لن أتزوج بغير هذا .

لن أتزوج بغير هذا .

  • 10391
  • 2008-07-14
  • 2394
  • ابنتكم المحبه


  • السلام عليكم
    في البدايه اشكر لكم تفريجكم لخلق الله بحل شاكلهم ,,
    واود طرح مشكلتي أنا فتاه ابلغ من العمر 19 عاما لي ابن خاله يحبني وأحبه وقد تقدم لخطبتي قبل فتره قبل تخرجه ولكنه رفض لأنه لم ينهي دراسته الجامعية وليس له دخل مادي ولكن قبل تخرجه بسنتين تقريبا كان بيننا اتصال عن طريق رسائل الايميل

    والآن أنا أحادثه عن طريق الماسنجر يتمنى سماع صوتي ولكني ارفض ذلك وطلبه لان رؤيته لنا تكاد تكون بعيده نظرا لسكنه في منطقه أخرى غير منطقتنا المشكلة تكمن في أنني أحبه وهو كذلك وسيتقدم لخطبتي بإذن الله لكن خوفي هو بان يرد وبان يرفضوه أهلي لااتخيل بأنه سيتزوج بأخرى غيري وأنا لاأتخيل بأني زوجة لرجل آخر غيره

    لا أعرف مالحل هذا جزء من مشكلتي أما مشكلتي الأخرى فهي بأنني عندما أستمع بأن أحدا قد تكلم عنه بشيء أتغير عليه بمعنى أنني أتأثر بأي كلام يصدر عنه وهذا مايغيضني فلا أشعر بأنني أحبه حبا قوي وأنا أتغير عليه لأبسط كلام عنه ليس في أخلاقه الكلام ولكن كذم صفه فيه مثل عصبيته أوماشابه

    لاأعرف لماذا هذا التغير أغتاظ كثيرا من نفسي وعندما يغيب عني يوم أكاد أجن وهو كذلك أيضا كثيرا ما أطلب من الله عز وجل بأن يجمع بيني وبينه بالحلال ولكنني أحيانا أفكر بأن أرفض الزواج منه ومن غيره نظرا لأنني أعمل العادة السرية وخائفة ولكنني سرعان ماأتذكر صديقاتي اللاتي يعملنها مثلي وهاهن الآن متزوجات هذا جزء من مشكلتي

    ومشكلتي الثانية تكمن في أنني أتأثر في كلام من حولي كخالاتي وبناتهن صحيح بأن علاقتي بهن ممتازة ولكني أشك بذوقي فعندما أختار لباس أو ماشابه ويكون غير مناسب يحطمون ذوقي قد يكون ذلك سبب نفسي لأنني أعاني من ضغوطات نفسيه بسبب خوفي مما ذكرت سابقا . لانني سابقا لاأتأثر بمثل هذه التفاهات والنقد على ذوقي .

    بالنسبة لابن خالتي كلامهم عنه لاأراه وأنا معه هل لأن الرجل مع من يحب يصبح رجل آخر غير الذي يعرفه أهله مثل طيبه وكرمه وحنانه وحبه قد تكون هذه الصفات لاتظهر إلا لمن يحب لان أهله لايقدرون له أي شي يعمله لهم رغم أنه يكاد يقطع نفسه لإرضائهم ولكنهم لايعجبهم شيء علما بأن عمره 23 عاما .أتمنى أن أجد ليدكم الحل لمشكلتي ,,

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2008-07-20

    د.هدى بنت دليجان الدليجان


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الحمد لله رب العالمين.. والصلاة على النبي الأمين نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اتبعه بإحسان إلى يوم الدين .

    عزيزتي: ابنتي المحبة :

    هذا الذي يحدث لا يجوز بأي حال من الأحوال، فالعلاقات المحرمة هي ما تقومين به الآن، فلا أملك إلا أن أقول لك بادري بقطع هذه العلاقة المحرمة دون تردد، وتجنبي هذا الانحراف الذي لن تقوم لك بعده قائمة، واطلبي منه العلاقة الحلال-كما ذكرت- ولا تتركي لنفسك وللشيطان مدخل في هذه العلاقة، فالحلال بين والحرام بين، وصارحي أهلك برغبتك إذا تقدم لك حقيقة.

    وفقك الله وأعانك على تجنب الحرام قولا وفعلا.,وعليك بالقراءة النافعة لكتاب الله واستغلال وقتك بالمفيد من الأعمال وابتعدي عما حرم الله من العادة السرية أو رفيقات السوء.

    ابنتي المحبة: لا زالت عواطفك غضة وطرية فلا تهدريها ، وإذا تمت الخطبة سيكون بعد العقد فعلا أمامك رجلا آخر وليس خيال هوى أو نبض خاطف وإنما هي السعادة الحقيقية والسحر الحلال.

    دعواتي لك بالتوفيق والسعادة دوما وأبدا.

    • مقال المشرف

    التربية بالتقنية

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات