20 لؤلؤة.. لاحتضان إبداع طفلك
مقال المشرف
20 لؤلؤة.. لاحتضان إبداع طفلك
أصبحت مقتنعا تماما أن أي طفل سويٍّ، لا يمتلك مهارة أو هواية أو موهبة، فإن وراء ذلك عملية تدمير أو على الأقل إهمال لتلك الجوهرة النقية النفيسة، ومحزن ما أجده اليوم من ندرة المراكز المعنية بالإبداع في مرحلة الطفولة، بل في كل مراحل العمر الأخرى، ومن انشغال تام عن الأطفال في البيوت، وتركهم يحرقون سنوات العمر الأهم في البناء (من الولادة حتى السادسة) دون أي قصد من مقاصد التربية الكبرى، بل تسليمهم تسليما تاما لشركاء التربية غير المرغوب فيهم؛ كالفضائيات الفارغة أو الموجهة توجيها رديئا، أو الشارع، الذي لا يمكن التنبؤ بما يأتي من قبله.

هذه عشرون لؤلؤة في عقد التربية المبكرة؛ للاحتفاظ بمخزون القدرات الابتكارية لدى الطفل وتحفيزها، يمكن تطبيقها؛ بشرط الإيمان بها، والرغبة الشديدة في تنفيذها:

1.لا بد أن تؤمن أن طفلك ذكي جدا، وأن لديه قدرات مبهرة، وأن التربية بالحب هي التي تحافظ على هذه الملكات من التصدع والتبعثر.
2. الشجاعة والمغامرة وتكرار المحاولة.. دلائل ومؤشرات على النجاح في المستقبل بإذن الله.. راقبها وشجعها بحذر.
3. أثبتت الدراسات أن أهم العوامل لمساعدة الطفل على اﻹنجازات الكبيرة هي الصبر والمثابرة لتحقيق هدف واحد مهما بلغت صعوبته.

4.لا داعي للقلق من حالة (اﻻستغراق) التي يدخل فيها الطفل في تحدٍّ ماتع؛ حتى لا يشعر بما حوله، ولا بمرور الوقت عليه؛ فهي اللحظات الخلاقة، ومثلها ما سماها بعضهم حالة (الانسياب)، الرائعة التي تجعل الإنسان في حالة تدفق إبداعي، يستفزُّ بها كل مخزونه من المعلومات السابقة، وتصبح أدوات مطيعة بين يديه ليجبل منها ما يشاء بإذن ربه.
5. ليس الطفل المبدع الذي يجيب اﻷسئلة المنطقية: كم عدد أصابع يديك؟ لا.. الطفل المبدع: الذي يوجد استخداما جديدا ﻷصابعه، توقف عن الأولى وأكثر من الأخرى؛ فاﻻرتباطات الجديدة بين اﻷشياء المعتادة، هي التي تبعث على اﻻختراع، والبحث عن غير الموجود، غير المألوف، غير المعروف.. غير..
6. إذا حفظ الطفل نصا فاشكره، فقد أضاف مخزونا جديدا لإبداعه، وإذا ابتكر شيئا، أو حلل نصا، أو اقترح مقترحا طريفا، أو طور لعبة، أو قاد مجموعة، فاحتفل به.

7. أربعة؛ إذا تربى الطفل عليها، انفتحت أمامه الآفاق: التفكير اﻹبداعي، وحسن التخطيط، وتحديد اﻻتجاه، وإدارة الذات.
8. لست المسؤول عن تحديد اتجاه اﻹبداع لدى طفلك، مهمتك أن توفر له البيئة الداعمة، والمحفزة، ثم تترك زرعه ينمو؛ ليحدد اﻻتجاه الذي يميل إليه.
9. القراءة الحرة مع الطفل من أبرز مخصبات التفكير اﻹبداعي، فكلما ازدادت حصيلته من اﻷلفاظ والصور والمعلومات ازدادت فرص اﻹبداع.
10.حرصنا على إبراز كل موهبة برز فيها الطفل أمام اﻵخرين، قد يطفئ فيه شعلة اﻹبداع؛ فالمبدع ينتج ليلبي رغبته، وليس ليعجب به اﻵخرون.

11.كلما أشعرنا الطفل أن كل ما يقوم به محسوب لوالديه، أو ﻷسرته، كلما باعدنا بينه وبين اﻹبداع الحقيقي.
12. لا تتبادل اﻷدوار مع طفلك، دعه يكن هو المبادر لما تحبُّ أن يكون عليه، وشجع مبادراته باعتدال.
13.لا تظهر له حرصا زائدا.. بحيث يستغني بحرصك عن حرصه هو، وفر له كل متطلبات الموهبة ودعه يعش معها.
14.سافر معه، زر به تضاريس الطبيعة كلها، سمِّها له، دعه يقف عليها، يلمسها، يلعب فيها، يتعامل معها.. يحاول البحث في كنهها.
15.دعه يشاهد اﻷفلام العلمية، والعالم الفطري، والمقابلات الفكرية، فهي كفيلة أن تفتق العبقرية في داخله
اجعل مكتبته حافلة بقصص المُبتكِرين، والمُبتَكرَات؛ حتى يتصور اسمه فوق أحد هذه القصص: (سالم... مبتكر علاج السرطان)، وتخيل اسم طفلك دائما .. مقترنا بلقب ابتكاري، بل لقبه به منذ الآن.. المخترع، الشاعر...

16-17. اطلب منه وساعده أن يحاول أن يجيب أسئلته؛ بدلا من التعجل بإجابتها.
18. تعرف على سمات المبدعين وخصائصهم، حتى لا تتصور واحدة منها عائقا، وهي في الواقع مؤشر يحتاج إلى ذكاء وتخطيط للتعامل معه، فالحساسية والفوضوية والخوف من الموت كلها من خصائص المبدعين.
19.المترددون من اﻷطفال.. هم أبناء مترددين غالبا.. يخافون أن يفشلوا، أو لا يكون نتاجهم بالمستوى المتوقع، ولذلك لا ينتجون؛ ولتجنب هذا العائق، لا بد من التدرب على اتخاذ القرار السريع من الأبوين، وتدريب الطفل عليه؛ حتى يكون ملكة لديه، بل لا بد أن يكون لديه ثقة كبيرة بما يمتلك من قدرات.
20. ادخل معه في حوارات، وحاول أن توجد ـ معه ـ حلولا عديدة لمشكلة واحدة.


20 لؤلؤة.. لاحتضان إبداع
طفلك





تعليقات حول الموضوع
اضافة تعليق جديد
ردود على المقال




    مقال المشرف

قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

    في ضيافة مستشار

د. أيمن رمضان زهران

د. أيمن رمضان زهران

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات