مزاج عسر .

مزاج عسر .

  • 10036
  • 2008-06-01
  • 2284
  • أمل الغد


  • بسم الله الرحمن الرحيم
    جزاكم الله خيرا على جهودكم ووقتكم الذى تبذوله فى هذا الموقع لارشاد الناس الى طريق الصواب إنا متزوجه وعمرى 25 ولدى طفلتينلااعرف في أحيان كثيرة ما الذي أعانيه بالضبط غير أنى اشعر بالحزن الدائم والضياع وضيقه في صدري اشعر انحنى لااعرف حقا من أنا وماهى مبادئي ولا ماذا أريد

    أشعر ان ايام عمرى تمر دون فائده واني اتصرف عكس مااريد فأنا طموحه جدا وطموحي لايتوقف عند حد فأن اشعر اني قادره على تحقيق انجازات كثيره ولكنى لا افعل شيئا بل حتى واجباتى المنزليه اتعب كثيرا فى انجازها ليس لدى طاقه بمجرد اى مجهود ارهق وقد ابقى اليوم بطوله لاافعل شيئا كما لدى تأنيب وعذاب الضمير وتحسر على كل شيئ لم يتم كما اريد

    اعانى من الخمول الدائم والكسل واليأس في نفس الوقت وتواصلى مع الاخرين بدأ ينعدم بسبب هذا الامر فإستقبال الضيوف واكرامهم يسبب لى التعب والارهاق فأصبحت اتحرج من الذهاب إليهم لاننى لا أدعوهم كما اننى اتضايق عند الاجتماعات الكبيره واشعر فيها بالنقص واننى ذليله و اعرف ان الواقع عكس ذلك.

    الحمد لله الذى من على بأشياء كثيره ومواهب ولكنني لم انميها ولم احسن استغلالها كا لرسم والنثر والخياطه والحفظ والطبخ، اغرق دائما في التفكيرفي جميع الاوقات حتى في الصلاه وعند النوم مما يسبب لي الارق افكر فيما سوف افعله فى الصغيره والكبيره ولا اترك شيئا يمر بعفوية احب النظام ومراقبة الوقت ولكنني في نفس الوقت فوضاويه‘لقد اصبحت كثيرة النسيان حتى للاحداث القريبه واصبحت ذاكرتى ضعيفه ومشتتة الفكر.

    سمعت مره عن دكتور فاضل يتكلم عن انماط الشخصيات حسب الاشكال الهندسيه وذكر النمط الدائري ان صاحب هذا النمط يحاول دائما احتواء الاخرين يحب مساعده الاخرين يجد صعوبة في قول لا مما يكون عرضه لتحمل الضغوط واستغلال الاخرين يحب دائما الثناء والمدح وتشجيع الاخرين يفعل فيه الافاعيل وجدت فعلا انه ينطبق على كل الكلام المذكوروكرهت نفسي وشخصيتى.

    اعيش دائما في الماضي مع محاولاتي الكثيره فى تجاوزه و نسيانه ولكن دن فائده مما سبب لى الحزن وفقدان الاستمتاع وبهجة الحياة وكذلك فأنا اسعى للمثاليه والكمال وكأنه شيئ يجب علي فعله مع انى ا اريد ان اكون شخص عادى يرضى في بعض الاحيان بالنتائج التى يحصل عليها

    اخاف من النقد والتهميش يلغي وجودى فانا دائما فى مواجهه وصراع مع نفسي اما عن الثقه بالنفس فهى شبه معدومه ولكنني لااستغرب فهي نتيجه متوقعه لسوء المعامله الذى تعرضت له في الماضى من اخوانى لابى بعد انفصال امى من ابي كما انى دائمه التردد حتى في ابسط الامور عدا عن اتخاذ القرارات اعجزعن التعبير عما اريد قوله وايصاله للاخرين

    في الماضي كنت اعتمد على اختى التى تكبرنى بسنه كانت مصدر الامان بعد ان ابعدنا عن أمي كنت ادفعها للمواجهه وللدفاع عنا كما انى اميل دائما لايجاد تفسير منطقي لكل ما يدور حولى اغرق في احلام اليقضه واستشعر فعلا اننى سوف احقق ما اتمناه يوم من الايام لقد كنت متفوقه في دراستي ومتميزه ولكن بعدما تعرضت له من سوء المعامله

    بدأ مستواي يتراجع في كل شيئ حتى في دينى مع اننى كنت إنا واختى حريصين جدا على الالتزام لاننا كنا نعلم تمام اليقين ان لا منقذ لنا من واقعنا الحزين الا الله وحده سبحانه بدات وقتها لدى مشكله عاطفيه وهى التعلق بالطالبات فعندما اجد تعاطف من اى طالبه اتعلق بها بشده واكتب لها رسائل الحب والغرام واستجدي العطف لكن سرعان ماتمل منى وتجرحنى فأندم واعزم ان لا اقع فى هذا الموقف مرة اخرى ولكنى لااتوب

    حتى تحطمت من الداخل وفقدت الثقه فى الاخرين هل إنا بحاجه لعلاج نفسى أو رقيه أو الاثنين وسبب ذكرى للرقيه اننى اجد اعراضها فقد اصبت بالقولون في سن صغيره حوالى السابعه عشر كما لدى مشكله عضويه لا ادري هل هي بسبب القولون وهى التجشؤ المستمر وخاصه بعد الاكل والتثاؤب اثناء قراءة القران وعذرا على الاطاله ولكم جزيل الشكر


  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2008-06-14

    د. حنان محمود طقش


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    عزيزتي أمل :

    لا أدري هل اسمك الحقيقي أم أنه برعم أخضر سينمو إن شاء الله في نفسك ويجلب لك الفرح في الغد.

    ترسم كلماتك حالة من عسر المزاج والتي قد تصل إلى الاكتئاب في بعض الأحيان وهوكما ولا بد تعرفين من الأمراض النفسية التي إن لم تعالج بجدية تفقد الإنسان القدرة على الانجاز والاستمتاع حتى بعبادة ربه ولذا فأنت ملزمة شرعا بأن تعرضي نفسك على طبيب نفسي ليرى ما يناسبك من الدواء والعلاج المعرفي.

    نعم عليك بالرقية الشرعية وعليك بقراءة القران ففيه شفاء للمؤمنين اقرئيه وتمعني في معانيه وقصصه وفي رحمة الله بعباده.

    لا تسمحي لما حدث في الماضي أن يفقدك حياتك الحالية فما مضى قد مضى لا يمكن الرجوع إليه بأي حال ولا تغييره ولا تخلو نفس ممن خلق الله من الأوجاع والبلايا ولكن الفرق بين المؤمنين وغير المؤمنين أننا نصبر إن شاء الله ونحتسب فاجعلي سعيك لطلب العلاج مظهرا من رضاك على أمر الله عليك.

    لا تتهاوني في علاج نفسك فأنت كأم ملزمة بأمانة طفلتيك وكلما سارعت في طلب العلاج كلما كنت أقرب للشفاء واستثمار حياتك في الواقع الفعلي لا في الأحلام التي لا تزيدك سوى تعاسة وألما على ما تضعينه فيها من وقت.

    مرة أخرى شفاك الله وعافاك ولا حرمك أجر الصبر.

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات