أعد الخط بينك وبين أسرتك .

أعد الخط بينك وبين أسرتك .

  • 10239
  • 2008-06-15
  • 2246
  • بندر الغامدي


  • السلام عليكم أنا شخص ابلغ من العمر حوالي 21 سنة تقريبا و لله الحمد لكني لاحظت على نفسي انني ذو شخصيتين مختلفتين احدى مع الاهل و في التعامل معهم حيث اكون شرس الطباع حاد المزاج لا احب ان اتناقش مع اخواني اذا فعلوا خطأ ما فإذا أخطا أحدهم عاقبته بدون النظر الى جوانب المشكلة

    مع العلم انني لم اكن كذلك من ذو فترة قريبة حوالي اقل من الــ 10 أشهر تقريبا أما الوجه الاخر فيكون مع الاصحاب و الزملاء فأكون بشخصيتي الطبيعية و هي المرحة و المزوحه و اتقبل المزح و الضحك و النقاش الجاد او غير الجاد و لم يعرف احد من اصدقائي بأنني عصبي المزاج او ذو مزاج متقلب

    علما بأنني احاول ان اكون مع اهلي و في داخل بيتي بطبعتي الاعتيادية و لكنني عجزت عن ذلك فما الحل جزاكم الله خيرا ؟

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2008-06-19

    د. أحمد فخري هاني


    السلام عليك يا أخي بندر :

    قرأت رسالتك بتمعن وأحب أن أطمئنك أن هذا ليس ازدواجا في الشخصية ، لأنك كما ذكرت في رسالتك أنك مع أصدقائك وخارج المنزل تتعامل بشخصيتك الطبيعية وإذا نظرنا إلى شخصيتك الطبيعية كما ذكرت في رسالتك نجد أنها (المرحة و المزوحة وتتقبل المزح والضحك والنقاش الجاد أو غير الجاد )وهذا ما يؤكد لنا أنك شخصية تتمتع بالمرونة والذكاء الاجتماعي وكذلك مع أصدقاء تستطيع أن تتناقش معهم بأسلوب متزن ولديك حس الفكاهة وكل هذا هو ما تتمتع به الشخصية السوية ، ولكن كما ذكرت طرأ عليك تغير منذ 10 شهور في العلاقة والتواصل مع الأهل داخل المنزل .

    أخي بندر : عليك أن ترصد لماذا طرأ هذا التغير في العلاقة داخل المنزل ، أنا لاحظت من خلال رسالتك انك ترغب في فرد السيطرة على إخوتك وترغب في فرد النظام والقواعد الصارمة مما يجور على تصرفات إخوتك ويجعل العلاقة متوترة بينكم لأن الإنسان بطبيعته لا يحب الأوامر ولا النصائح ولكن الإنسان يحب القدوة وإعطاء الخبرة بدلا من النصائح وفرد الوصايا علية ، واضح أنك تحب إخوتك وتريد أن يسيروا على النظام والقواعد ولكنك نسيت أنك أخ ولست مربيا أو والد ، وهذا ما يجعلك تثور وتغضب لعدم تنفيذهم لأوامرك وتعليماتك ليسيروا عليها ، وهذا وصف لبعض تفاعلات العلاقة بينكم ، ولكن دعنا نضع بعض الخطوط التي تعيد جسور العلاقة بينكم إلى مجرها السابق قبل العشرة شهور الماضية لتصل بينكم العلاقة إلى علاقة تعاون ومحبة وصراحة

    1- حاول أن تبتعد عن النصائح ووضع القواعد والضوابط لنظام البيت أو لإخوتك بمفردك بل تعلم الديمقراطية في تنظيم أمور العلاقة بينك وبينهم من خلال المشاركة في الرأي كما وصفت نفسك في الرسالة وتذكر ذلك عندما تفرض رائيك داخل المنزل
    2- إذا لاحظت نفسك سوف تغضب أو تثور مع إخوتك حاول أن تغير مكانك فورا مثال : إذا كنت واقف اجلس ، أو العكس ، ادخل توضأ وقوم بالصلاة فالوضوء يهدئ النفس ويبرد نار الغضب
    3- حاول أن تلعب لعبة الصراحة مع إخوتك من خلال جلسة هادئة بينك وبينهم ويتحدث كل واحد فيها عن مميزات الآخر وسلبياته وما يتمناه من الآخر وحاول أن تتدعم الايجابيات وتضع خطة للتخلص من السلبيات
    4- حاول أن تعطى الخبرة لو كنت مكان الآخر بدلا من توجيه النصيحة أو فرضها عليه
    5- حاول أن ترصد في ورقة خاصة بك الأفكار والمشاعر المصاحبة لهذه الأفكار عند دخولك المنزل وأنا واثق أن هذه الأفكار سوف تجدها سلبية بمعنى أنها أفكار خاطئة وسوداوية تجاه الآخرين مثال على بعض النماذج من الأفكار الخاطئة : هم لا يحبونى ، هم لا يقدرون مكانتي داخل الأسرة ، يستهزئون بآرائي ولا يطبقونها
    لابد من معاقبة المخطئ منهم وما إلى ذلك من أفكار سوداوية ليس لها دليل منطقي وحاول أن تتخلص من هذه الأفكار السلبية وأن تضع مكانها أفكار منطقية واقعية وملموسة وليست مبنية على الاستنتاج الخاطئ للأمور
    5- حاول أن تتدعم العلاقة بأهل بيتك من خلال الأعمال المشتركة مثل اللعب ، التنزه خارج المنزل ، إعداد وجبة طعام مشتركة وما إلى ذلك فالأعمال المشتركة داخل الأسرة تزيد من التواصل وتدعم العلاقة بشكل ايجابي
    6- حاول أن تفتح قنوات اتصال جديدة مع إخوتك من خلال إشراكهم في اتخاذ بعض القرارات التي تخصك أو تخصهم من خلال تبادل الأفكار البناءة

    أخي بندر : أنا واثق أن عقليتك متفتحة ومرن كما ذكرت في الرسالة وهذا سوف يساعدك على إعادة خطوط الاتصال بينك وبين أسرتك من جديد كما كانت من قبل وسوف يزيد من ثقتك بنفسك داخل الأسرة كما أنت واثق من نفسك مع الأصدقاء .
    أرجو أن أكون أضئت لك بعض النقاط التي قد تكون غائبة عن فكرك وتساعدك في الاسترشاد بها في تخطى الحاجز بينك وبين أسرتك ، أتمنى لك التوفيق والطمأنينة والسلام .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2008-06-19

    د. أحمد فخري هاني


    السلام عليك يا أخي بندر :

    قرأت رسالتك بتمعن وأحب أن أطمئنك أن هذا ليس ازدواجا في الشخصية ، لأنك كما ذكرت في رسالتك أنك مع أصدقائك وخارج المنزل تتعامل بشخصيتك الطبيعية وإذا نظرنا إلى شخصيتك الطبيعية كما ذكرت في رسالتك نجد أنها (المرحة و المزوحة وتتقبل المزح والضحك والنقاش الجاد أو غير الجاد )وهذا ما يؤكد لنا أنك شخصية تتمتع بالمرونة والذكاء الاجتماعي وكذلك مع أصدقاء تستطيع أن تتناقش معهم بأسلوب متزن ولديك حس الفكاهة وكل هذا هو ما تتمتع به الشخصية السوية ، ولكن كما ذكرت طرأ عليك تغير منذ 10 شهور في العلاقة والتواصل مع الأهل داخل المنزل .

    أخي بندر : عليك أن ترصد لماذا طرأ هذا التغير في العلاقة داخل المنزل ، أنا لاحظت من خلال رسالتك انك ترغب في فرد السيطرة على إخوتك وترغب في فرد النظام والقواعد الصارمة مما يجور على تصرفات إخوتك ويجعل العلاقة متوترة بينكم لأن الإنسان بطبيعته لا يحب الأوامر ولا النصائح ولكن الإنسان يحب القدوة وإعطاء الخبرة بدلا من النصائح وفرد الوصايا علية ، واضح أنك تحب إخوتك وتريد أن يسيروا على النظام والقواعد ولكنك نسيت أنك أخ ولست مربيا أو والد ، وهذا ما يجعلك تثور وتغضب لعدم تنفيذهم لأوامرك وتعليماتك ليسيروا عليها ، وهذا وصف لبعض تفاعلات العلاقة بينكم ، ولكن دعنا نضع بعض الخطوط التي تعيد جسور العلاقة بينكم إلى مجرها السابق قبل العشرة شهور الماضية لتصل بينكم العلاقة إلى علاقة تعاون ومحبة وصراحة

    1- حاول أن تبتعد عن النصائح ووضع القواعد والضوابط لنظام البيت أو لإخوتك بمفردك بل تعلم الديمقراطية في تنظيم أمور العلاقة بينك وبينهم من خلال المشاركة في الرأي كما وصفت نفسك في الرسالة وتذكر ذلك عندما تفرض رائيك داخل المنزل
    2- إذا لاحظت نفسك سوف تغضب أو تثور مع إخوتك حاول أن تغير مكانك فورا مثال : إذا كنت واقف اجلس ، أو العكس ، ادخل توضأ وقوم بالصلاة فالوضوء يهدئ النفس ويبرد نار الغضب
    3- حاول أن تلعب لعبة الصراحة مع إخوتك من خلال جلسة هادئة بينك وبينهم ويتحدث كل واحد فيها عن مميزات الآخر وسلبياته وما يتمناه من الآخر وحاول أن تتدعم الايجابيات وتضع خطة للتخلص من السلبيات
    4- حاول أن تعطى الخبرة لو كنت مكان الآخر بدلا من توجيه النصيحة أو فرضها عليه
    5- حاول أن ترصد في ورقة خاصة بك الأفكار والمشاعر المصاحبة لهذه الأفكار عند دخولك المنزل وأنا واثق أن هذه الأفكار سوف تجدها سلبية بمعنى أنها أفكار خاطئة وسوداوية تجاه الآخرين مثال على بعض النماذج من الأفكار الخاطئة : هم لا يحبونى ، هم لا يقدرون مكانتي داخل الأسرة ، يستهزئون بآرائي ولا يطبقونها
    لابد من معاقبة المخطئ منهم وما إلى ذلك من أفكار سوداوية ليس لها دليل منطقي وحاول أن تتخلص من هذه الأفكار السلبية وأن تضع مكانها أفكار منطقية واقعية وملموسة وليست مبنية على الاستنتاج الخاطئ للأمور
    5- حاول أن تتدعم العلاقة بأهل بيتك من خلال الأعمال المشتركة مثل اللعب ، التنزه خارج المنزل ، إعداد وجبة طعام مشتركة وما إلى ذلك فالأعمال المشتركة داخل الأسرة تزيد من التواصل وتدعم العلاقة بشكل ايجابي
    6- حاول أن تفتح قنوات اتصال جديدة مع إخوتك من خلال إشراكهم في اتخاذ بعض القرارات التي تخصك أو تخصهم من خلال تبادل الأفكار البناءة

    أخي بندر : أنا واثق أن عقليتك متفتحة ومرن كما ذكرت في الرسالة وهذا سوف يساعدك على إعادة خطوط الاتصال بينك وبين أسرتك من جديد كما كانت من قبل وسوف يزيد من ثقتك بنفسك داخل الأسرة كما أنت واثق من نفسك مع الأصدقاء .
    أرجو أن أكون أضئت لك بعض النقاط التي قد تكون غائبة عن فكرك وتساعدك في الاسترشاد بها في تخطى الحاجز بينك وبين أسرتك ، أتمنى لك التوفيق والطمأنينة والسلام .

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات