متى أتجاوز الدواء النفسي ؟

متى أتجاوز الدواء النفسي ؟

  • 10754
  • 2008-08-25
  • 1984
  • عبدالعزيز محمد


  • اعاني من الرهاب الاجتماعي منذ كنت طفلا (فقدان الثقة بالنفس والاحراج والتعرق الشديد عندما اكون موضع نظر او ملاحظة, عدم القدرة على الدفاع عن النفس والجبن اضافة الى ادمان بعض العادات السيئة وصعوبة التخلص منهااما اصعب اللحظات فكانت في العمل حيث يتطلب عملي ثقة بالنفس وقوة اتخاذ القرارت وسرعة البديهة والملاحظة والذاكرة الجيدة فانا اعمل مشغل غرفة تحكم في احد المصانع الكبيرة )

    وانا الان ابلغ الخامسة والثلاثين و منذ سنتين راجعت طبيبا نفسيا فوصف لي السيروكسات تحسنت حالتي بشكل ممتاز واصبحت امارس حياتي العملية والاجتماعية بشكل رائع ولكن عندما انقطع عن الدواء يومين اوثلاثة تعاودني بعض الاعراض فما هو الحل وكيف ومتى استطيع ترك الدواء والاستغناء عنه مع العلم ان طبيبي ليس ماهراولكم مني خالص الشكر

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2008-09-03

    د. وائل فاضل علي


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    أولا : أخي العزيز عبد العزيز أحب أن أقدم لك ولكل المؤمنين في العالم الإسلامي التهاني بحلول الشهر الفضيل نسأل الله أن يتقبل فيه منا ومنكم صالح العمل .

    أما بعد بخصوص استشارتكم هذه فأولا أحب أن أقول إنه لايوجد وراثة بهذا الموضوع فالوراثة هي في بعض خصائص الشخصية وليس في مثل هذه الحالات التي تناولتها حضرتكم .

    ونأتي الآن إلى ما قلته لنا أخي عبد العزيز .. إنني من الذين يكرر القول ويشدد عليه بأن الدواء لأي مرض يأتي أولا من الشخص نفسه بقوة إرادته وعزيمته وعدم الإذعان إلى الأفكار التي تأتي إليه وتسبب له الحالة المرضية وخصوصا لما تعانيه أنت .. نعم إن الدواء مهم ولكنه صدقني لايعمل مالم تكن أنت بنفسك قادر على أن تقوي إرادتك وعزيمتك وقوة ثقتك بنفسك فليس هناك دواء يمنحك مثل هذه الثقة وما شعرت به أثناء فترة تناولك الدواء لهو خير دليل على ذلك ، فالدواء عمل شيء وأنت بمجرد إحساسك بان هذا الدواء يقوي ثقتك بنفسك شعرت بالتحسن وهذا رائع ولكن انك نسيت وبشكل كبير عبد العزيز نفسه ودوره هنا وإمكانياته وقدراته التي اكتسبها فجعلت تحسنك وحياتك كلها معتمدة على الدواء دون الأخذ بنظر الاعتبار أن هناك إمكانية لتجاوز مرحلة الدواء في يوم ما ولن يتم ذلك بدون أن تأخذ الدواء وتفكر انك قادر بالتغلب على هذه الأفكار وأن ثقتك بنفسك تنبع من داخلك وليس من خلال الدواء فلا تعتقد أن الدواء قادر على أن يمنحك شيء أنت منعته عن نفسك فالثقة بالنفس وتقوية الإرادة وقوة الشخصية واتخاذ القرار هي جميعا بيدك أنت ، توكل على الله وابدأ بالحوار مع نفسك بأنك قادر وتمتلك الثقة والوقة والإرادة على تجاوز هذه المحنة نعم بمساعدة الدواء أولا ولكن بدون الاعتماد عليه طيلة حياتنا بل إن نقوي إيماننا وثقتنا بأنفسنا وما نمتلكه من قدرات وقابليات قادرين من خلالها على تخطي الأزمات ..

    لذا أخي عبد العزيز أنصحك بأن تبدأ بالعد التنازلي لما تشعر به الآن العد التنازلي لكي نتخطى حالتك هذه ونحن معك فكر وتمسك بما نقول وأنت معنا بأن الدواء لا ينفع إذا لم نقوي من ثقتنا بأنفسنا ونقاوم ونحارب مثل هذه الأفكار أو الأحاسيس فأنت أقوى منها وقادر على أن تتخطاها وإذا حاولت يوما أن تجرب فلا باس فلا تعتمد على حبة الدواء كما قلت لك جرب أن تعتمد على قواك الذاتية بعد فترة ولا تفكر بأنه إذا لم تتناول الحبة لا تقوى على أداء شيء بل اجعلها أمر اعتيادي حالها كحال أي أمر آخر ممكن أن ينساه الإنسان يوما ولن يتم ذلك إلا كما قلت لك بتقوية إرادتك وثقتك بنفسك وعقلك ردد دائما بأنك أقوى وقادر على تأدية أية مهمة وابدأ بأشياء بسيطة ومهمات سهلة لكي تتدرب على أدائها بنفسك ومن ثم حاول أن تقوم بالأعقد منها وهكذا .. تمنياتي لك بالتوفيق ورمضان كريم .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2008-09-03

    د. وائل فاضل علي


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    أولا : أخي العزيز عبد العزيز أحب أن أقدم لك ولكل المؤمنين في العالم الإسلامي التهاني بحلول الشهر الفضيل نسأل الله أن يتقبل فيه منا ومنكم صالح العمل .

    أما بعد بخصوص استشارتكم هذه فأولا أحب أن أقول إنه لايوجد وراثة بهذا الموضوع فالوراثة هي في بعض خصائص الشخصية وليس في مثل هذه الحالات التي تناولتها حضرتكم .

    ونأتي الآن إلى ما قلته لنا أخي عبد العزيز .. إنني من الذين يكرر القول ويشدد عليه بأن الدواء لأي مرض يأتي أولا من الشخص نفسه بقوة إرادته وعزيمته وعدم الإذعان إلى الأفكار التي تأتي إليه وتسبب له الحالة المرضية وخصوصا لما تعانيه أنت .. نعم إن الدواء مهم ولكنه صدقني لايعمل مالم تكن أنت بنفسك قادر على أن تقوي إرادتك وعزيمتك وقوة ثقتك بنفسك فليس هناك دواء يمنحك مثل هذه الثقة وما شعرت به أثناء فترة تناولك الدواء لهو خير دليل على ذلك ، فالدواء عمل شيء وأنت بمجرد إحساسك بان هذا الدواء يقوي ثقتك بنفسك شعرت بالتحسن وهذا رائع ولكن انك نسيت وبشكل كبير عبد العزيز نفسه ودوره هنا وإمكانياته وقدراته التي اكتسبها فجعلت تحسنك وحياتك كلها معتمدة على الدواء دون الأخذ بنظر الاعتبار أن هناك إمكانية لتجاوز مرحلة الدواء في يوم ما ولن يتم ذلك بدون أن تأخذ الدواء وتفكر انك قادر بالتغلب على هذه الأفكار وأن ثقتك بنفسك تنبع من داخلك وليس من خلال الدواء فلا تعتقد أن الدواء قادر على أن يمنحك شيء أنت منعته عن نفسك فالثقة بالنفس وتقوية الإرادة وقوة الشخصية واتخاذ القرار هي جميعا بيدك أنت ، توكل على الله وابدأ بالحوار مع نفسك بأنك قادر وتمتلك الثقة والوقة والإرادة على تجاوز هذه المحنة نعم بمساعدة الدواء أولا ولكن بدون الاعتماد عليه طيلة حياتنا بل إن نقوي إيماننا وثقتنا بأنفسنا وما نمتلكه من قدرات وقابليات قادرين من خلالها على تخطي الأزمات ..

    لذا أخي عبد العزيز أنصحك بأن تبدأ بالعد التنازلي لما تشعر به الآن العد التنازلي لكي نتخطى حالتك هذه ونحن معك فكر وتمسك بما نقول وأنت معنا بأن الدواء لا ينفع إذا لم نقوي من ثقتنا بأنفسنا ونقاوم ونحارب مثل هذه الأفكار أو الأحاسيس فأنت أقوى منها وقادر على أن تتخطاها وإذا حاولت يوما أن تجرب فلا باس فلا تعتمد على حبة الدواء كما قلت لك جرب أن تعتمد على قواك الذاتية بعد فترة ولا تفكر بأنه إذا لم تتناول الحبة لا تقوى على أداء شيء بل اجعلها أمر اعتيادي حالها كحال أي أمر آخر ممكن أن ينساه الإنسان يوما ولن يتم ذلك إلا كما قلت لك بتقوية إرادتك وثقتك بنفسك وعقلك ردد دائما بأنك أقوى وقادر على تأدية أية مهمة وابدأ بأشياء بسيطة ومهمات سهلة لكي تتدرب على أدائها بنفسك ومن ثم حاول أن تقوم بالأعقد منها وهكذا .. تمنياتي لك بالتوفيق ورمضان كريم .

    • مقال المشرف

    أسرة آمنة

    اعتقادي الجازم الذي أدين به لربي عز وجل بأن (الأسرة الآمنة) هي صمام الأمان لمجتمع آمن، ووطن مستقر، ومستقبل وضيء، وهو الذي يدفعني لاختيار هذا العنوان أو ما يتسلسل من صلبه لما يتيسر من ملتقيات ومحاضرات وبرامج تدريبية أو إعلامية، ومنها ملتقى

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات