انطـلاقة حبٍّ
مقال المشرف
انطـلاقة حبٍّ


بسم الله الرحمن الرحيم

انطلقت فكرة هذا ( الموقع ) من ( موقع .. )

أشار إليه النبي صلى الله عليه وسلم بيده الكريمة فقال : (( التقوى ها هنا )) .

نعم .. من القلب ..

والقلب الذي تنطلق منه مثل هذه الأفكار .. هاجسه الحقيقي ..

ليس حب المال .. فما أتعس عاشقيه !

وليس حب الشهرة .. فما أقسى تبعاتها !

وليس حب الجاه .. فليست هذه طريقه !

إنما هاجسه الحقيقي هو ( الحب ) ... والحب وحده ...

حب للذات .. أن تكون ذاتا معطية سخية تعيش كبيرة وتموت كبيرة ؛ لأنها تعيش لإسعاد أخيها الإنسان .

وحب للآخرين .. لا يعرف الارتماء في أحضان المصالح .. فهي تقدم خدماتها لمن لا تعرفهم .. ومن لا ترجو نوالهم ؛ لأنها ترجو وجه الله تعالى ..

تلك النفس التي تشقى بدموع ..

• المحرومين من ( الحب ) .. الذي هو حق لهم ..

• التعساء بأيدي أقرب الناس إليهم ..

• البؤساء والمال يسعى بين أيديهم ..

• المفرطين في أعراضهم بحجة الحرص عليها.

• اللاهين عن تربية أولادهم بحجة إغنائهم.

• اللاهثين خلف سراب وهم السعادة وهم يجهلونها ..

( الحب ) هو الدافع لتقديم هذه الخدمة الاجتماعية والتربوية والنفسية والطبية لكل الناس بكل أطيافهم .. دون مقابل .

( الحب ) هذه القيمة التي نتشبث بها منذ انطلاقة هذا الموقع ، الذي يقدمه (مركز التنمية الأسرية بالدمام) التابع لجمعية البر بالمنطقة الشرقية للعالم أجمع ، في ثوب جديد ، حرصنا فيه على التميز في التشييد ، والجودة في التصميم ، وسرعة الأداء ، وسهولة الوصول ، وسهولة التعامل، وتميز المستشارين ، فغالبهم الأعم من المختصين الأكاديميين، أو من الخبراء المتمرسين.

لو فتحت باقة الشكر لتناثرت ورودها عطرا ونورا ..

• لله سبحانه وتعالى الذي يسر وقدر .. فأحال الحلم حقيقة، والفكرة مشروعا.

• ثم لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقيةالذي وجه بإنشاء المركز، وشرف موقعه الاستشاري العالمي بإطلاقه في هذا الشهر المبارك.

• ثم لسعادة مدير عام جمعية البر بالمنطقة الشرقية الدكتور عبدالله القاضي ، ولسعادة المشرف العام على مركز التنمية الأسرية بالدمام المهندس خالد بن إبراهيم العرفج ؛ اللذين تابعا هذا المشروع العملاق منذ انبثاق فكرته إلى إقلاعه في سماء (الشبكة العالمية) ولله الحمد والمنة.

• ثم لطاقم العمل الذي استدار العام وهو يعمل بجد وإبداع حتى خرج الجنين إلى الحياة مكتمل النمو بفضل الله تعالى .. وكأن الموقع كان يعمل منذ أمد : المدير التنفيذي الأستاذ خالد بن عبدالله الغازي ، والمسؤول الفني والإعلامي الأستاذ هشام بن عبدالعزيز الثنيان ، ومسؤول الاستشارات الأستاذ مصعب بن سعود الحليبي.

• ثم لكل المستشارين الذين تجاوبوا بشكل لافت وسريع.

• ثم لكل الإخوة الفضلاء الذين تفاعلوا مع فكرة إنشاء الموقع ، وأسهموا في التخطيط له ، ومنحوه من ثمين وقتهم وغزير علمهم الكثير .

• ولشركة همس للدعاية والإعلام ، التي سعت للجودة في الأداء.

فجزى الله الجميع كل خير ، ومرحبا بك أخي وأختي من كل بيت على هذه الأرض ، ومع حياة أسعد.


تعليقات حول الموضوع
اضافة تعليق جديد
ردود على المقال




    مقال المشرف

قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

    في ضيافة مستشار

د. أيمن رمضان زهران

د. أيمن رمضان زهران

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات