني الطاعات نهائيا واحافظ ايضا على اذكار الصباح والمساء والورد اليومي من القران الكريم ولدي صحبه ايجابيه ومتدينه

    ولي نشاط دعوي في المسجد وتنظيم المحاظرات وتوزيع الشريط الاسلامي وعلى خلق كريم والقى اشاده من كل من يلقاني ولكن مشكلتي هي ادمان مشاهدة الافلام الجنسيه والشغف الشديد لمشاهدتها والبحث عن كل جديد منها وابحث في المنتديات عنها واشارك في المنتديات الجنسيه لكي يصلني نصيبي منهاباستمرار،

    واذا تعثر حصولي على اي فيلم جديداشاهد مواقع للرقص لان مشاهد النساء تشدني جدا وبالرغم من ذلك اذا رأيت اي امرأه في السوق او الشارع اغض بصري عنهاولا انظر لها.واي يوم اكون صائم به يزداد شغفي لمشاهدة الافلام وكأني ازددت قوه بعد الصيام واحيانا تنتابني حالات ازهد في مشاهدة الافلام لمدة اسبوع وهي اكثر مده استطيع ان اصبر

    واحيانا اشاهد الافلام يوميا ويزداد شوقي لها يوم بعد يو م وفي كل يوم امارس العاده السريه والغريب اني اسهر على المشاهد الجنسيه من منتصف الليل الي اذان الفجر ومن ثم اذهب للصلاة واداء السنه والاذكار..!!وانا في حيره من امري حيث امري لاني لكي شخصيتين وخائف جدا من العقوبه من الله عز وجل ارجو منكم التوجيه.

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2009-01-03

    د. مسلم محمد جودت اليوسف


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على إمام المرسلين محمد بن عبد الله وبعد :

    أخي الكريم :

    تؤكد جميع الدراسات العلمية و الشرعية أن مشاهدة المناظر الإباحية ينعكس بشكل خطير على صحة الإنسان، وكذلك على حالته النفسية والاجتماعية، وبخاصة على بيته وأسرته وزوجته إن وجدت .

    ومن عظمة الإسلام أنه لم يكتفِ بتحريم الفاحشة بل حرَّم النظر لها! وفي ذلك حكمة كشفتها لنا الدراسات الحديثة، بعدما تفشَّت ظاهرة الأفلام الإباحية بشكل مرعب! فقد وجدت دراسة أجرتها مجموعة من العلماء:

    ففي دراسة أسترالية حديثة تبين أن الشباب الذين يمضون ساعات طويلة في مشاهدة الأفلام الإباحية، تظهر عندهم أعراض الاكتئاب أكثر من غيرهم، فقد قاموا بدراسة على أشخاص يمضون 12 ساعة أسبوعياً في مشاهدة الأفلام الإباحية، وتبين أن 30 % منهم مصاب بدرجة عالية من القلق النفسي، و35 مصابون بدرجات مختلفة من التوتر النفسي.

    ويحاول المختصون في التربية والطب النفسي أن يوجهوا نداءً تحذيرياً لمختلف الفئات وبخاصة الشباب، لتجنب النظر إلى المشاهد الإباحية لأنها تترك آثاراً نفسية كبيرة، وتكون مدخلاً لعلاقات حقيقية، قد تنتهي بالإيدز أو الأمراض الجنسية الخطيرة. وبالتالي فإن مشاهدة المشاهد الفاضحة تقود لممارسة الفاحشة وانهيار الأخلاق وزيادة الأمراض، وبالتالي تسبب خسائر مادية تقدر بالمليارات.

    إن الذي يقرأ ويتأمل ما وصل إليه الغرب بعدما تحرر من "قيود الدين" وبعدما ادعى الحرية، وإن الذي يطلع على الإحصائيات المرعبة لعدد الإصابات بالإيدز، ويطلع على النتائج السلبية التي وصل إليها العالم الغربي مثل العنف الأسري والاغتصاب والانتحار وغير ذلك، يدرك على الفور أن التعاليم الإسلامية هي الصحيحة، وأن الإنسان عندما يبتعد عن طريق الله فلن يجد إلا الأمراض والاكتئاب والخسارة. ويدرك أيضاً أن النظام الذي وضعه الملحدون خاطئ تماماً، ويدرك بالمقابل عظمة تعاليم الإسلام.

    فالله سبحانه وتعالى يأمرنا أن نتجنب النظر إلى ما حرَّم الله، وانظروا معي إلى هذا النداء الإلهي الرحيم، يقول تعالى: (قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ) [النور: 30]. وخاطب النساء بالمقابل فقال: (وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا) [النور: 31].

    وهذا يعني أن القرآن أوجد علاجاً للمشاكل النفسية التي تسببها مشاهدة المناظر الإباحية، وبالتالي جنَّبنا الله تعالى الكثير من الأمراض، وهذا من رحمة الله بعباده. ولأن الله يريد أن يطهرنا: (وَاللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَنْ تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمًا) [النساء: 27]، ولذلك عندما نتأمل النداءات التي يطلقها الغرب اليوم لمكافحة الإدمان على ممارسة الفاحشة والنظر إلى الأفلام الإباحية، هذه الدعوة أطلقها القرآن قبل أربعة عشر قرناً في قوله تعالى: (وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا) [الإسراء: 32]. ويقول أيضاً: (وَلَا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ) [الأنعام: 151].

    أخي الكريم : أنصحك بالسعي الجاد الحثيث للزواج ففي الزواج الراحة الأمان وإكمال الدين فعليك بالبحث عن الزوجة الصالحة لتكون أسرة صالحة سعيد فستعد أنت و زوجك بالطرق الشرعية .

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : سعادة لابن آدم ثلاث وشقاوة لابن آدم ثلاث ، فمن سعادة ابن آدم الزوجة الصالحة و الركب الصالح و المسكن والواسع ..... ) صحيح الجامع الصغير
    ولذلك يحقُّ لنا ونحن نرى عظمة هذه التعاليم، أن نفتخر بانتمائنا لهذا الدين الحنيف، وأن نطبق كل ما جاء به، لأن فيه الخير والفائدة، وأن ننتهي عن كل ما نهانا عنه لأن الله يريد لنا السعادة في الدنيا والآخرة، فهل نتوب إلى الله من ذنوبنا وإسرافنا؟ إذاً لنستمع إلى هذا النداء الإلهي لكل مذنب يخاطبه ربه وهو أرحم الراحمين، يقول تعالى: (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيم) [الزمر: 53].

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات