كونوا معنا
مقال المشرف
كونوا معنا





.. ألوف المستثمرين يشرفون موقعنا يوميا، فيزيدونه قيمة وألقا وعلما وعطاء، وبدونهم .. لا قيمة للموقع، القارئ هو الذي يعطي القيمة للمنتج المقروء، وحين نستشعر ذلك ونحن نركض لتحقيق رضا الله تعالى، ثم رضا الزائر الكريم، والزائرة العزيزة، فإن هذا الرضا يمكن أن يتضاعف حين نجد منهما تفاعلا أكثر، وتفاعلا أعلى مما هو موجود بالفعل؛ لأننا سنكون أكثر حماسة لنطلق صوتا جديدا حين نسمع صدى صوتنا الأول..
نعم .. نسمع ثناء على المقالات ولكننا لا نجد شيئا مكتوبا، لا تعليقا، ولا إضافة، ولا حتى اعتراضا إلا القليل..
هناك اهتمام بالاستشارات، وطلب متدفق وافر، وتساؤلات متضجرة .. لماذا لا تفتحون المجال لطلبها سوى زمن محدود؛ أكثر من 380 مستشارا ومستشارة في تزايد دائم، ومن تخصصات عديدة، فلماذا تضيقون مجال الاستفادة من الموقع بتقليل ما تستقبلونه؟؟
لا أتوقع أن أحدا سيظن بأن الموقع لا يريد الانطلاقة أكثر، والتقدم أكثر، والعطاء أكثر، والموقع خيري وليس ربحيا، فتح لمزيد من الأجور لكل من يسهم فيه، وكل الخدمات فيه تكلف بدون شك مالا وجهدا ووقتا، فلماذا تستمر هذه التطلعات اللائمة، في حين غابت الإيجابية عن بعض زوارنا؟ أذلك بسببنا؟ حيث لم نقدم الدعوات لهم للإسهام معنا؟! ربما، أم بسبب الحالة السائدة في وضع الخدمات الاجتماعية المجانية، التي بتُّ أراها في كل مجال من مجالاتها، فالجميع يستفيد، والجميع يشكر، والجميع ـ أحيانا ـ يلوم حين يقع تقصير، والجميع لا يسهم بشيء من ماله بشيء؛ ليستمر هذا العمل، ويفرج عن هموم المأزومين، ويسهم في حل مشكلاتهم، أو التخفيف من مصابهم.
أملنا أن يسعى كل أحد معنا لدعم الموقع بالوقت والمال والعلم، وباستقطاب مزيد من المتطوعين المختصين؛ لإحداث نقلة تتواكب مع مرور خمس سنوات على الموقع، ومع التطوير القادم والقريب جدا بإذن الله تعالى.
كلنا لكم .. فأعطونا جزءا منكم، وكونوا معنا ولو قليلا .. نكن معكم كثيرا بإذن الله تعالى ..
.. ومن كان مع الله .. كان الله معه، والناس عيال الله، وخير الناس خيرهم لعياله.






تعليقات حول الموضوع
اضافة تعليق جديد
ردود على المقال




    مقال المشرف

قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

    في ضيافة مستشار

د. أيمن رمضان زهران

د. أيمن رمضان زهران

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات