أهذا حياء أم مرض ؟

أهذا حياء أم مرض ؟

  • 10081
  • 2008-06-02
  • 2299
  • sanaa


  • اعانكم الله ووفقكم لما يحب ويرضى
    منذ صغري والى الان وانا شديدة الحياء في ما يخص التحدث عن الزواج والامور الجنسية حتى مع صديقاتي المتزوجات (وانا لست متزوجة)، لا استطيع سؤالهن كما تفعل الكثير من الفتيات عن التجربة الجنسية او ما شابه وما يزيدني حياء هو تديني وخوفي من الله

    اضافة الى التربية السوية التي تلقيتها في المنزل فنحن في المنزل لا احد ينطق باي كلمة تخدش الحياء مهما كانت صغيرة. لكن هذا سبب لي جهلا بالغا عن الحياة الزوجية..غير ان هذا الجهل يمكن القول بانه ممكن تجاوزه من خلال ما يقدمه الانترنت من معلومات بخصوص هذا الموضوع واخص هنا بالذكر ما يقدمه هذا الموقع من تحاليل وارشادات تفيد المرأة والرجل على السواء.

    لكن هذه الوسيلة لا تخلو من مشاكل ايضا ..فاثناء قراءتي للقضايا الزوجية احس احيانا بالخوف واحيانا بتارغبة في خوض هذه التجربة مما يسبب لي نزول افرازات..

    وحتى لا ابتعد كثيرا عن موضوعي وهو حيائي الشديد..فانني رغم اني قد تجاوزت سن العشرين بكثير الا انني لا استطيع ان اغير (منذ صغري الى الان) ملابسي بوجود اي احد حتى وان كانت اختي التي تصغرني باربع سنوات فقط..وايضا لا استطيع ان اذكر امام اختي او امي او صديقاتي الملابس الداخلية باسمائها..فهل هذا كله حياء ام حالة مرضية؟؟

    هذا الحياء (لو صح التعبير) جعلني احس اثناء ارتدائي واثناء تغيير ملابس الداخلية خصوصا "الصدرية" يجعلني احس بنوع من الاثارة التي تسبب ليي بدورها بنزول افرازات غير اني احيانا اجاهد نفسي في ان هذا الامر عادي وانه لا داعي لهذا الشعور انجح بذلك في منع تلك الافرازات غير ان هذه المسالة نادرة..

    ومما يزيد الطينة بلة هو انني حين اقوم بارتداء الصدرية ينتابني شعور بان يداي هي ايدي شخص اخر تقوم بتلبيسي واحس ان نظرات هذا الشخص الوهم تتطلع الى صدري والى كامل جسمي واحاول ان اقاوم هذا الاحساس لكني ناردا ما انجح .. كيف تصفون حالتي هذه؟؟وشكرا لكم على رحابة صدركم.

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2008-06-08

    د. العربي عطاء الله العربي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أختي الفاضلة سناء :

    أشكرك على ثقتك الغالية التي أوليتها إيانا ، نسأل الله تعالى أن نكون عند حسن ظنك بنا .

    بالنسبة لموضوعك الذي تتكلمين عنه فهذا لا يعتبر حالة مرضية ، بل عين الحياء ، ولكن لا أريدك أن تبالغي في هذا الحياء حتى لا يتحول إلى حالة مرضية .

    وكما تعلمين أختي الفاضلة أن الحياء شعبة من شعب الإيمان ، وكما قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إذا لم تستحي فاصنع ما شئت ) فالحياء والأخلاق يعتبران رادك وحاجز ووقاية من الوقوع في المحرمات .

    ولكن فيه جانب آخر لا بد أن يكون لديك معلومات حول المواضيع التي تخص أمور النساء ، وتخص الأمور الزوجية لأنك في سن من حقك أن تعرفي وتتعلمي وتسألي من هو أقرب إليك وخاصة زميلاتك أو من تثقين فيه مثل والدتك ، فهذا لا بأس به ، وهناك أيضا بعض الكتب الإسلامية التي تتكلم على الحياة الزوجية وكيفية بناء الأسرة من حقك الإطلاع عليها حتى يكون ليك ثقافة أسرية .

    وأنا هنا أطمئنك ، وأبارك فيك هذا الحياء ، فأنت بخير ولله الحمد ، وحالتك النفسية مستقرة .
    أما بالنسبة لبعض السلوكيات والتصرفات التي تقومين بها أثناء ارتدائك ملابسك ، فهذا بسبب حب الاستطلاع والمعرفة لمثل هذه الأشياء ، فأنت لا تترك المجال للنفس والهوى والشيطان لزين لك هذه السلوكيات ، فقد تؤدي بك في ما بعد إلى الانحراف لا قدر الله تعالى .

    وفقك الله لكل خير .

    • مقال المشرف

    لموا شملي بأسرتي

    نداء غصت به مُقل المثقلين بالديون، وتتابعت عبراتهم وهم يرمقون إقبال شهر رمضان المبارك عن كثب، يتخيلون تلك الأردية الجديدة التي توهب للحياة بمجرد أن يتقوس الهلال بابتسامته الجميلة، وإطلالته الرائقة على قلوب العاشقين، يتمنون أن ترق لهم قلوب الدا

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات