دون هيئة .. ماذا سيحدث؟!
مقال المشرف
دون هيئة .. ماذا سيحدث؟!







في كل لحظة من لحظات اليوم من ليل أو نهار ترشد هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ضالا، أو تقبض على مجرم، أو تنقذ جاهلا من لحظة انزلاقه في هوة سحيقة، قد لا يقوم منها.

الهيئة التي غرس قاعدتها في هذه الأرض الملك عبد العزيز رحمه الله بنفسه، مع باقي قواعد التأسيس لمملكة قامت على الشريعة، منذ دخوله الرياض، بدأت ببعض العلماء والدعاة المحتسبين، بتعيين من الدولة، حتى فتح لها مقر في الرياض عام 1345هـ، فانطلقت في كل مدينة وقرية وحي، تنشر النور، وتطارد الظلام، وتمثل عينا ساهرة على جوانب عديدة تعد ركائز حياة الإنسان؛ كالعقيدة، والعبادة، والأخلاق، والآداب العامة، وتعطي أهمية قصوى لحفظ الأعراض من المستهترين بضرورة من ضرورات الإنسان، الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا، كما تعنى بكشف مصادر الخمور والمسكرات والمخدرات، وفضح السحرة والمشعوذين، وتسليمهم للعدالة، وتحرس فريضة الإسلام العظمى (الصلاة) في الأسواق والأماكن العامة، وهي صورة فريدة في أمة الإسلام اليوم، يريد الذين يتبعون الشهوات أن تنقض، وهي التي أبكت صحفية أجنبية، حين أطلت على ميدان شعبي في جدة، من أعلى عمارة، فصعدت لها أمواج التكبير والتهليل من المآذن، حتى بهرت وهي ترى مئات الرجال يغلقون محلاتهم، ويتركون كل شيء ويتجهون مع المشترين إلى بيوت الله، فسألت مضيفها السعودي: ماذا يريد هؤلاء؟ فأجاب إنهم يذهبون لأداء الصلاة، فتلعثمت، وخنقتها العبرة، وبكت..!! في حين تجرؤ أقلام سعودية (مسلمة) مطالبة بإلغاء هذا النظام العظيم!! فبأي وجه سوف تلقى ربها؟ وكيف أطاعتها لذلك أناملها؟!!

إن أرقام التقرير السنوي للهيئة يشير إلى أن نحوا من أربعمائة ألف واقعة استطاعت الهيئة أن تضبطها؛ فكيف لو لم توجد هذه الهيئة المباركة؟ ماذا سيحدث؟
إن كل واقعة تمثل إخلالا بالأمن الداخلي، وزعزعة في الجبهة الداخلية، فمن يسعى للتقليل من حجم عمل الهيئة إنما يسعى إلى إضعاف قوة الأمن الداخلي، وترك الفرصة للمنحلين أن يسيطروا على منافذ المجتمع، ويؤثروا في أساس بنيته، ويقفز السؤال: أين وطنية هؤلاء المدعين؟ وأين إسهامهم في بناء الوطن؟

حين تقبض الهيئة على ساحر أو ساحرة، فقد أمَّنت بيوتا، وأسعدت أسرا، وحلَّت عقدا، وفكت بشرا من أسر الجن والشياطين، في حين يغط من يسعى في تسقط أخطائها في نوم عميق، ولا يقدم شروى نقير لمجتمعه سوى النقيق!!
حين تكتشف مصنعا للخمور في استراحة أو مبنى مهجور، فقد أراحت المجتمع من شرور أم الخبائث، وأغلقت بابا من أبواب كبيرة من الكبائر، وضيقت على شياطين الإنس، وحفظت شباب الوطن من التدنس بخبثها، والإدمان عليها.
حين تلتقط يد الهيئة الشريفة أول خيط من خيوط القصة الحزينة المتكررة، التي تبدأ بهمسات الغرام الثعلبي، وتنتهي باضمحلال طعم الحياة في حلق فتاة خسرت بكارتها، وعفتها، ومستقبلها، فاتجهت إلى فكرة الانتحار، أو الهروب للمجهول!! فإنها تصنع ما لا يصنعه غيرها من المؤسسات والدوائر على الإطلاق.

إن أعمال الهيئة أكبر من أن يحتويها مقال، وأجل من أن تحيط بها أقلام، وهي التي تحظى بمساندة قوية من رجل الأمن الأول صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز حفظه الله، لاطلاع سموه الكريم على دقائق إنجازها العظيم.
ما يحدث من بعض الصحف وكتابها من تتبع عورات الهيئة، وتصدير أخطائها على الصفحة الأولى، دليل صارخ على استهدافها بالذات لأمر ما!!

قد يموت اثنان أو ثلاثة بسبب أو بغير سبب في الهيئة، فتقوم الدنيا ولا تقعد، ويموت مئات البشر بأسباب الأخطاء الطبية، أو أخطاء تخطيط الطرق، أو الإهمال في المصانع أو المباني أو المشروعات، ولا أحدث يتحدث إلا لماما.. إنه استهداف لا يحمل سوى إشارة واضحة، هي أن هناك من يحقق مصلحة شخصية كبيرة في تحجيم عمل الهيئة أو إلغائه.

من المشكاة/ "يا معشر من آمن بلسانه ولم يدخل الإيمان قلبه! لا تغتابوا المسلمين ولا تتبعوا عوراتهم فإنه من تتبع عورة أخيه المسلم تتبع الله عورته ومن تتبع الله عورته يفضحه ولو في جوف بيته". "إن الله تعالى قال: من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب".






تعليقات حول الموضوع
اضافة تعليق جديد
ردود على المقال

اماننا الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر
احسنت



    مقال المشرف

قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

    في ضيافة مستشار

د. أيمن رمضان زهران

د. أيمن رمضان زهران

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات