خنت أخي في ابنته !!

خنت أخي في ابنته !!

  • 10046
  • 2008-06-01
  • 26214
  • محمد


  • السلام عليكم اخي المستشار في البداية احب اوضح اني غلطت واني اعرف انه غلط بس ما اقدر اتوب اريد منك تفسير حالتي و وكيف اتوب منها وكيف اتسامح ممن غلطت عليه.

    مشكلتي جنسية وهي مع بنت اخوي الاصغر مني انا عندي 5 اخوان اثنين متزوجين المهم اخوي الاكبر عنده بنت وولد وفي مشاكل بينه وبين حرمته واخوي تزوج ثانية بس هو مطوع ويعدل بينهم ليلة بليلة المهم عنده بنت وولد البنت 13 والولد 9 انا كان عمري وقت ذيك الحادثة 17 وانا الان 19 وهيه كانت عمرها 11

    المهم انا بدات تجيني افكار جنسية لاني بلغت في 16 ونص وانا كنت اريد ان اعرف كل شي عن الجنس المهم كانت هيه تلعب بالمرجيحة وانا كنت ادفها يعني اعطيها دفعة بيدي عشان تطير فوق المهم خطوة بخطوة لما صرت لما ادفها كنت ادفها من ... المهم خطوة بخطوة تقدمنا لدرجة صرت دا~ما اخليها تطلع فوقي

    يعني انا اكون في المرجيحة وهيه على طول بدل ما تنزلني من المرجيحة تطلع فوقي كاني انا المرجيحة وكنت امارس فيها العادة يعني لما تجلس فوقي كاني رسي انا اتهيج ومع طلوع ونزول المرجيحة انا انزل المهم تطورنا الى اني صرت ادخل يدي الى...واسوي نفسي ادفهايعني كانت خطوات لما استدرجتها لهذا الشي

    المهم كل شي كان برغبة البنت وبصراحة البنت جسمها صغير واكيد مو بالغة لانه مافي اي علامات بلوغ المهم البنت فجأة انقطعت من انها تجي المرجيحة قمت انا دخلت الغرفة وجلست في اول يوم ما رضيت تجي فيه وانا جالس منبطح واتفرج تلفزيون جات هيه وجلست جنبي وانا اشتغلت بيدي ... فيهاالمهم بعدين تطورنا الى اني ادخل غرفة البنات وهم نيام واسوي زي ما سويت بالغرفة

    المهم سافرت البنت وانا بعد 6 اشهر انا واهلي رحنا المنطقة اللي سافروا فيها وسويت نفس القصة هناك وهيه لما اسوي كذا دائما تكون مسوية نفسها نايمة وتكون مستمتعة المهم انا كنت قبل ما اروح تلك المنطقة كنت قد عاهدت نفسي بس الشيان اقوى مني ومها

    المهم انا خايف تقول لاخوي واكيد هو راح يموتني المهم يا مستشار انا ما عندي غير الله ثم انت انا غلطت لكن غلطي ما يتصلح المهم اانا واهلي راح نروح المنطقة وانا خايف ارجع لما كنت كيف الحل

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2008-06-17

    أ. عدنان بن عبد الله العفالق


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد :

    ابني العزيز الواقع أن جريمتك مجموعة جرائم و ليست واحدة :

    مقدمات الزنى – استغلال قاصرة جنسيا- قريبتك ومن محارمك فهذا طريق زنى المحارم أو مقدماته وهو أبشعها على الإطلاق- خيانة أخيك وهلم جرى .

    ولكن لا أجرؤ أنا و لا غيري أن يمنعك من التوبة و من يمنعها عنك ورب العالمين نادى من فوق عرشه {قُلْ يٰعِبَادِيَ ٱلَّذِينَ أَسْرَفُواْ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لاَ تَقْنَطُواْ مِن رَّحْمَةِ ٱللَّهِ إِنَّ ٱللَّهَ يَغْفِرُ ٱلذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ ٱلْغَفُورُ ٱلرَّحِيمُ}

    ولا أظن أني في حاجة لإقناعك أن ما فعلته حرام بل هو من أكبر اكبر الكبائر وقد ينتهي بك إلى الطامة الكبرى الزنى وقد وصف الله الزنا في كتابه العزيز {وَلاَ تَقْرَبُواْ ٱلزِّنَىٰ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَآءَ سَبِيلاً} و هذا يا بني في الزنا بشكل عام فكيف يكون الوصف فيما فعلت ولا حول ولا قوة إلا بالله وأنت تعرف الحكم لذا فإن نفسك اللوامة اشتعلت و حركتك نحو التوبة والخلاص من العذاب الذي تعاني منه نفسك وأكاد أتصور كيف تصارع نفسك وتلومها وتسبها حيث أوردتك ما أوردتك وهذا تفاعل طبيعي لقوى الخير التي في نفسك وهي تغالب وتصارع قوى الشر التي في نفسك ولكنك تخشى أن تتغلب النفس الأمارة على النفس اللوامة الخيرة فتنساق مرة أخرى, لذا بني أسمع مني ما ينفعك إنشاء الله :

    1)اصدق التوبة مع الله اذرف الدموع و ادع الله في خشوع و استنجد بخالقك الذي هو أعلم بنفسك منك و قلوب العباد بين أصبعين من أصابع الله يقلبها كيف يشاء.
    2)و تذكر هذا الحديث العظيم في قبول التائب من الجرائم العظيمة عن أبي سعيد الخدري أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال : (كان فيمن كان قبلكم رجل قتل تسعه وتسعين نفسا فسأل عن أعلم أهل الأرض فدل على راهب فأتاه فقال إنه قتل تسعة وتسعين نفسا فهل له من توبة فقال لا فقتله فكمل به مائة ثم سأل عن أعلم أهل الأرض فدل على رجل عالم فقال إنه قتل مائة نفس فهل له من توبة فقال نعم ومن يحول بينه وبين التوبة انطلق إلى أرض كذا وكذا فإن بها أناسا يعبدون الله فاعبد الله معهم ولا ترجع إلى أرضك فإنها أرض سوء فأنطلق حتى إذا نصف الطريق أتاه الموت فاختصمت فيه ملائكة الرحمة وملائكة العذاب فقالت ملائكة الرحمة جاء تائبا مقبلا بقلبه إلى الله وقالت ملائكة العذاب إنه لم يعمل خيرا قط فأتاهم ملك في صورة آدمي فجعلوه بينهم فقال قيسوا ما بين الأرضين فإلى أيتهما كان أدنى فهو له فقاسوه فوجدوه أدنى إلى الأرض التي أراد فقبضته ملائكة الرحمة قال قتادة فقال الحسن ذكر لنا أنه لما أتاه الموت نأى بصدره). رواه مسلم
    3)لم تذكر شيئا عن أوضاع بيتك و لكن عليك أن تبحث عن رفقة صالحة تعينك على نفسك و تساعدك على فعل الخيرات.
    4)أوصيك بوصية النبي صلى الله عليه و سلم للشباب الذي يريدون الزواج و لكن لم يستطيعوا حيث أمرهم بالصوم و علل ذلك أنه لهم وجاء أي يخفف من الشهوة و لا تستكثر الصوم على نفسك فإن طالب الدواء لا يستكثر كلفة الدواء لأنه يريد أن ينقذ نفسه من الهلاك.
    5)عليك أن تتصور نفسك و أنت بين أهلك و في حضور كل الأقارب و من بينهم أخوك والد الضحية و قد افتضح أمرك فماذا ستفعل و ما هو موقفك و اعلم أن الذي عصيته و هو يراك أعظم من هؤلاء واعلم أن كل صاحب غدرة سيحمل راية غدرته أمام الخلائق أجمعين فيا لها من فضيحة تذكر ذلك دائما كي يكون لك رادع مانع مهما تعلقت بالتلذذ بالحرام.
    6)لا تختل بنفسك أبدا فلتجلس مع الأصدقاء أو الأهل كي لا يستفرد بك الشيطان.
    7)عليك بالاهتمام بالصلاة في وقتها في جماعة المسجد لأن الصلاة تنهى بإذن الله عن الفحشاء و المنكر.
    8)إحذر إحذر إحذر إحذر أن ترى ابنة أخيك أو تجتمع بها مهما كانت الأسباب انشغل بأي عمل مباح أو اخرج من المنزل الذي تسكن هي فيه ابتعد عنها وكما قال صلى الله عليه و سلم فر من المجذوم فرارك من الأسد (الجذام مرض قاتل معدي ليس له علاج) ففر منها فهذا خير لك و لها.
    9)احذر أن تدخل في غرف النوم للنساء أو الفتيات لأي غرض كان و قد يرسلك أحد أن توقظ فلانة أو فلانة فلا تفعل أبدا فأنت في حالة نقاهة من مرض قلبي عضال خطير لا يصلح لك أن تعرض نفسك للاختبار لأبدا.
    10)تذكر دائما أن الله ستر عليك و على هذه الفتاة مدة من الزمن فاعلم تمام العلم أن الله يقدر على فضحك فما فعل لذا إياك إياك من الإصرار على هذه الجريمة الخسيسة الشنيعة فلا تغترن بذلك فقد ينتقم الله منك أشد انتقام و تخيل أن هذه الآيات موجهة لك{ وَأَنِـيبُوۤاْ إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُواْ لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ ٱلْعَذَابُ ثُمَّ لاَ تُنصَرُونَ * وَٱتَّبِعُـوۤاْ أَحْسَنَ مَآ أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُـمْ مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُـمُ ٱلْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لاَ تَشْعُرُونَ * أَن تَقُولَ نَفْسٌ يٰحَسْرَتَا عَلَىٰ مَا فَرَّطَتُ فِي جَنبِ ٱللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ ٱلسَّاخِرِينَ * أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ ٱللَّهَ هَدَانِي لَكُـنتُ مِنَ ٱلْمُتَّقِينَ * أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى ٱلْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَـرَّةً فَأَكُونَ مِنَ ٱلْمُحْسِنِينَ * بَلَىٰ قَدْ جَآءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَٱسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ ٱلْكَافِرِينَ }.
    11)تيقن واعلم تمام العلم أنك يمكن أن تتحول من شخص يرتكب هذه الجريمة إلى شخص آخر مخبت طائع لله فلا تغتر بتيئيس الشيطان لك حيث يوسوس في قلبك أنه يستحيل أن تتوب وأنه لا مجال لك إلا أن تستمر في هذه الرذيلة المشئومة لأنك ستعود مرة أخرى, كلا كذب والله الشيطان وما صدقك بل إنك مسلم تحب الله وتحب رسول الله صلى الله عليه وسلم إن شاء الله ولكنك انهزمت أمام الشهوة فقارفت ما قارفت من خطيئة دنيئة و أنت الآن تريد النجاة و النجاة ليس لها ألا طريق واحد هو الإقبال على الله والهرب من سبيل الشيطان وستنتصر إن شاء الله بالمضي في طريق الرحمن لأنك ستجاهد نفسك وتجاهد الشهوات حتى ترجع لربك والله يقول في محكم التنزيل {وَٱلَّذِينَ جَاهَدُواْ فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ ٱللَّهَ لَمَعَ ٱلْمُحْسِنِينَ}.
    12)اشغل وقتك بكل مفيد من قراءة نافعة أو مزاولة هواية من رياضة لتمتص شيئا من طاقتك.
    والله أعلم وتذكر أن لك هنا إخوة أو قل آباء محبين لك يتمنون لك الخير فأخبرنا عن تطورات حالتك التي أدعو الله أن تكون على أفضل حال أسأل الله لك الهداية والتوبة النصوح وأن يجعلك من الشباب الذين هم عماد الأمة الشباب الصالح الخير الناصح لدينه وأهله ومجتمعه وأمته.

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية (3)




    أطفالنا وهم يشاهدون البرامج المطبوخة لغيرهم من

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات