شبح ماضيها يطاردني !

شبح ماضيها يطاردني !

  • 11418
  • 2008-11-24
  • 2056
  • محمد


  • تعرفت على فتاه في احدى صالات ... وطلبت منها ان تخرج معي فرفضت لاني لا اقدر ان اعطيها ما طلبت من المال وكل يوم اذهب الى هناك واراهاوفي يوم طلبت مني ان تاتي معي بدون اي مقابل وجائت الى بيتي واقضت معي يومين فلمست منها انها انسانة عفيفة جدا مجبرة على هذا العمل بسبب ضيق الحياة وطبعا بالنسبة لي ولكل انسان شريف هذا عمل غير مبرر حتى لو ماتت من الجوع .

    واصبحت هذه الفتاة تتصل في كل ساعة وانا اصبحت اتصل بها كل ساعة لاطمئن عنها وبدا الحب بيننا حتى اصبحنا لا نستطيع العيش من غير بعضنا البعض ولكن المشكلة هي تريد المال ليس لها فهي تريد العيش بالقليل و لكن بسبب ابنتها التي انجبتها من رجل خانها على فراشها وحصلت بينهم مشكلة كبيرة فضربها على عينها وجراء ذلك فقدت عينها اليسرى وذلك كان جزء كبير من شفقتي وحبي لها (فاقدة عينها وتعمل عاهرة)

    اصبحت اعلمها الاسلام و قيمته وهي مسلمة ولكن بالهوية فقط اقضيت معها سنة كاملةفهي تريد ان تعيش معي حتى لو في داخل سيارتي فالاهم بالنسبة لها ان تبقى معي في اي مكان حتى نمنا في داخل السيارة لانها لا تريد الذهاب الى بيتها وصاحبة البيت تطلب منها المال وانا كنت اساعدها على قدر استطاعتي وعشنا الحب في اجمل معانيه فهي كانت لي اجمل شئ في هذه الحياة

    حتى اني مرة حاولت خيانتها وتراجعت بسبب حبي لهاوتالمت كثيرا بسبب هذه المحاولة وبعدها قررت زيارة اهلي وبعد رجوعي اكتشفت انها خرجت مع شاب لسببين الاول اما حاجنها للمال او لتسكير الفراغ الذي تركته لها فانا علمت في ذلك وقمت بتنكيها وتركتهافحاولت قتل نفسها على فعلته هذه واتصلت بي صديقتها وقالت لي انها في احدى المستشفات تعاطيها الادوية لقتل نفسها

    فاشفقت عليها جدا بسبب حبها لي والندم الذي ينتابها بسبب فعلتها وطلبت مني الصفح والنسيان وابدت استعدادها ان تفعل كل شئ من اجلي فقررت الزواج منها وفي اول يوم بعد الزواج التزمنا التزام كامل في الصلاة والصوم وقراءة القران وقيام الليل فكانت رمز للزوجة المسلمة فانا كنت فرح جدا جدا فبعد ان كنا لا نعرف الاسلام اصبحنا نموذج للزوجين الصالحين فكافئني الله بتوسيع رزقي من اوسع الابواب وذلك فقط خلال شهر

    ولكن المشكة اصبحت عندي وبدا شبح ماضيها امامي في كل مكان وفي كل الشوارع فعندما ارى فندق اقول لنفسي ربما نامت مع رجل في هذا الفندق حتى اصبحت لا استطيع النوم فكنت استعين دائما بلصلة وقراءة القران لكي انسى ولكن بدون جدوى فشبح الماضي يطاردني مع اني احبها اكثر من نفسي فبعد زواجنا لم ارى منها الا الخير فتعبت وتعبت جدا من الماضي فقررت ان ارسلها الى اهلها بعد ثلاثة اشهر فوافقت لحبها لي

    مع انها كانت تشعر اني مثقل بسبب فعلتها وكنت اعاتبها واضايقها جدا وتقول لي ان الله يغفر وانت لا تغفر؟ سفرتها الى بلدها وها انا انا اللان ابكي واشكي بعدها وهي تشكي بعدي واخاف ارجاعها لي وتعاد الكرة واعود واتذكر الماضي وفي نفس الوقت بعدها عني ابعدني عن الاسلام

    فحياتي اللان بدون معنى ولا استطيع ارجاعها لخوفي من ان تعاد الكرة واتذكر الماضي ....انا احبها وهي تحبني فكيف انسى الماضي يا اخوتي انا ضائع من غيرها واخاف عليها ان تضيع من غيري؟ساعدوني ارجوكم.

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2008-12-17

    د. العربي عطاء الله العربي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أخي محمد حفظك الله ورعاك :

    أحيي فيك هذه الصراحة والصدق في الكلام ، بالنسبة للحالة التي تشكو منها هي تأنيب الضمير على الطريق الذي سلكته في البداية ، فالنبي صلى الله عليه وسلم أمرنا أن نظفر بذات الدين ، فاظفر بذات الدين تربت يداك وبما أنك تجاوزت هذا الأمر في البداية ولم تدخل البيت من بابه ، لماذا تؤنب نفسك وتفتح سجلات الماضي ، وكما تعلم أن باب التوبة مفتوح ، وهذا ما أكده قول الله تعالى إلا من تاب وآمن وعمل صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما ، أنا لا أريدك تتذكر الماضي ، بما أن زوجتك التي تزوجتها على سنة الله ورسوله وأعلنت التوبة وعاهدت الله تعالى ألا ترجع إلى هذه الأفعال حاول أن تحافظ عليها وتعينها على الطاعة وتعملا على بناء أسرة مسلمة متماسكة .

    أعطها من الحب والحنان علمها الأخلاق والفضيلة تعاونا على البر والتقوى ، ولا تفكر أخي محمد في الماضي ولا تترك مجال للوسواس حتى لا ينهدم السكن الأسري ، وما دمت ترى في زوجتك الصلاح والتقوى حافظ عليها ، وإن شاء الله تعالى ترى منها الخير الكثير ، يجب أن تعلم أن كل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون ،أقولها لك مرة أخرى أنظر إلى زوجتك بمنظر الصلاح والخير والأشياء الإيجابية ، ولا تنظر لها بمنظر السلبية ، وستكون لك حسنة الدنيا إن شاء الله تعالى .

    وبالله التوفيق .

    • مقال المشرف

    120 فرصة لنا أو لهم

    جميل أن تبدأ الإجازة بشهر رمضان المبارك؛ ليقتنص منها 30 يوما، ترتاض فيها النفس المؤمنة على طاعة الله تعالى؛ تتقرب من مولاها، وتحفظ جوارحها، وتستثمر ثوانيها فيما يخلدُ في خزائنها عند مولاها. 120 فرصة لنا لنكفر عن تقصيرنا مع أنفسنا ومع أهلنا وذ

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات