كيف الخلاص من الخجل ؟

كيف الخلاص من الخجل ؟

  • 10781
  • 2008-08-31
  • 2015
  • حمود العنزي


  • انا بطبعي خجول وقد تطور معي الخجل حتى وصل الى رهاب ، قمت بمراجعة معالج نفسي لفترة طويلة وتمت معالجتي بالجلسات المعرفية الى جانب تناول البروزاك ، تحسنت حالتي ولله الحمد ، ولكن لم اصل الى المستوى الذي اتمناه ، فما زال لدي الخجل ، والى هذه اللحظة اخجل من القاء ولو كلمة بسيطة امام الناس ،

    مؤخرا انضممت الى دورة اعداد مدربين وفشلت في الالقاء بسبب الخجل .نصحني المدرب بان اذهب الى متخصص في التنويم الايحائي فهل التنويم الايحائي هو الافضل لي ؟علما انني جربت البرمجة وجربت تقنية الحرية النفسية ولكن لم احصل على النتيجة المرجوة
    شاكر ومقدر لكم

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2008-09-12

    د. وائل فاضل علي


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الأخ العزيز حمود : السلام عليكم ورحمة الله .

    إن ما تعاني منه فعلا هو الخجل الزائد أو المفرط كما يقال في المواقف العامة والاجتماعية مما جعلك بحالة كما تسميها بالرهاب أو الخوف غير الطبيعي من الموقف الذي تكون فيه وهو حالة نفسية يمر بها بعض الأفراد ولها مجالات مختلفة ومتنوعة ، ولكن المهم من هذا كله أن هذه الحالة يمكن علاجها وفترة علاجها النفسي أي بالجلسات النفسية تستغرق وقتاً لتبدأ مفعولها واعتقد انك قد جربت ذلك فاستخدامك للدواء (البروزاك)مع جلسات العلاج المعرفية قد أتت بثمارها وأعتقد أنه عليك أن لا تتعجل كما وأن العلاج السلوكي ينفع هنا بشكل جيد وخصوصا جلسات الاسترخاء وبالحقيقة فقد جربت مع أشخاص عندهم رهاب الطائرات والحمد لله أنا قمت به شخصيا وأدى إلى نتائج مثمرة

    أخي العزيز حمود : أنصحك بالاستمرار في بعض الجلسات الإضافية أو جلسات العلاج السلوكي والقيام ببعض التمارين أمام مجموعة محددة من الأفراد من الذين تعرفهم وقد يكونون من الأسرة أو مجموعة أصدقاء تثق بهم وتبدأ بمحاورات معهم بسيطة كان تشرح لهم موضوع معين وأنت تكون القائد لهم والموجه ومن ثم تطيل الوقت وتزيد العدد فمثلا تبدأ بواحد يستمع لك وبعد أن نتخطى هذه المرحلة نجمع ثلاثة وهكذا إلى أن ترى نفسك قد تمكنت من القيام بإلقاء المحاضرة أو الشرح دون أن تنظر إلى الوجود وهذا أمر مهم لا تجعل تفكيرك ونظرك نركز على الموجودين أبدا مهما يكن عددهم أو من هم كل تفكيرك احصره في المادة التي تريد التحدث عنها ولا بأس أن تعد رؤوس نقاط عنها بورقة فقد لتذكرك بها ولكن المهم أن تثق بنفسك وقدرتك ولا تنظر في عيون الآخرين ماذا سيقولون لأنك قادر على أداء ذلك ، وبعد أن تنتهي المحاضرة لا بأس أن تسأل عن ما لاحظوه من نقاط إيجابية نعمل على تقويتها أو سلبية نحاول تفاديها في المرة القادمة وصدقني إن اتبعت هذه الطريقة وجعلت ثقتك بنفسك وقوة إرادتك أعلى ستتجاوز هذه الحالة وتصبح من الماضي بإذن الله ، فما أوصيك به الآن جربه أنت بنفسك واعمل مخططا له واتبع الخطوات المبسطة التي شرحتها لك ولا تستعجل أبدا لا في الإلقاء أو أن تسمع كلمات الإعجاب أو الإطراء عليك من المرة الأولى بل على العكس حاول أن تقوك بذلك بهدوء وسكينة وتوري وخطوة خطوة مع ثقة أكبر بالنفس وبما تملكه من قدرات على إبعاد أي فكرة تراودك أثناء الإلقاء والمستمعين وكيف سيقيمونك أبدا كل تفكيرك ركزه على ما تريد أن تقوله وأنا بانتظار سماع أخبار طيبة عنك تطمني فيها وتخبرني بأنك بدأت فعلا واستفدت فعلا بإذن الله مع كل الأمنيات بالتوفيق والنجاح .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2008-09-12

    د. وائل فاضل علي


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الأخ العزيز حمود : السلام عليكم ورحمة الله .

    إن ما تعاني منه فعلا هو الخجل الزائد أو المفرط كما يقال في المواقف العامة والاجتماعية مما جعلك بحالة كما تسميها بالرهاب أو الخوف غير الطبيعي من الموقف الذي تكون فيه وهو حالة نفسية يمر بها بعض الأفراد ولها مجالات مختلفة ومتنوعة ، ولكن المهم من هذا كله أن هذه الحالة يمكن علاجها وفترة علاجها النفسي أي بالجلسات النفسية تستغرق وقتاً لتبدأ مفعولها واعتقد انك قد جربت ذلك فاستخدامك للدواء (البروزاك)مع جلسات العلاج المعرفية قد أتت بثمارها وأعتقد أنه عليك أن لا تتعجل كما وأن العلاج السلوكي ينفع هنا بشكل جيد وخصوصا جلسات الاسترخاء وبالحقيقة فقد جربت مع أشخاص عندهم رهاب الطائرات والحمد لله أنا قمت به شخصيا وأدى إلى نتائج مثمرة

    أخي العزيز حمود : أنصحك بالاستمرار في بعض الجلسات الإضافية أو جلسات العلاج السلوكي والقيام ببعض التمارين أمام مجموعة محددة من الأفراد من الذين تعرفهم وقد يكونون من الأسرة أو مجموعة أصدقاء تثق بهم وتبدأ بمحاورات معهم بسيطة كان تشرح لهم موضوع معين وأنت تكون القائد لهم والموجه ومن ثم تطيل الوقت وتزيد العدد فمثلا تبدأ بواحد يستمع لك وبعد أن نتخطى هذه المرحلة نجمع ثلاثة وهكذا إلى أن ترى نفسك قد تمكنت من القيام بإلقاء المحاضرة أو الشرح دون أن تنظر إلى الوجود وهذا أمر مهم لا تجعل تفكيرك ونظرك نركز على الموجودين أبدا مهما يكن عددهم أو من هم كل تفكيرك احصره في المادة التي تريد التحدث عنها ولا بأس أن تعد رؤوس نقاط عنها بورقة فقد لتذكرك بها ولكن المهم أن تثق بنفسك وقدرتك ولا تنظر في عيون الآخرين ماذا سيقولون لأنك قادر على أداء ذلك ، وبعد أن تنتهي المحاضرة لا بأس أن تسأل عن ما لاحظوه من نقاط إيجابية نعمل على تقويتها أو سلبية نحاول تفاديها في المرة القادمة وصدقني إن اتبعت هذه الطريقة وجعلت ثقتك بنفسك وقوة إرادتك أعلى ستتجاوز هذه الحالة وتصبح من الماضي بإذن الله ، فما أوصيك به الآن جربه أنت بنفسك واعمل مخططا له واتبع الخطوات المبسطة التي شرحتها لك ولا تستعجل أبدا لا في الإلقاء أو أن تسمع كلمات الإعجاب أو الإطراء عليك من المرة الأولى بل على العكس حاول أن تقوك بذلك بهدوء وسكينة وتوري وخطوة خطوة مع ثقة أكبر بالنفس وبما تملكه من قدرات على إبعاد أي فكرة تراودك أثناء الإلقاء والمستمعين وكيف سيقيمونك أبدا كل تفكيرك ركزه على ما تريد أن تقوله وأنا بانتظار سماع أخبار طيبة عنك تطمني فيها وتخبرني بأنك بدأت فعلا واستفدت فعلا بإذن الله مع كل الأمنيات بالتوفيق والنجاح .

    • مقال المشرف

    عشرون خطوة في التربية

    الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي المربين والمربيات عشرين خطوة للوصول إلى تحقيق النجاح الكبير في التربية، في الزمن الصعب الذي نعيشه: حدد معه هدفا لحياته؛ يعيش من أجل تحقيقه؛

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات