تسويق التجربة
مقال المشرف
تسويق التجربة






أصبح هدفا لمركز التنمية الأسرية تسويق تجربته الرائدة في بقية مناطق المملكة العربية السعودية ومحافظاتها تسويقا خيريا، بل ويترقب أن ترحل التجربة إلى كل دول العالم العربي والإسلامي، بل والعالم أجمع، عن طريق القنوات الرسمية.
أليست تجربة إنسانية؟
إذن من حق الإنسان في كل أنحاء العالم أن ينعم بآثار أية تجربة إيجابية.

لقد ولدت التجربة في الأحساء والدمام، ثم انتشرت في كل محافظات المنطقة الشرقية، ثم انتقلت إلى عدد من المدن في الشمال، والجنوب، والغرب، والوسط، تنشيء مركزا جديدا، أو تؤثر في مركز قائم، فتحول مساره إلى المهنية والجودة والتركيز والشمولية في الطرح والتناول والأنشطة.

وفي مساء الخميس القريب 14/2/1431هـ، استضاف مركز التنمية البشرية بجازان تجربة مركز التنمية الأسرية بالأحساء، وسط حضور متميز من النشطاء في المجال الاجتماعي؛ الإغاثي والتوعوي، وبدت الحاجة ماسة إلى نشاطات المركز وخدماته هناك كأي مجتمع بشري يريد الاستقرار الأسري والإبداع والتقدم، وقد كشف الحضور عن عدد من المشكلات الاجتماعية والأسرية التي تنتظر مؤسسة تختص في دراستها ووضع الحلول لها، ولا سيما مشكلات الطلاق والعنوسة والخلافات الأسرية والتربوية.
وقد تبنى بعضهم ـ بإيجابية رائعة ـ إنشاء مركز أسري هناك؛ ليكون نواة لبضعة عشر مركزا بإذن الله تعالى على امتداد رقعة جازان وفوق جبينها المورق.

ولا يزال المركز في الأحساء يعرض خدماته الكاملة لإنشاء أي مركز مثيل في بلد آخر.
والأمل كبير في أن يكون لكل محافظة وقرية وهجرة مركز أو فرع لمركز أسري، تشع من خلاله أنوار المودة والرحمة، وتطمئن به البيوت ، وترتاح به القلوب، ويكون صدرا حنونا لتلقي الاستشارات والزفرات والأنات.

والله هو الهادي لسواء السبيل.






تعليقات حول الموضوع
اضافة تعليق جديد
ردود على المقال




    مقال المشرف

قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

    في ضيافة مستشار

د. أيمن رمضان زهران

د. أيمن رمضان زهران

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات